ديسمبر 28, 2023

الأمم المتحدة تحذر مجددا من خطر وقوع مجاعة في قطاع غزة تزامناً مع إعلان إسرائيل عن تكثيف عملياتها العسكرية

الأمم المتحدة تحذر مجددا من خطر وقوع مجاعة في قطاع غزة تزامناً مع إعلان إسرائيل عن تكثيف عملياتها العسكرية (AFP or licensors)

موقع الفاتيكان نيوز

أكثر من مائتين وأربعين قتيلا سقطوا في قطاع غزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية وفقاً لحركة حماس، في وقت أعلنت فيه السلطات الإسرائيلية أن الحرب ضد القطاع سوف تستمر لأشهر إضافية، مؤكدة أن العملية ستأخذ ما تحتاجه من الوقت حتى يتحقق النصر. من جهتها نددت منظمة الأمم المتحدة بتدهور الأوضاع الإنسانية في القطاع.

تعيش الأرض المقدسة أعياداً ملطخة بالدماء، إذ تحدثت مصادر فلسطينية عن سقوط مئات الضحايا خلال اليومين الماضيين نتيجة القصف الإسرائيلي على القطاع، بمن فيهم مائة وستة أشخاص قضوا ليل الرابع والعشرين من الجاري. في غضون ذلك أعلن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هاليفي أن بلاده ستصل إلى قادة حركة المقاومة الإسلامية، حتى إذا استغرق الأمر عدة أسابيع أو أشهر، مضيفا أن الجيش سيكثف عملياته وسيزيد من الضغوط بأشكال متعددة لغاية تحقيق الأهداف الموضوعة، ألا وهي القضاء على حماس وتحرير الرهائن. وتطرق المسؤول العسكري الإسرائيلي إلى التصعيد في أعمال العنف في الضفة الغربية لافتا إلى أن القوات الإسرائيلية تواصل العمل نهاراً وليلاً من أجل التصدي للإرهاب في اليهودية والسامرة، كما قال، وهي تحقق إنجازات كبيرة.

من جانبه ندد برنامج الأغذية العالمي، وهو أكبر منظمة إنسانية في العالم، بتدهور الأوضاع في قطاع غزة لافتا إلى أن المدنيين يموتون جوعاً، مع العلم أن الوكالة الأممية دقت ناقوس الخطر لشهر خلا، محذرة من وقوع مجاعة في القطاع. وقالت بهذا الصدد المقررة الأممية الخاصة بشأن حقوق الإنسان للمهجرين داخلياً  Paula Gaviria Betancur إن إسرائيل تعمل على طرد السكان المدنيين من قطاع غزة، مؤكدة أن الدولة العبرية تسعى إلى تغيير التركيبة السكانية للقطاع بشكل دائم، مستمرة في إجلاء السكان، بالإضافة إلى الهجمات الممنهجة ضد المدنيين والبنى التحتية المدنية. جاء تنديد المسؤولة الأممية في بيان أصدرته المفوضية الأممية العليا لحقوق الإنسان، موضحا أنه منذ بداية الحرب في غزة، في السابع من تشرين الأول أكتوبر الفائت، وصلت نسبة المهجرين داخليا في القطاع إلى خمسة وثمانين بالمائة.

في باريس أصدرت وزارة الخارجية بياناً عبرت فيه عن قلق الحكومة الفرنسية البالغ حيال إعلان السلطات الإسرائيلية بشأن تكثيف القصف على القطاع واستمرار العمليات العسكرية، خصوصا وأن القصف الممنهج أسفر عن سقوط أعداد كبيرة من الضحايا المدنيين، خلال الأيام الماضية. من جهته أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن مكالمة هاتفية مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ناقش خلالها الرجلان آخر المستجدات الراهنة على صعيد الحرب بين إسرائيل وحركة حماس، حسبما جاء في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية القطرية، موضحة أن المكالمة تناولت أيضا جهود الوساطة الهادفة إلى التهدئة والتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في القطاع.

ميدانياً تقوم القوات الإسرائيلية بعملية واسعة النطاق في مخيم نور شمس للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية، وذلك لليلة الثالثة على التوالي. أوردت النبأ محطة الجزيرة الفضائية مضيفة أن الإسرائيليين نفذوا هجمات بواسطة الطائرات المسيّرة أسفرت عن مصرع ستة فلسطينيين. من الجانب الإسرائيلي أعلن الجيش صباح الأربعاء عن مقتل ثلاثة من جنوده خلال العمليات العسكرية يوم أمس الثلاثاء شمال قطاع غزة، لتصل حصيلة العسكريين الإسرائيليين الذين سقطوا منذ بداية الغزو البري إلى مائة وأربعة وستين قتيلا.

‫شاهد أيضًا‬

سوريا الكاردينال زيناري: “٩٠% من السكان يعيشون تحت مستوى الفقر”

سوريا الكاردينال زيناري: “٩٠% من السكان يعيشون تحت مستوى الفقر” – Vatica…