مايو 1, 2022

الأب هاني طوق: نحن فخورون جدا بنسائنا وبناتنا اللواتي يقصدنا الشطوط والبحار للسباحة

الأب هاني طوق: نحن فخورون جدا بنسائنا وبناتنا اللواتي يقصدنا الشطوط والبحار للسباحة

أشار الأب هاني طوق الى أنه “بعد العمل الطويل والجهد اليومي في بناء الجسور والحوار والتلاقي، تراني اليوم مضطرا للرد على كلام شيخنا العزيز وعلى اتهامته لنا:

شيخنا العزيز بكلامك اهنت مجتمعا كاملا يفخر بعاداته وتقاليده وافكاره وطريقة عيشه.

نحن فخورون جدا بنسائنا وبناتنا اللواتي يقصدنا الشطوط والبحار للسباحة، هم زوجاتنا وبناتنا ومعلمينا وشعبنا الذي يجهد يوميا لزرع قيم العدالة والغفران واحترام الاخر وجسده وقدسيته والحفاظ على خصوصيته وكيفية النظر اليه باحترام واجلال.

هؤلاء يا شيخنا انجبنا اروع الموسيقيين والمغنين والمطربين، والادباء والاطباء والمهندسين، وساهموا في خلق جو من الابداع والحب والجمال والمهرجانات والمدارس والجامعات، وافنوا العمر في زرع الفضائل والقيم.

نعتزّ بنسائنا وبناتنا واهلنا، ونحن شعب يحب الرقص والدبكة والموسيقى والغناء والابداع، والشعر والادب، والمسرح والسينما والتلفزيون، والنحت والرسم والالوان، والمقاهي والحانات والسهرات، نحن شعب يحب الحياة ولا يقدس الا الحياة بكل اطيافها والوانها.

نحن شعب لا يعرف الله الا في حرية كيانه، لم يخضع يوما للعبودية ولا للاذلال، نرغب بالعيش بسلام والحفاظ على وطننا كمساحة تلاق ثقافية وروحية واجتماعية بين الشرق والغرب، كبقعة مشرقة في هذا الشرق المعذب المعلق على صليب الصراعات التاريخية والمذهبية والطائفية والاقليمية.

نحن يا شيخنا شعب يعشق الحرية ويتنفس الحرية وسنعمل دوما من اجلها لتبقى لك الحرية بانتقادنا انَّ شئت، وليبقى لنا وطن يحلو العيش فيه”.

‫شاهد أيضًا‬

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب | Abouna تمر السنة الح…