أبريل 20, 2022

إفرحي يا مريم… وكفكفي دمع أمّهاتنا!

تيلي لوميار/ نورسات - ميريام الزيناتي

إفرحي يا مريم... وكفكفي دمع أمّهاتنا!

امسحي دمعك يا مريم، فالمسيح حقًا قام… افرحي يا من رافقت ابنها، بقوّة وإيمانٍ حتّى الصّليب، فابنك غلب الموت بالموت… تهلّلي يا ملكة السّماء، ابنك قام من بين الأموات!

افرحي يا مثالًا لكلّ والدة فقدت طفلها، وآمنت من خلالك أنّه وُلد في السّموات…

افرحي يا من قُدّم ابنها ذبيحة لفداء البشر، لتتقوّى بابتسامتك المقدّسة كلّ والدة اشتاقت لابنها الشّهيد، وتُدرك أنّ شهادته خلاص أكسبه السّماء…

افرحي وامسحي دمع كلّ والدة تؤلمها آلام ولدها، يجرحها مرضه ويهبط عزيمتها، علّها بشفاعتك تنال نعمة الصّبر والأمل والرّجاء، فتهدأ نار قلبها وتسلّم لإرادة الله…

افرحي يا من جعلها المصلوب والدة البشريّة، وكوني أمًّا لكلّ يتيم فقد والدته، لينال من خلالك العزاء ويجد فيك حنان أمّ اشتاق إليها… فيطيب جرح قلبه ويجد في عينيك السّلام والأمان…

افرحي يا من بقوّتها رافقت ابنها حتّى الصّليب، لتتشبّه بكِ كلّ والدة فترافق صغارها في درب حياتهم وتحميهم تحت جناحيها، وتغدق عليهم حنانًا ومحبّة مهما اشتدّت الصّعاب…

افرحي يا مريم وعلّمينا أن نفرح، فبعد كلّ موت قيامة، وبعد كلّ حزنٍ فرح عظيم… افرحي يا مريم فالمسيح قام، حقًا قام! 

‫شاهد أيضًا‬

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب | Abouna تمر السنة الح…