يوليو 6, 2022

إبراهيم لشبيبة سيّدة النّجاة: للتّمسّك بالإيمان والوطن!

تيلي لوميار/ نورسات

دعا رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للرّوم الملكيّين الكاثوليك المطران إبراهيم مخايل إبراهيم شبيبة سيّدة النّجاة إلى التّمسّك بإيمانهم وبوطنهم، لأنّ الأزمة الرّاهنة هي أزمة عابرة ولبنان باقٍ بقاء الزّمان.

كلام إبراهيم جاء خلال لقائه الشّبيبة بحضور مرشدهم الشّمّاس إيلي يوحنّا زخريا، استمع خلاله إلى هواجسهم وتخوّفهم ممّا تخبّئ لهم الأيّام القادمة وتطلّعاتهم إلى المستقبل. وفي كلمته، أكّد إبراهيم على دور الشّبيبة في الكنيسة، “فهم العصب الأساس في بنيان الكنيسة وهم مستقبلها، والكنيسة هي ملجأ الشّباب في كلّ مشاكلهم ومصاعبهم”. ونوّه بفرق الشّبيبة في الرّعايا ودورها الرّياديّ في تعزيز انتماء الشّباب والصّبايا الى الكنيسة والمجتمع.

بدورهم شكر الشّبيبة المطران على اهتمامه الدّائم ورعايته الأبويّة.

وبعد اللّقاء، كانت للمطران ابراهيم مسيرة ليليّة ترفيهيّة مع الشّبيبة على ضفاف نهر البردوني في زحلة، تأمّلوا خلالها جمال الطّبيعة وشكروا الرّبّ على كلّ نعمه، ليُختتم اللّقاء بعشاء جامع على مائدة المطرانيّة.

‫شاهد أيضًا‬

إليكم قصة كيارا بيتريلو

ترجمة موقع ابونا : خادمة الله كيارا كوربيلا بيتريلو، الأم الشابة المبتسمة التي توفيت بسبب …