أبريل 11, 2022

أسقف كييف المعاون يشكر البابا فرنسيس ويؤكد قوة الصلاة من أجل السلام

موقع الفاتيكان نيوز

أسقف كييف المعاون يشكر البابا فرنسيس ويؤكد قوة الصلاة من أجل السلام

ما تقدم الكنيسة من مساعدات للباقين في أوكرانيا، الشكر للبابا فرنسيس، الرجاء في سلام الله وقوة الصلاة. هذا أهم ما تحدث عنه أسقف كييف جيتومير المعاون في حديث إلى إذاعة الفاتيكان وموقع فاتيكان نيوز.

في مقابلة عبر الهاتف مع إذاعة الفاتيكان وموقع فاتيكان نيوز تحدث أسقف كييف جيتومير المعاون المطران ألكسندر يازلوفيتسكي عن مواضيع عديدة من بينها الشكر لقداسة البابا فرنسيس على موقفه من الحرب في هذا البلد. وذكَّر المطران يازلوفيتسكي بمباركة الأب الأقدس الأربعاء الماضي في ختام المقابلة العامة للراية القادمة من مدينة بوتشا التي ارتبط اسمها بالمشاهد الرهيبة لجثث الضحايا على الطرقات.

وقال الأسقف المعاون إن كلمات قداسة البابا قد منحت عزاءً كبيرا لنا جميعا، وتابع أن موقف البابا فرنسيس معروف في العالم بكامله وأيضا في أوكرانيا التي هي بلد ذو أغلبية أرثوذكسية. وشدد على أن البابا يتم الإصغاء إليه واحترامه بشكل كبير لما يفعل وما يقول منذ اندلاع الحرب. وواصل مشيرا إلى أن هذا ما تؤكده أيضا وسائل التواصل الاجتماعي حيث ينشر كثيرون صور الأب الاقدس والذي أصبح، وخاصة الآن أمام الصمت حسب ما قال المطران يازلوفيتسكي، أب الطوائف كافة بشكل ما، فالكاثوليك والأرثوذكس والبروتسانت يقدرونه كثيرا.

وفي سياق حديثه عن المقابلة العامة الأخيرة للبابا فرنسيس أعرب أسقف كييف جيتومير المعاون عن تأثره الكبير بمعانقة الأب الأقدس للأطفال الاوكرانيين الفارين من الحرب والذين استقبلتهم إيطاليا. وتابع شاكرا الله على نجاح هؤلاء الأطفال في الفرار من الحرب واستقبالهم في إيطاليا ودول أخرى، وأشار إلى أن كثيرين لم يتمكنوا من مغادرة أوكرانيا وإلى أن هناك حديثا عن موت أكثر من ٢٠٠ طفل أوكراني. وإلى جانب الأطفال الضحايا هناك أعداد أكبر ممن يعيشون أوضاعا صعبة ما بين المعاناة من الجوع والخوف بعيدا عن آبائهم وأمهاتهم. وتحدث الأسقف المعاون عن قراءته رسالة وجهها طفل في التاسعة من العمر إلى أمه التي قُتلت بينما كان معها في السيارة بينما أصيب هو بجراح ونُقل إلى المستشفى، وكتب الطفل: أتمنى أن تكوني في الجنة، إلى اللقاء هناك.

وعن المساعدات التي تقدمها الكنيسة للسكان وقربها منهم قال المطران الكسندر يازلوفيتسكي: نحاول أن نعمل شيئا لمن بقوا في أبرشية كييف جيتومير إحدى الأبرشيات الثلاث الأكثر تضررا. وأشار إلى أنه وبعد انسحاب القوات الروسية فإن الكنيسة تحاول حمل المساعدات إلى العائلات التي بقيت وتابع أن أعداد الأطفال في الرعايا وخلال الاحتفال بالقداس الإلهي في الكنائس قليلة، وشكر الله بالتالي على نجاح هؤلاء الأطفال في الفرار من الحرب.

وفي حديثه عن رحيل الأوكرانيين قال الأسقف المعاون إنه قد رأى خلال الحرب التي تستمر لأكثر من ٤٠ يوما الكثير من مجموعات من الأشخاص الذين يتوجهون عبر كييف إلى المناطق الغربية من أوكرانيا أو إلى دول أوروبية.

وفي ختام حديثه عبر الهاتف إلى إذاعة الفاتيكان وموقع فاتيكان نيوز شدد أسقف كييف جيتومير المعاون المطران الكسندر يازلوفيتسكي على أن الرجاء هو في أن يساعدنا الرب، ودعا الجميع إلى الصلاة.

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس في كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي: لتساعدنا العذراء مريم كي نكون شفوقين إزاء الآخرين

تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم الأحد صلاة التبشير الملائكي مع وفود من المؤمنين والحجاج …