‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

أنا ممنوع خاف، ولا إتعَب، عيب ما كون قد الثقة..

جوني مخيبر

( يوميات مسعف) ” ما رَح خاف “

إيه وشو يَعني؟
من شو بَدي خاف؟
أنا ممنوع خاف، ولا إتعَب، ولا إبكي، ولا بَيّن إنّي ضعيف…
في ملايين حاطين آمال عليي، عيب ما كون قد الثقة..
في إبن بدقّلي إجي ساعِد بيو، في إِمّ بَس أوصَل لَعِند إِبنا بتقلّي خي هلأ قلبي ارتاح، في خَيّ لمّا قِلّو ما تخاف، بيَعرِف إني صادِق وما بِخاف… معقول هيك ناس إخزِلُن؟
مَعقول جَبّن وأضعَف؟
أنا صَليب أحمر،
بتَعرفوا شو يَعني؟
يعني لمّا بُطلَع مهمّة كورونا وقِلّو للمريض ما تخاف، لازم يعرِف إني سَنَدو، وضَهرو، وإنّو منّو لَوَحدو..
بَدّك تِرجَع بقِلّو،
ممنوع أعرف إنك استَسلَمت، ممنوع شوفَك عَم تِبكي، ما بَدي ياك تخاف..
بيِضحَك….
ولِك إيه هيك ضحاك، عبّي أمل وإيمان، فرجيني إنك قوي، إنك رايح عَمعركة ربحانة سَلَف، فرجيني إنو الخوف اللي منِدعَس عليه بقناعة وإيمان، ما بيِستَرجي يعيش فينا، بِفِلّ.

ولمّا منوصَل عالمستشفى، وبنَزلو عَ تَختُن،
بِعَيِطلي بإسمي وبِقلّي:
” جوني… وحياتك إنت، ما رَح خاف “

بُبرُم ضَهري وبفِلّ،
رِبحان..

جوني مخيبر