نوفمبر 6, 2020

البابا فرنسيس: الروبوتيات تُحسِّن العالم إذا نظرت إلى الخير العام

موقع الفاتيكان نيوز



في نية شهر نوفمبر، التي نشرتها الشبكة العالمية لصلاة البابا، يتأمل البابا فرنسيس حول تقدم الذكاء الاصطناعي، مذكراً بضرورة أن يكون موجهًا على الدوام لاحترام كرامة الإنسان والخليقة

تطور سريع لا يخلو من المخاطر والعواقب السلبية إذا لم يتم التحكم فيه مع الأخذ بعين الاعتبار لمركزية الكائن البشري. هذا ما يميز الذكاء الاصطناعي، وهو مجال تكنولوجي بالغ الأهمية في مجتمع اليوم يطلب البابا من المؤمنين في جميع أنحاء العالم أن يصلّوا من أجله.

في فيديو نيّة الصلاة التي يوكلها إلى الكنيسة في شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، يؤكّد البابا فرنسيس أن الذكاء الاصطناعي هو في أساس تغيير العصر الذي نعيشه. ويواصل قائلاً: “يمكن للروبوتيات أن تجعل عالماً أفضل ممكناً إذا اتّحدت مع الخير العام. لأنه إذا أدى التقدم التكنولوجي إلى زيادة التفاوتات فإنه ليس تقدمًا حقيقيًا. لذلك يشير البابا إلى الطريق الذي يجب أن نسير فيه، مذكّرًا أن التقدم المستقبلي يجب أن يتجه نحو احترام كرامة الإنسان والخليقة. وفي الختام يرفع الأب الأقدس الصلاة لكي لا نفقد الإنسانية ويقول لنصلِّ من أجل لكي يكون تقدم الروبوتيات والذكاء الاصطناعي في خدمة الإنسان على الدوام، أو بالأحرى أن يكون بشريًّا.

وفي هذا السياق أكّد الأب فيديريكو فورنوس مدير الشبكة العالمية لصلاة البابا إن تحوّل مجتمعاتنا يغير أيضًا عملنا. إنها تغييرات سريعة ينبغي مرافقتها لكي تكون من أجل خير الجميع. فبالنسبة للأب فورنوس إن نيّة صلاة البابا تعزز فكرة أن الفائدة التي حصلت عليها البشرية، والتي ستستمر في الحصول عليها من التقدم التكنولوجي، يجب أن تفكر دائمًا، بالتوازي، في تطور ملائم للمسؤولية والقيم. ويؤكّد الأب فورنوس أن الذكاء الاصطناعي والروبوتيات والتطبيقات التكنولوجية الأخرى تفتح تحديات كبيرة للأخلاق والعدالة الاجتماعية. لهذا، مهمٌّ جدًّا طلب البابا بأن نصلّي لكي يكون التقدم بشريًا على الدوام.

البابا فرنسيس يؤكد حزنه لوفاة الأمير فيليب وتعازيه القلبية للملكة اليزابيث والعائلة المالكة

البابا فرنسيس: لنطلب نعمة أن نصبح شهودًا للرحمة

منظمة “جسر إلى” تشدد على ضرورة الحفاظ على رسالة زيارة البابا فرنسيس إلى العراق

الأب ميلو: “فرح الحب” رسالة محبّة من البابا إلى العائلات

البابا فرنسيس يدين أعمال العنف في كولومبيا ويؤكد قربه من المتألمين

البابا فرنسيس وعبادة القربان المقدّس

الإيمان هبة تريد أن تكون مرغوبة ومحبة تريد أن تكون محبوبة

البابا فرنسيس: الصلاة من أجل الآخرين هي أول طريقة لكي نحبّهم وهي تدفعنا إلى القرب الملموس

البابا فرنسيس: “اغتنموا كل فرصة لكي تكونوا شهودًا لفرح الرب القائم من بين الأموات وسلامه”

‫شاهد أيضًا‬

المطران يوسف سويف: الصيام والصلاة يشكلان عنوانا لعودة الانسان الى ذاته وربه

تقدم راعي ابرشية طرابلس المارونية، المطران يوسف سويف، “من اللبنانيين عموما والمسلمين…