الأربعاء: صلاة الصباح من زمن الصّوم الكبير

موقع مار انطونيوس الكبير

الأربعاء: صلاة الصباح من زمن الصّوم الكبير

ألمجدُ للآبِ والابنِ والرّوحِ القُدُسِ في ابتِدائِنا وانتهائِنا.

ولتَفِضِ المَراحِمُ علينا نحنُ الخطأة الحقيرين، في العالمَين اللذين خلقتَهُما، يا ربَّنا وإلهَنا لك المَجدُ إلى الأبد.

 أهِّلنا، أيُّها الرَّبُّ الإله، أنْ نُخضِعَ نُفوسَنا لنيرِ الصَّومِ المُقدَّس، ونتلقـَّاهُ بابتِهاجٍ ونَشاط، فلا نَكون َ غُرباءَ عَنِ المُجازاةِ السَّعيدَةِ المُعَدّةِ لِلصَّائِمين المُنَزّهين عَنْ كُلِّ خَطيئة، الحالين بِكُلِّ فضيلة، فنقبَلَ معهُمُ الأجرَ الكامِل، ونرفعَ بينَهُم المَجدَ والشُكرَ إليك وإلى ابنك الوَحيد وروحِك القُدُّوس، الآن وإلى الأبد. آمين.

 إرحمنا الّلهُمَّ واعضُدنا. رَبِّ، إذا تَدَفـَّق النّهارُ، وطَفِقَ النّاسُ يتَدافعون إلى شَواغِلِهم، ثمَّ حَلَّ هَدرُ المَصانِعِ مَحلَّ الهُدوء، واقتِتالُ المَصالِحِ مَحلَّ السَّلام، وتَعطـَّـلتْ أداةُ صَمتِنا، فقطـِّرْ هَمسَ روحِكَ في نفوسِنا، لعلّنا نُفيقُ مِنْ لـُجَّةِ الجلبَة، ونبقى نُسبِّحُك إلى الأبد.

                  اللحن الأول:  بْخلهُون صَفْرِي

*   هللويا للِرَّبِّ المَجدُ

    في أعماقِ الصَّحراءِ إيليَّــا      غـابَ  عَنْ   وَجــهِ  آحابْ

    صائِماً    أربَعين َ    قـــالَ    الكِتــابْ

    جازَ  حتّى  حوريبَ طورِ       الوَحْيِ  ألطـُّورِ المِخصابْ

**  هللويا للِرَّبِّ المَجدُ

     ليسَ  الرَّبُّ  في  الرِّيحِ  في    الــز َّلــزالِ  ليسَ في النّارِ

     إنَّ   اللهَ   في  لـُطفِ   النـَّـسْــمِ   السَّـــاري

     بالحُــبِّ  بــــالأصْوامِ  بــــالأسهـــــارِ  هَلْ  نلقى  الباري ؟

*/** هللويا للِرَّبِّ المَجدُ

     رَبِّ،  يا  مَن   رَوَّيتَ  في   الصَّــحــــراءِ  قــلــبَ  إيـليَّــا

     بالنـَّسيمِ    انعَشـــتَ   الر ُّوحَ   الحَيَّــــا

     رَبِّ،  هَبْنــا  بالصَّومِ  الــر ُّوحَ  الــقُدْ سَ  قوتــاً  عُلويـَّـا !

المزمور 37 (36): 27-31، 34، 37، 39-40

*      جانِـــبِ الشـَّـــرَّ  واصـنَـــعِ الخَير            تســـــــكُنْ  إلـــــــــى الأبـــــــــد.

**    فإنَّ  الــــرَّبَّ  يُـحِـــبُّ  العَـــــــدل            ولا  يَــخْــــذ ُلُ أصـفـيـــــــــــاءَهُ،

                                              بــلْ إلــى الأبــــــدِ يُـحـفـظـــون.

*      فـَـمُ الصِّــدِّيـقِ يَــهُــذ ُّ بالحِـكمَـــة ْ             ولِســــانُــهُ يَـنـطِــــقُ  بـالعَـــدل.

**    في  قـلـبِـــهِ  شـــريعَـة ُ  إلهـِـــــهِ             فلا  تَــــزِلُّ  خَــطَــــواتُـــــــــــهُ.

*      إنتَظِـرِ الــرَّبَّ واحـفظ ْ طـَـريقـــهُ             فيَـرفـعَـــــكَ لِـتَــــــــرِثَ الأرض.

**    إحفـظِ السَّــلامـة وارْع َ الاستِقامـة             فإنَّ لِصاحِبِ السَّلامِ عاقبَة ً تبقى.

*      مِـنَ الـرَّبِّ خــلاصُ الصِّـدِّيـقيـــن            هُوَ حِصـنٌ لهُمْ في أوانِ الضـِّيــق.

**    ينـصُــرُهُـمُ الـــرَّبُّ  ويُـنَـجِّـيـــهِــمْ            ويُخلّصُـهُمْ لأنّـهُمُ اعتَـصَـمـوا بــــهِ.

*و**  ألمجدُ للآبِ والابنِ والروحِ القُدُس            مِـن الآن وإلـى أبــدِ الآبــــــــديــن.

 إرحمنا اللّهُمَّ واعضُدنا. رَبِّ، يا مَنْ تُقاوِمُ المُتَكبِّرين بأفكارِ قلوبِهِم، وتَحُط ُّ المُقتَدِرين عَنْ عُروشِهِم، ولكِنّكَ تَرضى بالتّائِبين وتَرفعُ المُتواضِعين، وتَصنَعُ بِهم عَظائِم، نَجِّنا من كبرياءِ الفِرِّيسيّ، وهَبْ لنا تواضُعَ العَشّارِ وتَوبَتَهُ ودُموعَهُ، لك المَجدُ إلى الأبد.

اللحن الثاني:  دَحْط ُ لونِحَطِ

         *    ألكبرياءُ  العُجْبُ بالنّــفسِ            مِن روحِ الشَرِّ لا روحِ القُدْسِ!

              إنَّ  كــلامَ الـرَّبِّ  دَوائي            فيهِ  شِـفــائي  مِـنْ  كِبــريائي!

          **  ألفـَرِّيسيُّ  صَــلّى تَكَبَّـــرْ            قُــدَّامَ  اللهِ   لــم  يَـــتَـــبَـــرَّرْ!

              أمَّـا العَشّارُ فانحنى يَقرَعْ            صَــدرا ً وَجيعا ً والــرَّبُّ يَسمَعْ!

         */** عَينيَّ أرْفعْ  نَحوَ السَّماءِ            أدعــوك َ فاسمَـعْ رَبِّ، نِــدائي!

              مِنْ كِبريائي إشْفِ حَياتي            وارضَ صِـيامي حُبِّي صلاتي!

تسبحة النّور لمار افرام : القسم الأول

اللازمة: أشـــرَقَ النّــــورُ علـى الأبْــــرارْ            والفَرَحُ على مُسْتَقيمـي القُلُـوبْ

       يَســــوعُ رَبُّنــــــــــا المَسيـــــــــحْ            أشْرَقَ لَنــــــــــا مِنْ حَشـا أبيه

       فجـــــاءَ وأنقذَنــــا مِـنَ الظُلْـمَـــهْ             وَبِنورِهِ الوَهّــــاج ِ أنـــــارَنــــا

       إنـــدَفَـقَ النَّهــارُ على الـبَـــشَــــرْ             وانهزمَ سُلْطــــــــــــانُ الليــلْ

       مِــنْ نُــورِهِ شَـــرَقَ عــلينـا نُور             وأنارَ عيونَنـــــــــــــا المُظْلِمَـة

       سَنِيَّ مَجْدِهِ أفاضَ على المَسْكونَهْ            وأنــــــــــــــــارَ اللُجَـجَ السُفْلـى

       مــاتَ  المَــوتُ  وبـــادَ  الظّـلامْ            وتحطّمَتْ أبوابُ الجَـــحــيـــــمْ

       وأنــــــــــار جـــمـيــعَ البـــرايــــا            وَمُظلِمَــة ً كانتْ مُنْذُ القَديــــــمْ

       قامَ الأمواتُ الراقِدونَ في التُرابْ            ومَجَّدوا لأنّهُ صارَ لَهُم مُخَلِّصْ

       عَمِـلَ خَلاصاً وَوَهَـبَ لَنا الحَياة            وَصَعِـدَ إلى أبيهِ العَـــــــلِـــــــيّ

       وَإنّـــــهُ آتٍ بمجــــــــدٍ عَـــــظيمْ            يُنيرُ العيــونَ التي انتَظَرَتْــــــه

 إرحمنا اللَّهُمَّ واعضُدْنا. في كُلِّ ذ َرَّةٍ مِن الطبيعَةِ الرائِعةِ التي كَوَّنتَها بِحكمَتِك، في الهَواءِ والماءِ والنّار، في الجَمادِ والنّباتِ والحيوانِ والإنسان، وفي الكنيسَةِ الجامِعة، وبين صُفوفِ الملائِكة، لك يا ربُّ تَسبيحٌ دائِمٌ وتَمجيدٌ إلى الأبد.

اللحن الثالث:   بْصَفرُو صَلي دُانِيال

          *  وَمْضُ البرقِ في السَّحــابْ           عَصْـفُ الرّيحِ  في الضّبـابْ

             وَهــجُ  الــثـَّـلـجِ والــنـَّـــارِ            شـَــــــدْوٌ   لِــــلـــبــــــــاري

             يا  سُـــهولُ  يا جِبـــــــالْ            يا  أشجـــــارُ  يا ظِــــــلالْ

             يا غــابَ الأرزِ  العـابِـــقْ            غـَــــن ِّ  لِـــلـــخــــــــالِـــــقْ

         ** في  كــنيسَـــةِ  الـــحَــــــقِّ             شَعْـــبٌ  مِــنْ كُــلِّ عِـــرْقِ

            مِنْ  كُــلِّ  صَوبٍ  شــــادِ             لِـــلــحَــــق ِّ   الفـــــــــــادي

            مِنْ أحْشــاءِ   جُرنِ  الماءْ            صِرْنـــا  لِــلآبِ   أبنـــــــاءْ

            لِـلابنِ  أهْــــلا ً  بالــر ُّوحْ             وَسُــكـنــى  لِـــلـــــــــــر ُّوحْ

       */** قُـــدُّوسٌ مَــنْ لا يَـمـــــوتْ              ألــحَـــيُّ  ذو المـَــلــكــوتْ

            قــدْ  صـارَ خُبزَ  الحـيــاةْ              عُـــربـــون   الــــنـَّـــــجاةْ

            بالأسهـــــارِ  والأصـــــوامْ              بـــالـــصّـلاةِ   وا لآ لا مْ

            يَـحْـيـا  فينــا  الإنســـــــانُ              الــجَــديــــدُ   الأيَّـــــــــامْ

مزمور الصباح (148)

*     هللويا. سَبِّحوا الربَّ مِنَ السَماوات            سَبِّـــحــــوهُ  في  الأعــــالــــــي

**   سَبِّحــوهُ  يـــا  جميـــعَ  مَلائكَتِــــهِ            سَبِّــحــــــوهُ  يا  جميـعَ  جُنـــودِهِ

*     سَبِّحيـــهِ أيَّتُهــا الشّمــسُ والقَمَــــر            سَبِّحـيــــهِ يا جميـعَ كواكِـبِ النّـور

**   سَبِّحيـــهِ يــا  سمـــاءَ  السَمــاوات            ويا أيَّتُها المياهُ التي فوقَ السَماوات

*    لِتُسَبِّــــحْ  هــذه  اســـم   الــــرَب            فَإنّـــهُ  هـــوَ  أَمَــــرَ  فَـخُـلِـقَـــت

**   وَأقامَهـــا الـى  الـدَهْـــرِ والأبــــد             جَعَــلَ لهـا رَسْمًـا  فــلا  تَـتَـعَـدّاه

*    سَبِّـــــحــي الـــربَّ  مِــنَ الأرضِ             أيَّتُهــا التنـــانينُ  وجميــعَ الغِمــار

**   ألنّــارُ والبَــردُ  الثَـلجُ والضبـــاب             ألرِّيحُ العاصِفَـةُ المُمْضِيَـةُ كَلِمَتَـــهُ

*    ألجِبــــــالُ  وجميــــعَ  التِــــــلال              ألشَجَـرُ المُثْمِــرُ  وجميعَ  الأرْز

**   ألوحــــوشُ  وجميــعَ البَهـــائــــم              ألدَّبّاباتُ  والطُّيـورُ ذاتُ الأجنِحَـة

*    مُلــوكَ الأرضِ وَجميــعَ الشّعوب              ألرُؤَسـاءُ وجميـعَ قُضـــاةِ الأرض

**   ألأحْـــــــداثُ  والعَــــــــــــــذارى               ألشُّيـــــوخُ  مَــعَ  الصِّبيــــــــــان

*     لِيُسَبِّـــحْ  هَـــؤلاءِ اســــمَ الرّب              فَـإنَّ  اسْمَـهُ  وَحْـــدَهُ  عــــــــالٍ

**   وَجَلالَهُ فوقَ الأرضِ والسّمـاوات              وَقَـدْ أعْـلــى قَــرْنًـــا لِـشَـعْـبِـــــهِ

*    لِيَكُن التّسبيحُ في أفواهِ جميعِ أصفيائِه           شَعْـبِـــهِ المُقَــــرَّبِ إليــــه. هللويا

*/**  ألمجدُ للآبِ والابنِ والرّوحِ القُدُسْ            مِــنَ الآنَ والـى أبَــدِ الآبـــــــدين

مزمور الصباح 150

 *   هللويــا. سـبِّـحـــــوا اللهَ في قُـدْسِـــهِ            سَـبِّـحـــــوهُ في جَلَـــــدِ عِزَّتِــــهِ.

**   سـبِّـحــــــوهُ لأجـــــــل ِ جَـبَـرُوتِــــهِ            سَـبِّـحُـــــوهُ بِحَسَبِ كَثْرَةِ عَظَمَتِهِ. 

*    سَـبِّــحـــــوهُ بِصــــوتِ البــــــــــوق            سَـبِّـحُــــــوهُ بـــــــالعودِ والكِنّارة.

**   سَـبِّـحُــــــوهُ بِـــــالدُّفِّ والــــــرَقْصِ            سَـبِّـحُــــــوهُ بـالأوتـارِ والمِزْمـارْ.

*    سَـبِّـحُــــــوهُ بِـصُـنــــوج ِ السَمــــاع            سَـبِّـحُــــــوهُ بصُنوج ِ الهُتـــــافْ،

**   كُــــلُّ نَسَمَــــةٍ فلتُـسَـبِّـــح ِ الــــــرَبّ            هللــــــــــويــــــــــــــــــــــــــــا.

*/** ألمجدُ للآبِ والابن ِ والروح ِ القدسْ            مِـنَ الآنَ والـى أبـدِ الآبـــــدين.

 لحن: سوغيتو

             مُـلـكُ   اللهِ  مثـــلُ   مَــرْءٍ            يُلقي بَذرَ الز َّرعِ  في  الأرضْ

             يَنمـي  الز َّرْعُ  ثـُمَّ  يَـعْـلــو            وهوَ  يَغفــو  ثـُمَّ  يَنهَضْ  … 

             أليَنبـــوعُ   فــوق َ  أرضـي            شَحَّ …  جَف َّ  زَرْع ُ  نفسـي

             بَعضَ  قِطرٍ  مِنْ   عَينيـك َ            رَبِّ،  يُنــدي  مُــرَّ  يَبْســي !

             حين يأتي  رَبُّ  الــز َّرْعِ              هَــلْ  يُـرضيهِ  زَرعٌ  بالِغْ ؟

             أمْ  يَشكـوهـــــا  مِلْأعْماقِ:             واخُسْــراهُ !  قـَـش ٌّ  فارِغ ْ !

 لِنَرْفَعَنَّ التَّسبيحَ والمَجْدَ والإكرامَ الى الرَّحيمِ الذي ينتَظِرُ عَودَةَ الخاطِئين، ويترَقـَّبُ رُجوع َ التّائبين، إلى الرَّحمانِ الذي يفرَحُ بِرُجوعِ الخَروفِ الضّالّ، والأبِ المُحبِّ الذي ينكبُّ على الابنِ التّائِبِ يُقبّلهُ. ألصالحِ الذي لهُ المَجدُ والإكرامُ في هذا الصباح وكلِّ أيَّامِ حَياتِنا إلى الأبد. آمين.

 أيُّها الإلهُ الحَنّان، يا مَنْ منحتَ بيعَتَك الصَّومَ المُبارَكَ سِلاحاً قاطِعاً ودواءً شافيا. أيُّها المسيحُ المُحِبُّ البَشَر، يا مَنْ علّمتَنا الصَّومَ بِصيامِك وتَضحيَتِك، فأردْتَ أنْ تُفهِمَنا غايَة َ الحياةِ وَجَوهَرَها، ومعنى العالمِ وَوُجودِهِ، وعِظَمَ مَحبَّتِكَ وعَطفِك. أفِضْ رَحمَتَكَ على النّاسِ أجمَعين فيَتوبوا. ليِّنْ قلوبَ البَشَرِ أبناءَك فيَعودوا إليك بِدُموعِ التّوبَةِ وانسِحاقِ القلبِ، فيعرِفوك ويُحبّوك.

       إمنحْنا، رَبِّ، أنْ نتأمَّلَ في صومِ الأربعين هذا وأثمارِهِ: بالصَّومِ والصَّلاةِ تَطهُرُ النفوسُ وتَعِفُّ الأجساد، ويَفيضُ النّورُ العَظيم، نورُ المَسيحِ على الصَّائِمين والمُصلّين. بالصَّومِ والصَّلاةِ تَعلو الرُّوحُ وتُحَط ُّ الأهواء، وتَفيضُ الرحمَة ُ مِن العَلاء، وتُطرَدُ الأرواح، ويَحلُّ الروحُ القُدُسُ في النّفسِ التي خُلِقتْ لِتَكون مَسكِن الله.

       والآن، أهِّلنا اللّهُمَّ أنْ نُسَبِّحَك بِشِفاهٍ بارّة، وأناشيدَ ملائِكيّةٍ تَخرُجُ مِنْ قلوبٍ طاهِرة. واجعلنا نتأمَّلُ في صيامِكَ ونَسيرُ سَيرَك، فنصلَ إليك، ونَحمَدَك وأباكَ وروحَك القُدُّوسَ إلى الأبد. آمين.

لحن البخور:  طوبى للمساكين بالرّوح

1-    أنتُم مِلحُ الأرضْ

                     فإذا فسَدَ الملحُ فبماذا يُمَلّح؟  

                     إنّهُ لا يَصلـُحُ لِشيء

                     إلّا لأنْ يُطرَحَ خارِجاً وَتَدوسَهُ النّاس

                     مِن نورِ المَلكوتْ   إملأ قلبَنا يا ربّ !

2-    أنتُم نورُ العالم

                     لا يُمكِنُ أنْ تَخفى مَدينَة ٌ مَبنيَّة ٌ على جَبَل

                     ولا يُوقدُ سِراجٌ ويوضَعَ تَحتَ المِكيال

                     لكنْ على المنارَةِ لِيُنيرَ كُلَّ مَنْ في البيت

                     مِن نورِ المَلكوتْ   إملأ قلبَنا يا ربّ !

3-    هكذا فليُضِئ نورُكُم قُدَّامَ النّاس

                     لِيَروا أعمالكُم الصَّالِحة

                     وَيُمَجِّدوا أباكُم

                     الذي في السَّماوات

                     مِن نورِ المَلكوتْ   إملأ قلبَنا يا ربّ !

  إجعَلْ، يا رَبّ، صَومَنا بَخوراً يُرضيك، وصلاتَنا رائِحة ً عذبة ً تَلذ ُّها، وطِلبَتَنا عِطراً طيّباً ترتاحُ إليه. إغفِرْ لِشَعبِك واحفظ ْ رعيَّتَك وبارِكْ ميراثك. كمِّلْ وخلّصْ جَبلتَك، وأرِحْ المَوتى المؤمنين الراقدين على رجائِك، لك المَجدُ إلى الأبد. آمين.

                 مزمور القراءات: شوبحو لهو رُعيو

            ** بالـصَّـومِ  آتِ            رَبُّ  العَطـــايـــــا

              يَنفي  الويــلاتِ            يَمحو  الخَطـــايـــا

            * في بيتِ القُدسِ             تُتلــى  الأسفــــــارُ

              لِلــرّوحِ القُـدسِ             يُصغي الأبــــــرارُ

           */** رَبِّ،  حياتي            هَبْ لي  رِضـوانَ

                واقبلْ صلاتي            صومي قـُربــانـــا 

قراءَةٌ مِنْ مار أفرامَ السُّريانيّ (+373).

صَومُ الفِتيَة الثلاثة

*      ها هُوَ صَومُنا المُبارَكُ فلنُبادِرْ إلى لِقائِهِ.

       إنّهُ خِزانَة ٌ مَفتوحَة ٌ لِلعُقلاء،

       وفرَحُ قلبٍ لِلعُلماء،

       وغِذاءُ عَقلٍ لدى الحُكماء.

       ألنّفسُ العاقِلة ُ تَستَنيرُ بِهِ أكثر،

       والرُّوحُ العاقلة ُ، إذا تأمَّلتْ بالأوَّلين،

       تَكتَسِبُ، بالصَّومِ، سِلاحَ آلِ مُوسى وإيليَّا.

*      طوباكُم يا مَنِ انتَصَرتُمْ بأصوامِكُم.

*      تِلكَ الكَرمَة ُ التي خَرَجَتْ مِنْ مِصْر،

       مَدَّتْ غُصونَها على المُلوكِ والأحبار،

       فشابَهوا أشجارَ الأرزِ التي حَمَلتْها.

       ألكَرمَة ُ التي خَرَجَتْ مِنْ مِصر،

       خَنَقتْها بابِلُ في ظِلِّ وَثنيَّتِها.

       وَرِفاقُ دانيالَ كانوا هُناك أشجارَ أرزٍ،

       حَملوها في بابل،

       كما حَمَلها موسى وهارونُ في مِصْر.

*      حَسَدَتْ بابِلُ أشجارَ الأرزِ

       التي حَمَلتِ الكَرمَة َ الساقِطة.

       فألقتْهُم في النّارِ ليَحتَرِقوا.

       فنَموا وانتَشروا في داخِلِ اللهيب.

       ولأنّهُم أبْغضوا المُسْكِرَ هُناك، فقدْ غلبوا النارَ هُناك ؛

       ولأنّهُم أحَبُّوا الصَّومَ هُناك، فقد نالوا  قُوَّةً هُناك.

       هَطَلَ الطَلُّ في الأتّونِ على الصائِمين،

       لأنّهُم قدِ امتَنَعوا عَنِ الخَمْر.

*      دَنَتِ النارُ واشتَمَّتْ

       رائِحَة جَسَدِ الصَّائِمين الطاهِر.

       فعبَقتْ بِها رائِحَة ُ صَومِهم المُخيفة،

       وارتَعَدَتِ الشّراهة ُ عَنْ مَسِّ أجْسادِهِم.

       صامَتْ عَنِ التِهامِ الصائمين، وتلذ َّذتْ بالشرِهين.

       أكلتْ الآكلين وصانتِ الصائِمين.

       والوحوشُ التي تَغذ َّتْ بالنّهِمين

       صامَتْ مع دانيال.

*      طوباكُم يا مَنِ انتَصَرتُم بأصوامِكُم.

(أناشيد الصوم، 7/ 1، 6-8)

                         لحن: باعوت مار افرام

       * إنســانٌ  رَبَّـى  ابنَينِ             بالحُـــبِّ  نــــادى  الأوَّلْ:

         إنّـي  اليَومَ  أدعـوك َ             يا ابني في كَرمي  تعمَلْ!

         قالَ : لا أبغي!  لكنْ             عادَ اشتَفَّ  أنْ  قدْ ضَـلَّ!

         أمْسى مَسحوقَ النفسِ             خَــفَّ  يختــــارُ  الأفضَلْ!

      ** إستَدعى ابْنَهُ  الثاني              أعطــاهُ   ذاك َ  الأمـــرا

         قالَ : ها إنّي ماضٍ!              والقولُ  كــان  نُكـــرا… 

         أيُّ  الإثنينِ  أمضى              أمْــــرَ  أبيــهِ  حُـــــرَّا ؟

         فِعْلُ  حُبٍّ قـد  هَــدَّ              ذاك َ العُصيــان َ المُــرَّا !

     */** عَشّارون َ قدْ تـابـوا              ثـمَّ  نالــوا  مُــلــك َ اللهْ

          فرِّيسِيُّون استَعْصَـوا              كُـل ٌّ في  ليلٍ  قد  تاهْ!

          هَبنـا،  يا رَبِّ، ألّا              نَمـشي خَبْطا ً في الأشباهْ

          فيــكَ نَحيــا والآبَ،              الـرُّوحَ، نوراً ما  أبهاهْ!

صلوات الخِتام

فَلْنَشكُرِ الثالوثَ الأقدسَ والممَجَّدَ ولِنَسْجدْ لَهُ وَنُسَبِّحْهُ الآبَ والابنَ والروحَ القُدُس. آمين.

كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون.

قَديشاتْ آلوهُو، قَديشاتْ حَيِلْتُونُو، قَديشاتْ لُومُويُوتُو (3 مرات)

 إتْراحامِ عْلَيْن (3 مرات)

أبانا الذي في السماوات…

– إمنحنا، يا ربّ، صَوماً كامِلا ً، مُنزَّهاً عنْ كُلِّ شِبهِ شرّ، وَسعياً حَثيثاً في سبيلِ كلِّ خير. إغسِلنا مِن كُلِّ إثمٍ وخطيئة. أهِّلنا أن نبلغ َ العيدَ العَظيمَ بفرَحٍ وابتِهاج، لِلشرِكةِ في فصحِ قيامةِ ابنِك الوحيد، ربَّنا يسوع المَسيح، ولآخِرةٍ صالحة، ولإكليلِ الظفر إكليلِ دَعوَتِنا العُليا، بالمَسيحِ ربِّنا، الذي يليقُ بكَ وبِهِ المَجدُ، وبروحِكَ القُدُّوسِ إلى الأبد. آمين.

‫شاهد أيضًا‬

الجمعة: صلاة المساء من زمن القيامة المجيدة

الجمعة: صلاة المساء من زمن القيامة المجيدة ألسَّلامُ لِلبيعَةِ ولِبَنِيها. ألمَجْدُ للهِ ف…