ديسمبر 6, 2020

الأم تنقذ رضيعتها من الموت وتموت… وصورة المسعف والطفلة هزّت لبنان وهذا ما كتبه الأب بيتر حنا

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، الأحد، صورة تحكي قصة مأساوية، حيث تظهر مسعفا يضم طفلة تبلغ من العمر عامين في سيارة الإسعاف، بعد وفاة والديها بحادث سير مساء السبت.

ونشرت جمعية “يازا” التي تنشط في مجال التوعية بالسلامة المرورية الصورة، مع تعليق جاء فيه: “صورة تدمع لها العين.. مسعف الصليب الأحمر يحضن الطفلة التي فقدت أهلها بحادث سير مأساوي ليل أمس. اليازا تتمنى من أهل الخير نجدة هذه الطفلة، وتطالب المجتمع مواجهة أسباب الموت على الطرق”.

من جهتها، أوضحت عدة مواقع إخبارية محلية أن الحادث وقع على أوتوستراد الأسد باتجاه الجنوب ما بين سيارة من نوع كيا وسيارة من نوع تويوتا. وقد استقرّت سيارة الكيا على التويوتا، ما أدى إلى وفاة الأب (ويدعى حسن الماس زنجي) والأم (نهى حجار) وبقاء الطفلة على قيد الحياة بعد أن حمتها والدتها بجسدها، كما أدى الحادث إلى سقوط جريح آخر.

وعلّقت شابة على الصورة مؤكدة أن المسعف الذي يظهر فيها هو شقيقها ويدعى محمد زياد بقار.

يذكر أن عدة مستخدمين علقوا على الصورة المنتشرة مؤكدين أنهم من أقارب الطفلة، وأن عائلتها الكبرى تهتم بها، وأنها ليست بحاجة لدعم مادي.

وقد انتشرت عدة صور للحادث المروع وللوالدين مع طفلتهما.

وكتب الأب بيتر حنا:

شفت هالصورة على صفحة اليازا…
“مسعف الصليب الاحمر يحضن الطفلة التي فقدت اهلها بحادث سير مأساوي ليل أمس”..
قديش قاسية هالصورة، ولكن قديش فيها حقيقة وحب كمان..
لكل شخص،
لكل شب وصبية، عم يدوّرو على معنى لحياتن..
لكل شب وصبية عم يفقدو الأمل..
الأمل ما بتلاقوه، الأمل إنتو بتعطوه..
بلادنا منكوبة وتعبانة وموجوعة، ولكن فيها كتير فرص للحب، وهيدي الفرص هيي اللي بتعطي حياتكن معنى..
معنى حياتنا، ولا مرة بكون شو عنّا،
المعنى، هوي شو منعطي حب كل يوم بحياتنا..
الألم رح يكون ناطرنا على باب كل نهار..
رح يلاقينا كل يوم بمشاهد قاسية تيكسرنا،
الحب اللي فينا بيرجع بيرسم المشهد عن جديد..
وبيرجع بلخبط الحروف وبصيغها عن جديد..
هون.. بس هون.. “الألم” اللي عم نشوفو بصير “الأمل” اللي ناطرينو.

أما الاعلامية لارا سليمان نون كتبت التالي:

قِلّي إني رح إرجع شوفن… وإنو الحادث ما كان إلا حلم بشع…
قلّي إني رح إرجع عالبيت… لاقي إمي هونيك… مش ميتة عالطريق… ولاقي بيي جايبلي لعبة عندا عيون بتفتح وبتغمض… مش عيون تغمضت قدامي…
قلّي إني مش يتيم… وإنو أشخاص المغارة كاملين…
قلّي إنو الدني كلها الوان… وإنو الأسود ما بيلبق للطفولة…
قلّي إنو نحنا بمدينة بملاهي… وكل الصريخ كان من هيديك اللعبة القوية…
قلّي إنو غمرتك مش غمرة خوف وألم… وإنو إمي وبيي بعدن هون…
قلّي إنو مش جايي دوري… وإنو هالبلد ما بقى يساع توابيت زغيرة وكبيرة…
قلّي إنك جايي تعملي عيدي ولابس clown أحمر وأبيض… وإني ما رح إطفي شمعتي… بلا شمعات قلوبن…
قلّي…

البابا فرنسيس يزور الموصل ويرفع الصلاة على نية ضحايا الحرب

الراعي من بكركي: كيف يعيش موظّفون يُسَرَّحون، ورواتبُ تُدفع محسومةً أو لا تدفع؟

المطران سويف من بقرزلا العكارية: نتحد اليوم بصلواتنا ليحافظ لبنان على رسالة اللقاء والتنوع والوحدة والحوار بين الأديان

“لأنَّ أخاكَ هذا كانَ مَيِّتًا فَعاشَ، وكانَ ضالاّ فَوُجِدَ…”

عظة الأب الاقدس في كاتدرائية القديس يوسف في بغداد

صلاة أبناء إبراهيم في ختام اللقاء بين الأديان في أور

كلمة البابا فرنسيس في اللقاء بين الأديان في أور

مجلس حكماء المسلمين: زيارة البابا إلى العراق تبعث رسالة تضامن مع كل ضحايا العنف في المنطقة والعالم

السيدة شهرزاد هوشمند تحدثنا عن أهمية اللقاء بين البابا وآية الله السيد السيستاني

البابا فرنسيس يزور الموصل ويرفع الصلاة على نية ضحايا الحرب

الراعي من بكركي: كيف يعيش موظّفون يُسَرَّحون، ورواتبُ تُدفع محسومةً أو لا تدفع؟

المطران سويف من بقرزلا العكارية: نتحد اليوم بصلواتنا ليحافظ لبنان على رسالة اللقاء والتنوع والوحدة والحوار بين الأديان

“لأنَّ أخاكَ هذا كانَ مَيِّتًا فَعاشَ، وكانَ ضالاّ فَوُجِدَ…”

عظة الأب الاقدس في كاتدرائية القديس يوسف في بغداد

صلاة أبناء إبراهيم في ختام اللقاء بين الأديان في أور

كلمة البابا فرنسيس في اللقاء بين الأديان في أور

مجلس حكماء المسلمين: زيارة البابا إلى العراق تبعث رسالة تضامن مع كل ضحايا العنف في المنطقة والعالم

السيدة شهرزاد هوشمند تحدثنا عن أهمية اللقاء بين البابا وآية الله السيد السيستاني

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس يزور الموصل ويرفع الصلاة على نية ضحايا الحرب

البابا فرنسيس يزور الموصل ويرفع الصلاة على نية ضحايا الحرب (AFP or licensors) …