نوفمبر 30, 2020

الإنسان يلّي بينتِقل بعُمر زغير للحياة الأبديِّه بيكون ملاك… فكيف إذا هالملاك هوّي ذاتو حِمل الصَليب؟

دافيد دكّاش

الإنسان يلّي بينتِقل بعُمر زغير للحياة الأبديِّه بيكون ملاك، فكيف إذا هالملاك هوّي ذاتو حِمل صَليب، وصليب كبير، فهون بصير : مَلاك وقِدّيس .

إنتَ هيك هلّق وللأبَد: ملاك لكلّ الأطفال، وقدّيس لكل النّاس المنصابين بالمرض الخبيث.

أنا ما بعرفَك من قبِل، ولا شايفك عا دروب حياتي. بس أنا عرفتَك من خلال صورتَك بالأبيض حامل رايةْ سلام وبسّ، وعم بترفرف على مواقع التواصل الإجتماعي.

مِش غريب كيف كِلّ القدّيسين بس تِتْطَلَّع بوجُّن بِتشوف النّور، نور المسيح عم يشعشِع، وهيك صورتك بتجذُب النَّفِس لَعندا.

كتار قالو بيوم وفاتك: الله يرحمَك ويصبِّر أهلَك، وأنا هون عندي شي مُختلِف عَنُّن كِلُّن: طبيعي أهلَك يِحزنوا عليك وَوَجَعُن كبير، لأن في سَلِخ، بس بُطلُب مِنُّن ومن كلّ أصحابَك وأهلَك يوزّعوا صُورَك لأنَّك إنتَ اليوم وللأبد رح بِتصير شفيع لإلنا ولإلُن متل أيّ قدّيس أو ملاك.

نِيّالَك، نعم نِيّالَك لأنّك استَحقّيت الطوبى والدَّعوي الحَقيقيِّه لي نادى فيا يسوع :

“إن لم تعودوا كالأطفال، لن تدخلوا ملكوت السّماء”.

يعني إنتَ مَنّك بِحاجِه لترجع طُفل لأنَك بِجوهر هالطوبى.

مع شربل ورفقا والحرديني واسطفان ويعقوب فيا نقول: إنتَ ملاك وقدّيس من أرضنا .

المسيح قام … حقًّا قام

‫شاهد أيضًا‬

الصوم، إنتباه للآخر

يمنحنا الصَّوم مرَّةً جديدة فرصة التفكير في جوهر الحياة المسيحيّة، أي المحبّة. الصَّو…