أبو كسم: الكنيسة للصلاة وليست فندق “صح النوم”

أبو كسم وفي حديث لصوت لبنان 100.5

رفض مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الأب عبدو أبو كسم الاختباء وراء الاصبع في موضوع صور المسافرين الذين حوّلوا الكنيسة المخصصة للصلاة في مطار بيروت الى مكان للنوم، وقال “لا يمكن نفي الخبر أو القول ان الصور تعود إلى سنوات مضت”. ونقل عن المسؤولين في مطار بيروت تأكيدهم ان الامر قد حصل فعلاً وتمت معالجته.

أبو كسم وفي حديث لصوت لبنان 100.5، شدد على ان الكنيسة هي للصلاة وليست فندق “صح النوم”، موضحاً انه تلقى تطمينات بعدم تكرار ما حصل.

وكان المركز الكاثوليكي للاعلام، قد أصدر بياناً أمس اشار فيه الى ان بعض مواقع التواصل الاجتماعي، تناقلت صورا تظهر استخدام بعض المسافرين الكنيسة المخصصة للصلاة في حرم مطار رفيق الحريري الدولي، للنوم والاستراحة، إن هذا الامر مرفوض ومستنكر إذ يشكل انتهاكا لمكانٍ مقدس يمس شعور المسيحيين، وعليه فإننا نطالب الجهات المسؤولة بعدم السماح بتكرار ما حدث واتخاذ التدابير اللازمة لذلك”.