البابا فرنسيس: فلتكن مقاييس النجاح أعداد مَن يخرجون من الفقر المدقع ومَن يمكنهم العمل بشكل كريم

موقع الفاتيكان نيوز

الإعداد لمستقبل أفضل وتحمُّل الجميع لمسؤوليتهم من أجل التغيير، هذا ما شدد عليه البابا فرنسيس في رسالة وجهها إلى المشاركين في لقاء محوره إعداد المستقبل نظمته لجنة كوفيد ١٩ التابعة للدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التنمية البشرية المتكاملة.

وجه قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى المشاركين في اللقاء الذي نظمته الأربعاء ١٢ كانون الثاني يناير لجنة كوفيد ١٩ التابعة للدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التنمية البشرية المتكاملة بعنوان “إعداد المستقبل، بناء اقتصاد مستدام، مشتمل ومولد”.

وعقب توجيه التحية لمنظمي اللقاء والمشاركين فيه ذكَّر الأب الأقدس بتكراره مرات كثيرة منذ بداية الجائحة أننا لن نخرج من هذه الأزمة مثلما كنا من قبل، بل سنكون إما أفضل أو أسوأ من السابق، وعلى التزامنا يتوقف ما سيحدث.

ولهذا، تابع البابا فرنسيس، طلبتُ من لجنة كوفيد ١٩الإعداد للمستقبل على أساس أفضل ما يتوفر من علم وبواقعية الإنجيل والتضامن مع المهمشين. ثم واصل الأب الأقدس أن علينا مع الأسف الاعتراف اليوم، وبعد عامين من بداية الجائحة، بأننا أضعنا فرصا كثيرة لتغيير مقاربتنا، حيث نرتكب ظلما ولامساواة جديدة.

ثم شدد قداسته على أن العناية بالبيت المشترك وتوزيع اللقاحات، تعاظم الجوع والفقر وتجارة الأسلحة تواصل كونها أولويات وتحديات للجميع. وتوقف البابا في هذا السياق عند ما وصفها بالمسؤولية الهامة لعالم الاقتصاد والمالية في تعزيز تحول للنموذج والمساعدة على التوصل إلى حلول إبداعية.

وانطلاقا من هذا شدد البابا فرنسيس على ضرورة ألا يسفر هذا اللقاء عن إعلان نوايا أو رسائل تتحدث عن مبادئ عامة، بل طالب قداسته المشاركين باتخاذ التزامات محددة، وأن يقوموا بدورهم من أجل أن يكون الاقتصاد والمالية في خدمة الأشخاص والأم الأرض. أكد البابا من جهة أخرى على ضرورة ألا يكون الربح والتوسع والمكاسب على المدى القصير معايير النجاح، بل يجب أن تكون المعايير أعداد الأشخاص الذين يخرجون من حالة الفقر المدقع ومَن يمكنهم العمل بشكل كريم.

وفي ختام الرسالة التي وجهها إلى المشاركين في اللقاء الذي نظمته الأربعاء ١٢ كانون الثاني يناير لجنة كوفيد ١٩ التابعة للدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التنمية البشرية المتكاملة بعنوان “إعداد المستقبل، بناء اقتصاد مستدام ومشتمل ومولد” تساءل قداسة البابا فرنسيس: هل هو أمر بهذه الصعوبة أن توفَّر ظروف يمكن فيها لكل شخص أن يساهم في تغيير العالم من خلال عمله؟ وتابع: بإمكانكم إحداث الفرق، كم أرجو أن يقبل الجميع مسؤولية إعداد مستقبل مختلف. وختم قداسته محييا ومباركا الجميع، متمنيا لهم النجاح.

البابا يصلّي من أجل السلام في أوكرانيا ويذكر باليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الهولوكوست

في مقابلته العامة البابا يتحدث عن القديس يوسف كرجل يحلم

البابا فرنسيس: أعطنا يا ربّ الشّجاعة لكي نغيّر الدّرب ونتبع إرادتك لا فرصنا

هذا ما تفعله التّربية!

صدور رسالة البابا فرنسيس لليوم العالميّ السّادس والخمسين لوسائل التّواصل الاجتماعيّ 2022

البابا فرنسيس يدعو ليوم صلاة من أجل السلام

البابا فرنسيس يوجه كلمات تشجيع إلى سكان جزيرة لابالما المتضررين من ثوران البركان

البابا فرنسيس يوجه كلمات تشجيع إلى سكان جزيرة لابالما المتضررين من ثوران البركان

زمن الصوم. البابا فرنسيس يدعو الكوريا الرومانية إلى عيش الرياضة الروحية بشكل شخصي

‫شاهد أيضًا‬

البابا يصلّي من أجل السلام في أوكرانيا ويذكر باليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الهولوكوست

“لنصلِّ من أجل السلام بصلاة الأبانا: إنها صلاة الأخوة الذين يطلبون المصالحة والوئام&…