أبريل 8, 2018

في هذا المساء سأمثل أمامك: سيد السماء و أنشد سلامك، ليحلو اللقاء

في هذا المساء سأمثل أمامك: سيد السماء و أنشد سلامك، ليحلو اللقاء.

في هذا المساء، تسقط المسافة بينك و بيني والمس وجهك بقلبي وعيني وكلي رجاء.

في هذا المساء، إنك أحببتني بضعفي العنيد، وطيب الدعاء وكنت ابتسامتي، وكنزي الوحيد، ونبل العطاء لا عرشا أريد، ولا قصرا جديد، أنت من أريد في هذا المساء,

آمين

‫شاهد أيضًا‬

يا يسوع الوديع والمتواضع القلب

عضلة صغيرة هو ولكن فعله كبير. هو “القلب” مركز نظام الدّورة الدّمويّة في الجسم،…