سبتمبر 21, 2021

أبو كسم: الشّيخ إسماعيل أخطأ العنوان بإساءاته إلى البطريرك

تيلي لوميار/ نورسات

ردّ مدير المركز الكاثوليكيّ للإعلام الخوري عبدو أبو كسم على ما ورد من “إساءات مستنكرة وغير مألوفة على لسان الشّيخ أحمد إسماعيل في حقّ البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي”.

 قال في تصريح أمس: “فوجئنا بما صدر عن الشّيخ إسماعيل من لغة هابطة وسوقيّة لا تليق بتاتًا بشيخ دينيّ (…) فقد خلط هذا الشّيخ الحابل بالنّابل، وأراد أن يصنع لنفسه موقعًا ويجعل نفسه حديث النّاس بتهجّمه على قامة وطنيّة ودينيّة كبرى كقامة البطريرك الرّاعي، مستخدمًا ألفاظًا نابية وتعابير يربأ حتّى ناشطون متفلّتون على مواقع التّواصل الاجتماعيّ استخدامها، وهذه اللّغة غريبة عن تقاليد وأعراف طائفة كريمة نجلّ ونحترم في لبنان”.

وأضاف: “يبدو أنّ هذا الشّيخ المليء بالحقد والكراهيّة ضدّ الدّولة أراد صبّ غضبه عليها، لكنّه أخطأ العنوان وصوب سهامه نحو غبطة البطريرك وإرث البطاركة المجاهدين في سبيل لبنان والدّفاع عن حدوده الّتي لولا البطريرك الياس الحويّك عام 1920 لا نعرف إذا كان هذا الشّيخ استحقّ حمل الهويّة اللّبنانيّة”.

وإختتم: “لن نناقش هذا الشّيخ، لكنّنا نقول له إيّاك أن تمنّن مكوّنًا لبنانيًّا مؤسّسًا للكيان اللّبنانيّ ودافع عنه وقدّم آلاف الشّهداء الأبرار وبذل الغالي والنّفيس قبلك كي يبقى لبنان وطنًا لأبنائه وليس وطنًا بديلاً، وإيّاك أن تتطاول على بكركي ورموزها وترميها باتّهامات وأوصاف مشينة لا تنطبق إلّا على أمثالك”.

‫شاهد أيضًا‬

للسنة الخامسة على تولّي المطران بولس عبد الساتر مقاليد أبرشيّة بيروت المارونيّة يوم روحيّ في دير مار مارون عنّايا

لمناسبة السنة الخامسة على تولّي المطران بولس عبد الساتر مقاليد أبرشيّة بيروت المارونيّة، ا…