إثنين أسبوع العجائب: صلاة المساء من زمن الصّوم الكبير

موقع مار انطونيوس الكبير

إثنين أسبوع العجائب: صلاة المساء من زمن الصّوم الكبير

ألمَجدُ للآبِ والابْنِ والرُّوحِ القُدُسِ في ابتدائِنا وانتهائِنا.

وَلْتَفِضِ المَراحِمُ علينا نَحنُ الخَطأةَ الحَقِيرين، في العالمَينِ اللذينَ خَلَقتَهُما، يا رَبَّنا وإلهَنا لكَ المَجدُ إلى الأبد.

– أهِّلنا، أيُّها الطبيبُ العذب، للشّـِفاءِ التّامّ، نفساً وجسَدا، مِن جَميعِ أمراضِنا، وللطـُّهرِ الكامِلِ من جَميعِ آثامِنا، فنشكُرَكَ بنقاوَةٍ وقداسَة، وأباكَ وروحَكَ القُدُّوس، إلى  الأبد. آمين.

 إرحَمْنا اللّهُمَّ واعضُدْنا. إفتَقِدنا بِحنانِكَ،  رَبِّ يسوع، واشفِ نفوسَنا مِنْ كُلِّ مَرَض، واغسِلْ أجسادَنا مِنْ كُلِّ خَطيئة، وامنحنا الطـُّهرَ مِنْ كُلِّ إثمٍ وضلال، لأنّكَ المَملوءُ مراحِمَ والكثيرُ الحَنانِ على جَبلةِ يَديك. يا ربَّنا وإلهَنا لك المَجدُ إلى الأبد.

                       اللحن الأول:  بْعِدُنِهْ دْصَفْرُو

*             مـا  أبهـى  الفـــادي             بِــاسْــمِ  الآبِ  الجَــوَّادِ

              طــــــــــافَ الأرضَ             يُـبـرِئُ  الــمَــــرضـــــى

              أغْــنَــيْـــتَ  الـكُــــلَّ             قـدْ  أبْــرَأتَ الـمُـعــتـــلَّ

              مُضنـى  الأســقــــامْ             يــا  غَـــمــرَ  الإنْـــعـامْ

**            مِـنْ  كُـــلِّ نــــــــادِ             جُمهـورٌ  حَـولَ  الفـادي 

              كُـــــــلٌّ نـــــــــــــالَ             مـــا  شــــــاءَ  نـــــــالَ

              يــا  بَــحْــراً  زاخِرْ             كَنـزًا  مَفتوحًـا  فـاخِــرْ

              لــفَّ  الكــــــونــــــا             فـيَّـــاضًــــا  عَــــونَـــــا

*/**          عَــــنْ ذاكَ الـحُـــبِّ             في عينـيـــكَ،  لا حَـــدَّا

              مَــن  يــــــا   رَبِّ             يُوفِيـــــكَ  الـــحَــمْـــــدَا؟

              تُــعطـــي  فـتُـغــنـي             يا يَـنـبـــوعًـا لا  يَنضَبْ

              مــنــهُ  نَـشْـــــــرَبْ             نَشــــــــدوهُ  المَــجـــــدَا

المزمور 89(88): 2-10

*     بمحبَّـــةِ الـــرَّبِّ أرنّـِمُ  إلى  الأبدْ        إلى جيـلٍ فجيــلٍ أعلِنُ أمانتـكَ بِفمي.

**   لأنّي قلتُ إنَّ المَحبَّة تُبنى إلى الأبد        وإنّـكَ في السَّـمــاواتِ ثـبَّـتَّ أمانتـكَ.

*     قلـتَ إنّي بَتَتُّ معَ مُختـارِي عـهـدًا         حـلـفـــــتُ  لِــــــــداوُدَ  عـبـــــدي.

**    لأ ُثـبِّـتـــنَّ نَـســلكَ إلـــى الأبــــــد         ولأبـنـيَـنَّ عَـرشَـكَ إلى جـيـلٍ فجيل.

*    فتعترِفُ السَّماواتُ لِمُعجِزاتِكَ يا ربّ        ولأمــانـتِـكَ  في جمــاعةِ القِـدِّيـسـين.

**    فإنّهُ مَنْ في الغـيومِ يُعــادِلُ الرَّبّ؟         أوْ مَنْ يَتـشـبَّـهُ بالرَّبِّ بينَ أبناءِ الله؟

*     أللهُ رَهيبٌ في مَجلِسِ القِدِّيسين جِدّا        ومَهـيـبٌ عِـندَ جَـميـعِ الـذين حَولَــــهُ.

**    أيُّها الـرَّبُّ إلـهُ الـجُنودِ مَن مثلك؟         إنّكَ قويٌّ يا ربُّ وأمانتُكَ مِنْ حولكَ.

*     إنّكَ مُتسلّـط ٌ على طـُغيـانِ البَـــحر         أنتَ تُسَكّـِنُ أمـواجَـهُ عندَ ارتِفاعِهــا.

*/**  ألمجدُ للآبِ والابنِ والروحِ القُدُس         مِـن الآن وإلـى أبــدِ الآبــــــديـــــن.

 إرحمنا اللّهُمَّ واعضُدنا. أيُّها الرَّبُّ يسوع، ما كان أبهاكَ يومَ تركتَ عُزلتَكَ الهادِئة الوادِعَة في القفر، بعدَ انتِصارِكَ الباهِرِ على كُلِّ تجارِبِ إبليس، وطـُـفتَ تُذيعُ بُشراكَ الجَديدَة في كُلِّ منطقةِ الجليل، وعلى شواطِئِ بُحيرَةِ طبريَّة، حتّى سُمِّيَتْ هذهِ باسمِكَ. هَبْ لنا أنْ نَكون مِن السَّامِعين لإنجيلِكَ العاملين بهِ. لك المَجدُ إلى الأبد.

                       اللحن الثاني:  لْعِلْ مِنْ شُوفْرِي

*         صُمتَ  في  القفرِ صَومَ               الأربَــــــــــعــــــــينْ

          ثـُمَّ  طـُـفْــتَ  تَـــــكْـــرِزُ               فـــــي العــــــالمـينْ

          تشفي في الشّعبِ الضَّعْفَ               والأسْـــــــقــــــــــامْ

          تُحيِي  الرَّوحَ  والجِســـمَ               تمـحــــو  الآثــــــامْ

**        أرْضُ نـفـتـــــالي، أرضُ               زَبُـــــــــــولــــــــونْ

          مَــوجُ  البَحـــرِ  والعِـبـرُ               شوقٌ  حَنــــــــــونْ !

          ألشَعبُ في  الظـُّـلمــــاتِ               اشْــتــفَّ  النـُّــــــورْ

          مَـثـوى  الأمــواتِ عَـنــهُ               زالَ  الــــدَّيـجـــــورْ

*/**      يا مَـنْ جِـئــتَ  بالحُـــبِّ                دُنْـــــــيــــــــانـــــــا

          إرْأفْ بالضَّـعْــفِ ارحَمنا                اشْفِ مَـــرضــــانــا

          هَبنا  أنْ نُعـطـي  أثمــارَ                الإيــــــمـــــــــــــانْ

          أنْ نلقــى  في  عَـيـنيـكَ                عَــذبَ الرِّضـــــوانْ

                            مزامير المساء

                       من المزمور 140 141

لِتُقمْ صَلاتي كالبَخُورِ أمامَك ، وَرَفعُ يَديَّ كتقدمةِ المَساء .

لِتُقَمْ صَلاتي كالبَخورِ أمامَك ، وَرَفعُ يَديَّ كَتَقْدِمَة المَساء. (تُعاد بعد كل مقطع)  

   * إليكَ أصرُخ ، يا رَبِّي أسرِعْ إليَّ ، أصِخْ لِصَوْتي حينَ أصْرُخُ إليك .

   * إليكَ عيناي ، أيُّها الرَّبُّ السَيِّدُ ،  بِكَ اعْتَصَمْتُ فَـلا تُفْــرِغْ نَـفْـــسي .

   * يُحـيــطُ بـي إكليـــلٌ مِــنَ الصِـدِّيـقــــين ، عِنْــــــدَما تُكـــافِـئُــــــــــني .

                  من المزمور 118

إنَّ كَلِمَتَكَ مِصْباحٌ لِخُطايَ وَنُورٌ لِسَبيلي .

إنَّ كَلِمَتَكَ مِصْباحٌ لِخُطايَ ونُورٌ لِسَبيلي.  (تُعاد بعد كل مقطع)

  * أقْسَمْــتُ وسَأُنْجِــزُ أنْ أحْفَـظَ أحْكـــامَ عَــدْلِكَ .

  * وَرِثْتُ شَهاداتِكَ إلى الأبَد لأنَّها سُــرُورُ قَلْبي .

  * ألمَجْدُ للآبِ والابن ِ والروح ِ القُدُس إلى الأبد .

                               لحن: سُوغِيتُو

             روحُ القُــدْسِ في الأردُنِّ          حَلَّ  فوقَ  رأسِ  الابــنِ

             إبنُ  اللهِ  يُعطــي الرُّوحَ          يَشفي الجِسمَ يُحيِي الرُّوحَ

             موحي القولِ مِثلَ الهَمسِ         هَز َّ  الدُنيا  حولَ  القُدسِ

             أيُّ  آتٍ  بـــــــالآيــــاتِ         مُحيِي البُرصِ والأمــواتِ!

             أنتَ الآتي  أنتَ الهـادي          والمَوعـودُ الـرَّبُّ الفــادي

             قد حُمِّـلتَ وِقْـرَ  الدُنيــا          كي ترتــاحَ  فيكَ  الدُّنيــا

 لِنَرْفَعَنَّ التّسبيحَ والمَجْدَ والإكرامَ الى الطبيب السَّماويّ، الذي أرسلتهُ مراحِمُهُ إلى الهالكين في خَطاياهُم، ليَشفيَ أوجاعَهُم بأدوِيَةِ عُذوبتِه، الطبيبِ الرّحيمِ الذي حناهُ حُبُّهُ ليفتَقِدَ بِطـُـبّـِهِ مَرَضَ خلائِقِه، السَّيِّدِ الصَّالحِ الغنيِّ بِحنانِه، الفيّاضِ بِعطاياه. ألصَّالِحِ الذي لهُ المَجدَ والإكرامَ في هذا المساءِ وكُلِّ أيَّامِ حَياتِنا إلى الأبد. آمين.

 أيُّها المسيحُ إلهُنا، يا ابنَ اللهِ وكلمَتَهُ وحِكمَتَهُ، يا مَنْ بِظهورِكَ في الجَسَدِ شَفيتَ طَبعَنا الضّعيفَ المُثخَنَ بالجِراح، وافتَقدتَ بإسعافاتِكَ الإلهيَّة أوجاعَ الإنسانيّةِ وأمراضَها. وأظهَرتَ بِمراحِمِكَ الشّفاءَ الحَقَّ لِجَميعِ الذين التجأوا إليك: غَفرتَ للخطأة. أسمَعتَ الصُّمَّ. ومنحتَ الخُرسَ نُطقاً كامِلا ً. شَفيتَ حماة بُطرُس من الحُمَّى. أوقفتَ سيلَ الدَّمِ من المنزوفة. أبرأتَ ابنة الكنعانيَّة لأجلِ إيمانِها. سامحتَ الخاطِئة َ لأجلِ دُموعِها. والسَّامريَّة أسقيتَها الماءَ الحَيّ. دَعوتَ من المَوتِ ابنَة القائِدِ يائيرُس، وبعثتَ ابنَ أرملةِ نائين. وأنهَضتَ بأمرِكَ لعَازَرَ مِن القبرِ وقد أنتَن منذ ُ أيَّام. في العُرسِ حَوَّلتَ الماءَ خمرا. وفي القفرِ أشبَعتَ الألوفَ مِنْ بِضعِ خُبزات. بِكلامِكَ الإلهيِّ ضربتَ لنا أمثالا ً عديدَةً لخلاصِنا: تَحنَّنتَ على الذي وَقعَ بين أيدي اللصوصِ فضربوهُ وعَرّوهُ وتَركوه، وسكبتَ على جِراحِهِ زيتاً وخمرا. وبآلامِكَ خلّصتنا.

       فنبتهِلُ إليكَ، أيُّها المَسيحُ إلهُنا، يا مَن بِحُبِّكَ لنا صَنعتَ كُلَّ هذهِ الأعمالِ المَجيدَة: إشفِ أوجاعَنا وأمراضَنا الخَفيَّة والظاهِرة. نَوِّرْ عقولنا، شَدِّدْ عَزائِمنا، وداوِ جِراحَاتنا. إغفِرْ خَطايانا. إحفظ على الدَّوامِ كنيستَكَ المُقدَّسة بغيرِ عِثارٍ إلى مُنتَهى العالم، وَحِّدْ صفوفَ أبنائِها بِروحِكَ القُدُّوس. إملأنا أماناً وسلاماً وحُبّاً لك بعضَنا لبعض. أجْزِ عَنّا الغَضَبَ والانتِقامَ المُستَقِرَّ علينا بسَبَبِ خَطايانا. وأرِحْ في منازِلِكَ السَّماويَّةِ آباءَنا وإخوتَنا ومُعلّمينا مع جَميعِ المَوتى المُؤمنين الذين سَبَقوا فرقدوا على رجائِكَ في الإيمانِ الحَقّ. وامنحنا بِرحمَتِكَ آخِرةً صالحة، لأنّكَ الحَنونُ المَملوءُ مراحِم، فنرفعَ إليكَ المَجدَ وإلى أبيكَ وروحِكَ القُدُّوس، إلى الأبد. آمين.

لحن البخور:  هْوِي لِي لِوْيُو

هللويا

       رَبِّ !  قـــــالَ     التـلـمـيـــذانِ              هَلْ أنتَ  الآتي؟

       حَقّـاً  قـــــــالَ      الرَّبُّ إنـِّــي              آتي  الآيـــــاتِ!

       شافي العُميِ والبُرصِ    العُرجِ الصُّمِّ والخُرسِ  مُحيِي الأمـواتِ!

 إقبَلْ، رَبِّ، عِطرَ هذه الصلاة التي قرَّبناها إليك. إمنَحْ بها الخَطأةَ غُفرانا، والمَرضى شِفاءً، والضُعفاءَ سنَداً، والمَوتى المُؤمنين راحة ً، في يومِ ظهورِكَ المَجيد. وأهِّلنا أن نلقاكَ معهُم، ونُسَبِّحَكَ مع آلِ اليَمين، إلى الأبد. آمين.

                 مزمور القراءات: شُوبْحُو لْهَو رُعْيُو

   **      مِنْ  روحِ  الـــــــرَّبِّ          دُنـيـــــانـــــا  طِـيــبُ

           مِنْ  روحِ  الــحُـــــبِّ          الــدُّنيــــــا  تـــطـيـبُ

   *       يــا  جُــرْحَ  الفـــادي          طَــيِّـــبْ  جِـــــــراحَ

           هَــــذي الأجْســـــــــادِ          إشْــفِ  ا لأ ر وا حَ

   */**    آيــــــــــاتُ الــــــرَّبِّ           حُــلـــمُ  الأدْهـــــــارِ

           فيهـــــــا أهُـــــــــــــذ ُّ           لـيـلـي  نَهــــــــاري

قراءةٌ من سفر التكوين (12/ 1-9).

       وقالَ الرَّبُّ لأبرام: إنطلِقْ مِنْ أرضِكَ وعَشيرَتِكَ وبيتِ أبيكَ إلى الأرضِ التي أ ُريك. وأنا أجعلكَ أمَّة ً كبيرة، وأبارِكُكَ وأعظـِّمُ اسمَكَ وتكونُ بَرَكة. وأبارِكُ مُبارِكيك، وشاتِمَكَ ألعَنُهُ، وَيَتبارَكُ بِكَ جَميعُ عَشائِرِ الأرض. فانطلِقَ أبرامُ كما قالَ الرَّب، ومضى معهُ لوط. وكان أبرامُ ابنَ خَمسٍ وَسبعين سنة، حين خرَجَ مِنْ حاران. فأخذ أبرامُ سارايَ امرأتهُ ولوطاً ابن أخيه، وجَميعَ أموالِهما التي اقتنياها، والنّفوسَ التي امتلكاها في حاران، وخرَجوا ليَمْضوا إلى أرضِ كَنعان، وأتوا أرضَ كنعان. فاجتازَ أبرامُ في الأرضِ إلى مَوضِعِ شكيمَ وإلى بَلّوطَةِ مُورة. والكَنعانيُّون حينَئِذٍ في الأرض. فتجَلّى الرَّبُّ لأبرامَ وقال: لِنَسلِكَ أعطي هذِهِ الأرض. فبنى هُناكَ مَذبحاً لِلرَّبِّ الذي تجَلّى لهُ. ثمَّ انتقلَ مِن هُناكَ إلى الجَبَلِ شَرقيَّ بيتَ إيل، وضَربَ خِباءَهُ، وغربيَّهُ بيتَ إيلُ وشَرقيَّهُ العاي، وبنى هُناكَ مَذبحاً لِلرَّبِّ ودَعا باسْمِ الرَّبّ. ثمَّ ارتحَلَ أبرامُ ارتِحالا ً مُتوالياً نحوَ الجَنوب.

                             لحن: باعوت مار يعقوب

*/**          يـا ابــــنَ اللهِ       أنــتَ الآتـــــــــــي        كي تـشـفـيـنـــا

              فاسمَعْ صوتَ       الــــحُبِّ واشــــفِ        المَرضى فينـــا

              أنــتَ أمْـــــنُ       الـعُـــلـــــــويِّـــــين        والأرضِـيِّـــــين

              أمِّـــنْ جَـمــعَ       الـمُــــؤمــنــــــــين        واهْـدِ الضّـالـينْ

*             إبـــــنُ   اللهِ       لــــــــــلأكــــــوانِ        اليـــومَ  أولـَـــمْ

              أيَّ  فـــيــضٍ       مِــنْ كــفـَّـــيْــــــهِ        الــدُنيــا أفـعَــــمْ

              حَــلَّ الأرضَ       ذرَّ  الــخــيْـــــــرَ        مِثـلَ التّـاجِــــــرْ

              أضـحى فـقــرُ       الـمُـحـتـــاجـــــين         كَـنـزًا  زاخِــرْ

**            فـي أسْــــواقِ       الـقُــــدْسِ طـــافَ         مِثلَ الإنـســــانْ

              بَــث َّ الـحُــبَّ       بَـعْـدَ اللّـعْــــــــــنِ         وهـوَ الـدَّيَّــــانْ

              جــالَ الـمُــدْن       شَـطــرَ النّــــــاسِ         شَــقَّ دَربَــــــهْ

              يُعْطي البُشرى       بِـــالآيـــــــــــــاتِ         والمَــحَـــبَّـــــهْ

*             نَشــدو المَـجدَ        المُعطي الخِصْبَ         أرضَ الـعُـقـــمِ

              مَـنْ بالــحُــبِّ        جـــاءَ يَـشـفـــــي         كُـــلَّ سُــقـــــمِ

              نَشــدو الحَـمدَ        مُـحـيِــي الــرّوحِ         والأجْــســــــامِ

              لِــلثـَّـالــــــوثِ        الحَـيِّ الـمُـحــيِي         للآبــــــــــــــادِ

*/**          الـلَّـــــــــــهُـمَّ        مَــنْ أرضـــــــاكَ         صَـومُ الآبـــاءْ

              إقبَــــلْ  مِنَّــا        هــــذا الــصَّــــومَ         نحنُ الأبنـــــاءْ

              عظـِّـمْ وارفـعْ        ذِكــــرَ الـعَــــذرا         والـقِـدِّيـســـــينْ

              جُـدْ وارحَمـنا        طَـيِّــــبْ ذِكــــرى         المَوتى. آمين!

صلوات الخِتام

فَلْنَشكُرِ الثالوثَ الأقدسَ والممَجَّدَ ولِنَسْجدْ لَهُ وَنُسَبِّحْهُ الآبَ والابنَ والروحَ القُدُس. آمين.

كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون.

قَديشاتْ آلوهُو، قَديشاتْ حَيِلْتُونُو، قَديشاتْ لُومُويُوتُو (3 مرات)

إتْراحامِ عْلَيْن (3 مرات)

أبانا الذي في السماوات…

– أيُّها الطبيبُ السَّماويّ، الرَّبُّ الكَثيرُ الرَّحمَةِ والرَّأفة، يا مَنْ أتيتَ لِتَشفيَ طَبعنا البَشَرِيَّ مِن الأمراضِ والأوجاعِ كافّة. إقبَلْ صَلاتنا. طَهِّرْ نفوسَنا وقدِّسْ أجسادَنا. إفتَحْ آذانَنا لِنَسمَعَ شرائِعِكَ ونحفظَ وصاياك. إبعَثنا مِنْ مَوتِ الخَطيئةِ إلى الحياةِ معَكَ، أيُّها الحَيُّ الذي لا يَموت، فنرفعَ المَجدَ معَ الخطأةِ الذين تابوا وقبِلتَ توبَتَهُم، والمَوتى الذين قاموا إلى الحياة، إليكَ وإلى أبيكَ وروحِكَ القُدُّوسِ إلى الأبد. آمين.

‫شاهد أيضًا‬

الجمعة: صلاة المساء من زمن القيامة المجيدة

الجمعة: صلاة المساء من زمن القيامة المجيدة ألسَّلامُ لِلبيعَةِ ولِبَنِيها. ألمَجْدُ للهِ ف…