ديسمبر 24, 2023

أحد النسبة

الإنجيل اليومي

سفر أشعيا 9-6.4a-1:11

ويخْرُجُ غُصنٌ مِنْ جِذْعِ يَسَّى وَيَنْمي فرعٌ مِنْ أُصُولِهِ
وَيَحِلُّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ: رُوحُ الْحِكْمَةِ وَالْفَهْمِ، رُوحُ الْمَشُورَةِ وَالْقُوَّةِ، رُوحُ الْمَعْرِفَةِ وَتَقوى الرَّبِّ.
ويوحى لهُ تَقْوى الرَّبِّ فَلاَ يَقْضِي بِحَسَبِ رؤيةِ عَيْنَيْهِ، وَلاَ يَحْكُمُ بِحَسَبِ سَماعِ أُذُنَيْهِ،
بَلْ يَقْضِي لِلْضُعفاءِ بالبِّر، وَيَحْكُمُ لِبَائِسِي الأَرْضِ بِالإِستِقامة.
فَيَسْكُنُ الذِّئْبُ مَعَ الْحمَل، وَيَرْبُضُ النَّمِرُ مَعَ الْجَدْيِ، وَيعلفُ الْعِجْلُ وَالشِّبْلُ مَعاً، وَصَبِيٌّ صَغِيرٌ يَسُوقُهما.
تَرْعَى لْبَقَرَةُ وَالدُّبُّ مَعًا، ويَرْبُضُ أَوْلاَدُهُمَا مَعاً، وَالأَسَدُ يَأْكُلُ التِبْنَ كَالْثَّور،
وَيَلْعَبُ الرَّضِيعُ عَلَى حُجْرِ الأَفْعى، وَيَضَعُ الْفَطِيمُ يَدَهُ في جُحْرِ الأُرقَمِ.
لا يُسِيئُونَ وَلاَ يُفْسِدُونَ فِي كُلِّ جَبَلِ قُدْسِي لأَنَّ الأَرْضَ تَمْتَلِئُ مِنْ مَعْرِفَةِ الرَّبِّ، كَمَا تَغَمُرُ الْمِيَاهُ الْبَحْرَ.

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 1 – 1 : 12

يا إخوَتِي، مِنْ بُولُسَ عَبْدِ المَسِيحِ يَسُوع، الَّذي دُعِيَ لِيَكُونَ رَسُولاً، وفُرِزَ لإِنْجِيلِ ٱلله،
هذَا الإِنْجِيلِ الَّذي وَعَدَ بِهِ ٱللهُ مِنْ قَبْلُ، بَأَنْبِيَائِهِ في الكُتُبِ المُقَدَّسَة،
في شَأْنِ ٱبْنِهِ الَّذي وُلِدَ بِحَسَبِ الجَسَدِ مِنْ نَسْلِ داوُد،
وَجُعِلَ بِحَسَبِ رُوحِ القَدَاسَةِ ٱبْنَ اللهِ بِقُوَّةٍ أَيْ بِالقِيَامَةِ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَات، وهُوَ يَسُوعُ المَسِيحُ رَبُّنَا؛
بِهِ نِلْنَا النِّعْمَةَ والرِّسَالَةَ لِكَي نَهْدِيَ إِلى طَاعَةِ الإِيْمَانِ جَميعَ الأُمَم، لِمَجْدِ ٱسْمِهِ؛
ومِنْ بَيْنِهِم أَنْتُم أَيْضًا مَدْعُوُّونَ لِتَكُونُوا لِيَسُوعَ المَسِيح؛
إِلى جَمِيعِ الَّذينَ في رُومَا، إِلى أَحِبَّاءِ الله، المَدْعُوِّيِنَ لِيَكُونُوا قِدِّيسِين: أَلنِّعْمَةُ لَكُم والسَّلامُ مِنَ اللهِ أَبينَا والرَّبِّ يَسُوعَ المَسِيح!
قَبْلَ كُلِّ شَيء، أَشْكُرُ إِلهِي بِيَسُوعَ المَسيحِ مِنْ أَجْلِكُم جَمِيعًا، لأَنَّ إِيْمَانَكُم يُنَادَى بِهِ في العَالَمِ كُلِّهِ.
يَشْهَدُ علَيَّ الله، الَّذي أَعْبُدُهُ بِرُوحِي، بِحَسَبِ إِنْجِيلِ ٱبْنِهِ، أَنِّي أَذْكُرُكُم بِغَيْرِ ٱنْقِطَاع،
ضَارِعًا في صَلَوَاتِي على الدَّوَامِ أَنْ يتَيَسَّرَ لي يَوْمًا، بِمَشِيئَةِ الله، أَنْ آتيَ إلَيْكُم.
فإِنِّي أَتَشَوَّقُ أَنْ أَرَاكُم، لأُشْرِكَكُم في مَوْهِبَةٍ رُوحِيَّةٍ وَأُشَدِّدَكُم،
أَيْ لأَتَعَزَّى مَعَكُم وَبَيْنَكُم بإِيْمَانِي وإِيْمَانِكُمُ المُشْتَرَك.

إنجيل القدّيس متّى 1 – 1 : 17

«كِتَابُ ميلادِ يَسُوعَ المَسِيح، إِبنِ دَاوُد، إِبْنِ إبْرَاهِيم:
إِبْرَاهِيمُ وَلَدَ إِسْحق، إِسْحقُ وَلَدَ يَعْقُوب، يَعْقُوبُ وَلَدَ يَهُوذَا وإِخْوَتَهُ،
يَهُوذَا وَلَدَ فَارَصَ وزَارَحَ مِنْ تَامَار، فَارَصُ وَلَدَ حَصْرُون، حَصْرُونُ وَلَدَ آرَام،
آرَامُ وَلَدَ عَمِينَادَاب، عَمِينَادَابُ وَلَدَ نَحْشُون، نَحْشُونُ وَلَدَ سَلْمُون،
سَلْمُونُ وَلَدَ بُوعَزَ مِنْ رَاحَاب، بُوعَزُ وَلَدَ عُوبِيدَ مِنْ رَاعُوت، عُوبِيدُ وَلَدَ يَسَّى،
يَسَّى وَلَدَ دَاوُدَ المَلِك. دَاوُدُ وَلَدَ سُلَيْمَانَ مِنِ ٱمْرَأَةِ أُوْرِيَّا،
سُلَيْمَانُ وَلَدَ رَحَبْعَام، رَحَبْعَامُ وَلَدَ أَبِيَّا، أَبِيَّا وَلَدَ آسَا،
آسَا وَلَدَ يُوشَافَاط، يُوشَافَاطُ وَلَدَ يُورَام، يُورَامُ وَلَدَ عُوزِيَّا،
عُوزِيَّا وَلَدَ يُوتَام، يُوتَامُ وَلَدَ آحَاز، آحَازُ وَلَدَ حِزْقِيَّا،
حِزْقِيَّا وَلَدَ مَنَسَّى، مَنَسَّى وَلَدَ آمُون، آمُونُ وَلَدَ يُوشِيَّا،
يُوشِيَّا وَلَدَ يُوكَنِيَّا وإِخْوَتَهُ، وكانَ السَّبْيُ إِلى بَابِل.
بَعْدَ السَّبْيِ إِلى بَابِل، يُوكَنِيَّا وَلَدَ شَأَلْتِيئيل، شأَلْتِيئيلُ وَلَدَ زُرُبَّابِل،
زُرُبَّابِلُ وَلَدَ أَبِيهُود، أَبيهُودُ وَلَدَ إِليَاقِيم، إِليَاقِيمُ وَلَدَ عَازُور،
عَازُورُ وَلَدَ صَادُوق، صَادُوقُ وَلَدَ آخِيم، آخِيمُ وَلَدَ إِلِيهُود،
إِلِيهُودُ وَلَدَ إِلِيعَازَر، إِلِيعَازَرُ وَلَدَ مَتَّان، مَتَّانُ وَلَدَ يَعْقُوب،
يَعْقُوبُ وَلَدَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَم، الَّتي مِنْهَا وُلِدَ يَسُوع، وهُوَ الَّذي يُدْعَى المَسِيح.
فَجَميعُ الأَجْيَالِ مِنْ إِبْرَاهيمَ إِلى دَاوُدَ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جِيلاً، ومِنْ دَاوُدَ إِلى سَبْيِ بَابِلَ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جِيلاً، ومِنْ سَبْيِ بَابِلَ إِلى المَسِيحِ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جيلاً.

النصوص مأخوذة من الترجمة الليتُرجيّة المارونيّة – إعداد اللجنة الكتابيّة التابعة للجنة الشؤون الليتورجيّة البطريركيّة المارونيّة (طبعة ثانية – 2007)

القدّيس لاوُن الكبير (؟ – نحو 461)، بابا روما وملفان الكنيسة

العظة الثالثة عن الميلاد

«تبارك إله ربّنا يسوع المسيح… اختارنا قبل إنشاء العالم» (أف 1: 3-4)

يرتبط تسجّد الكلمة، كلمة الله بالماضي كما بالمستقبل؛ ولم يُحرم أيّ جيل، مهما كان قديمًا، من سرّ خلاص البشر. فما بشّر به الرسل هو ما أعلنه الأنبياء، ولا يمكننا القول إنّ ما آمن به البشر في كلّ زمان حدث في وقت متأخّر. بتأجيل عمل الخلاص، جعلنا الله، بفائض حكمته وطيبته، أكثر استعدادًا للاستجابة لدعوته… بفضل إعلاناته القديمة والمتكرّرة. ليس صحيحًا أنّ الله استجاب لشؤون البشر بتغيير مخطّطته ونتيجة رحمة متأخّرة؛ منذ إنشاء العالم، رسم للجميع طريقًا واحدًا للخلاص. فإنّ نعمة الله التي بها بُرِّر كلّ القدّيسين نَمَت ولم تبدأ بولادة الرّب يسوع المسيح.

كان سرّ الحبّ الكبير الذي ملأ العالم أجمع الآن عظيمًا في علاماته السبّاقة؛ ومَن آمن به عند الوعد استفاد كما من تلقّاه عند منحه. يا أحبّائي، أُفيضت ثروات نعمة الله علينا بمحبّة أكيدة. ونحن المدعوّين إلى الأبديّة، لا تدعمنا فقط أمثلة الماضي، بل رأينا أيضًا ظهور الحقيقة بذاتها بشكل مرئي وجسدي. لذا، علينا أن نحتفل بيوم ميلاد الربّ بفرح عارم ليس من هذا العالم… بفضل نور الرُّوح القدس، تعرّفوا على مَن تلقّانا فيه وتلقّيناه فينا: لأنّه كما أخذ الربّ يسوع جسدنا بميلاده، أخدنا نحن بدورنا جسده بولادتنا من جديد…

اقترح علينا الله مثال عطفه واتّضاعه… فلنكن على مثال الربّ في اتّضاعه، إذا أردنا أن نتشبّه به في مجده. هو سيساعدنا وسيقودنا إلى تحقيق ما وعد به.

‫شاهد أيضًا‬

يوم الجمعة الثاني من الصوم الكبير

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 1 : 18 – 25 يا إخوَتِي، إِنَّ غَضَبَ اللهِ يُعْلَنُ …