يونيو 4, 2021

إنجيل اليوم: “وأَنْتُم أَيْضًا تَشْهَدُون، لأَنَّكُم مُنْذُ البَدْءِ مَعِي..”

الخوري كامل كامل

  الجمعة ٤ حزيران ٢٠٢١

يوم الجمعة الثاني من زمن العنصرة

“وأَنْتُم أَيْضًا تَشْهَدُون، لأَنَّكُم مُنْذُ البَدْءِ مَعِي..”

إنجيل القدّيس يوحنا ١٥ / ٢٢ – ٢٧

قالَ الرَبُّ يَسوعُ لِتلاميذِهِ: «لَو لَمْ آتِ، وأُكَلِّمْهُم، لَمَا كَانَتْ عَلَيْهِم خَطِيئَة. أَمَّا الآنَ فَلا عُذْرَ لَهُم عَلَى خَطيئَتِهِم.

مَنْ يُبْغِضُنِي يُبْغِضُ أَبِي أَيْضًا.

لَو لَمْ أَعْمَلْ بَيْنَهُمُ الأَعْمَالَ الَّتِي لَمْ يَعْمَلْهَا أَحَدٌ سِوَاي، لَمَا كَانَ عَلَيْهِم خَطيئَة. أَمَّا الآنَ فَقَدْ رَأَوا أَعْمَالِي، ومَعَ ذلِكَ أَبْغَضُونِي وأَبْغَضُوا أَبِي؛

لِكَي تَتِمَّ الكَلِمَةُ المَكْتُوبَةُ في تَوْرَاتِهِم: أَبْغَضُونِي بِلا سَبَب!

ومَتَى جَاءَ البَرَقلِيطُ الَّذي سَأُرْسِلُهُ أَنَا إِلَيْكُم مِنْ لَدُنِ الآب، رُوحُ الحَقِّ المُنْبَثِقُ مِنَ الآب، فَهُوَ يَشْهَدُ لي.وأَنْتُم أَيْضًا تَشْهَدُون، لأَنَّكُم مُنْذُ البَدْءِ مَعِي.

التأمل: “وأَنْتُم أَيْضًا تَشْهَدُون، لأَنَّكُم مُنْذُ البَدْءِ مَعِي..”

نعم نحن منذ البدء معك ونشهد لأعمالك التي لم يصنعها أحدٌ سواك، كنَّا معك منذ أن وعدتنا أنك لن تتركنا أيتاماً، منذ أن أعطيتنا الروح القدس، منذ أن وضعت يديك على العميان فأبصروا هم، وأبصرنا نحن مجدك، مجد وحيد من الأب.

كنّا هناك منذ أن أقمت لعازر بعد موته بثلاثة أيام، فأقمتنا معه لنشهد لك في العالم أجمع أنك حيٌ أبد الدهور، وأن المؤمنين بك لا يَسكُنون القبور ولا يبحثون عن “الحي” بين الأموات، بل يسيرون وراءك في ليل العالم لتحوله الى نهار، أنت الذي حوّل الصخر الى غدران والصوان الى ينابيع ماء..

كنَّا هناك منذ أن “قوَّمت” ظهر المرأة المنحنية، فقوَّمت “ظهرنا” معها، ومنذ تلك اللحظة لا ننحني إلا لمجدك، ولا نركع إلا أمام عظمة حبك الساكن بهدوء في سرّ القربان.. سر الحب الذي يمنحنا الحرية لنقبل عطيتك، عطية الحياة بهدوء أيضاً..

كنَّا هناك منذ أن زجرت البحر فهدأ، فأصبحت بحور العالم معابرنا إلى موانىء الحياة الجديدة، ننطلق مع كل عاصفة إلى غدٍ أفضل، ومع كل موجة إلى بداية جديدة، نحوّل الظروف القاسية بنعمة روحك القدوس إلى أزمنة بركة وسلام..

بصمتٍ فعلت وانتصرت، بصمت أعطيت التلاميذ ضمانة العيش في العالم دون ضمانة!!! لا زاداً في الطريق، لا كيس نقودٍ، لا سلاحاً، لا ملبساً!!! حملوك أنت فقط في صمتك المدوي فغيروا وجه الارض. ونحن بنعمة صمتك الذي اجتاحنا منذ البدء وهدأ من روعنا، نسير وراءك على “المياه” مُتَحدِّين قوانين الطبيعة، لأننا مُتَّحدين بك..

كنت معنا يا رب، فكنا معك، أحببتنا دون استحقاق منا فأحببناك، دعوتنا باسم كل منا فأتينا إليك وسمعناك تقول أيضاً لكل منا “لست بعيداً عن ملكوت الله”(مرقس ١٢ / ٣٤)

واليوم نقول لك :”لقد مال النهار إبق معنا يا رب”. آمين

نهار مبارك

الخوري كامل كامل

انجيل اليوم: “مَنْ أرادَ أنْ يكونَ أوَّلَ النـاسِ، فليَكُن آخِرَهُم جميعًا وخادِمًا لَهُم..”

إنجيل اليوم: “فماذا يَنفَعُ الإنسانَ لو رَبِـحَ العالَمَ كُلَّهُ وخَسِرَ نَفسَهُ …”

انجيل اليوم: “بَلْ مَنْ أَرَادَ أَنْ يَكُونَ فِيكُم عَظِيمًا، فلْيَكُنْ لَكُم خَادِمًا…”

انجيل اليوم: «إِذهَبْ ورَائِي، يَا شَيْطَان! لأَنَّكَ لا تُفَكِّرُ تَفْكِيرَ ٱللهِ بَلْ تَفْكِيرَ البَشَر!»

انجيل اليوم: “لا بُدَّ لا‏بنِ الإنسانِ أنْ يرتَفِـعَ”

انجيل اليوم: “متى رفَعتُمُ ا‏بنَ الإنسانِ عَرَفْتُم أنِّي أنا هوَ…”

انجيل اليوم: “هكَذَا أَحَبَّ اللهُ العَالَم…”

انجيل اليوم: “الذي عامَلَهُ بالرَحمَةِ…”

إنجيل اليوم: “ليتك عرفت اليوم طريق السلام…”

‫شاهد أيضًا‬

اليوم عرس تاتيانا بالبوشرية… هيك منجوّز ولادنا بلبنان!

لا يزال اهالي واصدقاء الشابة تاتيانا واكيم مفجوعين برحيلها، هي التي توفيت بعد اصابتها برصا…