نوفمبر 6, 2019

أساقفة فرنسا يجتمعون في لورد بمشاركة علمانيّين

المصدر: تيلي لوميار - نورسات

إنطلق أمس لقاء مجمع أساقفة فرنسا الـ120 في لورد، في اجتماع هو الأوّل الّذي يحضّر له رئيس مجلس الأساقفة المونسنيور إيريك دو مولان بوفور بعد انتخابه في شهر نيسان/إبريل الفائت، وهو يستمرّ حتّى العاشر من الجاري، ويتيح الفرصة للمعلمانيّن أن يشاركوا ويعبّروا عن رأيهم.

بوفور تمنّى أن يجمع الأساقفة حول تحدٍّ رسوليّ واحد وهو التّحوّل الإيكولوجيّ الّذي يمثّل “تشكيكًا في عاداتنا بالتّفكير وبالحياة، وفرصة مميّزة لتسليط الضّوء على وحي الله”، بحسب ما نقلت عنه “زينيت”.

ويدخل الأساقفة بالتّالي في ديناميكيّة تحوّل أخضر تدوم ثلاثة أعوام تتخلّلها شهادات من ستّة شباب كانوا قد حقّقوا بالفعل هذا التّحوّل البيئيّ بطريقة جذريّة في حياتهم.

هذا وسيتناول الأساقفة موضوع الاستغلال الجنسيّ للأطفال، ويصوّتون وفي نهاية المجمع على كونهم مع أو ضدّ القيام “بلفتة مادّيّة للمعاناة الّتي عاشها الضّحايا”.

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

بعد أيام على فقدانها في وادي جنة نهر ابراهيم.. العثور على جثة الطفلة نورا حاطوم

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

بيان بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس حول العنف الحالي في القدس الشرقية

البابا فرنسيس: إنَّ الدعوة المسيحية هي نضال وقرار بالوقوف تحت راية المسيح

البطريركية اللاتينية تدين العنف ضد المصلين في القدس واقتلاع السكان من بيوتهم في الشيخ جراح

البابا فرنسيس يُنشأ خدمة أستاذ التعليم المسيحي

بين كورونا والأزمة الاقتصاديّة… هل من تبرير للبعد عن الممارسة الرّوحيّة؟

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس: إنَّ الدعوة المسيحية هي نضال وقرار بالوقوف تحت راية المسيح

“إنَّ الصلاة تعطي سلامًا كبيرًا، ولكن من خلال صراع داخلي، قاسٍ في بعض الأحيان، يمكنه…