أكتوبر 11, 2020

أكرم أباك وأمّك

تيلي لوميار/ نورسات - ماريلين صليبي

“أكرم أباك وأمّك” هذه هي الوصيّة الأولى التي تتصدّر لائحة الوصايا العشر.

بهذه الوصيّة أراد الرّبّ أن يدفع المؤمنين صوب احترام الأهل وإكرامهم على غرار ابنه يسوع المسيح.

فيسوع لم يخالف يومًا تعاليم والدته مريم بل تقبّل كلّ شيء بصبر ومحبّة ووعي.

يسوع شارك أباه يوسف النّجارة فكان يعمل بشغف واحترام ومساندة من دون تلكّؤ.

يسوع احترم أباه وأمّه على الأرض، كما احترم أباه السّماويّ، فهو لم يرفض له طلب الفداء على الصّليب، إذ قبل الجلد والضّرب والإهانة والصّلب من أجل أن يرضي أباه في السّماوات ويخلّص أبناء الأرض.

فعلى غرار يسوع، لا بدّ لنا أن نسير..

الأهل نعمة لا تقدَّر بثمن، هم الباقون دومًا والثّابتون، هم من تتمثّل محبّتهم بالصّدق والإخلاص.

لنحترم حضورهم وكلامهم، ولنقابلهم المحبّة نفسها، فسهرهم علينا في ليالي المرض لا يعوَّض وتحمّلهم مشقّات الدّنيا من أجلنا لا مثيل له.

لنكرمهم بالعناية والاهتمام، ولتكن نصائحهم حدود درب حياتنا، فهي مبنيّة على الخشية والخبرة والخير الأكيد.

وإليك يا ربّ، نرفع الصّلوات، من أجل أن تحمي أهالينا الأحياء وترحم الأموات، لأنّ الدّنيا وانشغالاتها كثيرًا ما تُشغلنا عنهم فننسى أنّهم يكبرون بتعب قلّما نقدّره.

‫شاهد أيضًا‬

بهذه الكلمات هنّأ البطريرك ساكو المسلمين بحلول شهر رمضان!

وجّه بطريرك بابل للكلدان الكاردينال لويس روفائيل ساكو التّهنئة إلى المسلمين بحلول شهر رمضا…