‫‫‫‏‫5 أيام مضت‬

البابا فرنسيس: معًا في المحبّة يمكننا نحن المسيحيين أن نغيّر العالم

موقع الفاتيكان نيوز

الحياة التي تتمُّ مقاسمتها وتُكرّس لهدفٍ سامٍ وهو الحب يمكنها أن تغيِّر العالم” هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في رسالة الفيديو التي وجّهها إلى أعضاء حركة “John 17 Movement”

بمناسبة انعقاد الرياضة الروحيّة لحركة “John 17 Movement” في إكليريكية القديس يوسف في نيويورك في الولايات المتّحدة الأمريكية تحت عنوان “المصالحة العلائقيّة، مسيرة جديدة لمصالحة المسيحيين” وجّه قداسة فرنسيس رسالة فيديو إلى المشاركين قال فيها تتمحور حركة “John 17 Movement” حول المحبة بين الأشخاص الذين يجتمعون معًا حول المائدة ويكتشفون أنّهم إخوة لا للونهم أو لجنسيّتهم أو لمختلف الأشكال التي يعيشون فيها إيمانهم وإنما لأنهم أبناء للأب عينه.

تابع البابا فرنسيس يقول إن الحبَّ لا يحتاج لمعرفة لاهوتيّة عميقة على الرغم من أنّها ضروريّة. الحب هو لقاء حياة أولاً مع الرب يسوع، مع شخص يسوع ومن لقاء الحب هذا تولد الصداقة والأخوّة واليقين بأننا أبناء للأب عينه. إن الحياة التي تتمُّ مقاسمتها وتُكرّس لهدفٍ سامٍ وهو الحب يمكنها أن تغيِّر العالم؛ معًا في المحبّة يمكننا نحن المسيحيين أن نغيّر العالم لأن الله محبّة!

أضاف الحبر الأعظم أحثكم على مواصلة السير معًا من خلال مقاسمة الحياة والمحبة الأخوية. إنَّ حركة “John 17 Movement” والشهادة التي تقاسمتموها معي في كل مرة التقينا فيها، تمنحاني الرجاء وتعطيانني الفرح. كما يقول جو توسيني، إنَّ الحب هو أهم شيء في العالم، ومع ذلك لا أحد يعلمنا كيف نحب! ربما لأن الحب لا يُعلَّم، بل يُعاش، وأنت تعلموننا إياه من خلال عيشكم له.

وخلص البابا فرنسيس إلى القول ليبارككم الله وإلى اللقاء القريب! ومن فضلكم لا تنسوا أن تصلّوا من أجلي لأنَّ خدمتي ليست سهلة أبدًا. إلى اللقاء!

‫شاهد أيضًا‬

مرسوم لتغيير مسؤولي الجمعيات الدولية للمؤمنين

البابا فرنسيس يوافق على تدبير الدائرة الفاتيكانيّة للعلمانيين والعائلة والحياة الذي سينظّم…