يوليو 19, 2021

البابا فرنسيس يشكر العاملين في مستشفى جيميلي على عنايتهم بالجسد والقلب

موقع الفاتيكان نيوز

الامتنان على ما يقومون به من عمل لمسه بشكل شخصي، كان هذا محور رسالة بعثها قداسة البابا فرنسيس إلى رئيس مجلس إدارة مستشفى جيميلي في روما الذي أُجريت فيه للأب الاقدس عملية جراحية في ٤ تموز يوليو.

بعث قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى رئيس مجلس إدارة مؤسسة مستشفى أغوستينو جيميلي الجامعي البروفيسور كارلو فراتا باسيني حيث أُجريت العملية الجراحية للأب الأقدس. وبدأ البابا متحدثا عن شعوره عقب خروجه من المستشفى بالرغبة في التوجه بشكر ومحبة إلى رئيس مجلس الإدارة ومن خلاله إلى جميع مَن يشكلون عائلة المستشفى الكبيرة. وكما في عائلة، تابع الأب الأقدس، فإنه لمس استقبالا أخويا ورعاية ودودة جعلاه يشعر بنفسه في بيته.

تحدث البابا أيضا عن لمسه بشكل شخصي كم هو جوهري الحس الإنساني والحِرفية العلمية خلال العناية بالصحة. وأضاف أنه يحمل الآن في قلبه الكثير من الوجوه والقصص وأوضاع المعاناة. وواصل أنه في مستشفى جيميلي، وإلى جانب العناية بالجسد، تتم العناية بالقلب أيضا، وذلك عبر علاج متكامل ومتنبه إلى الشخص، قادر على نشر العزاء والرجاء في لحظات الاختبار. وأكد قداسته لجميع العاملين في المستشفى أن ما يقوم به كل منهم ليس مجرد عمل حساس وشاق، بل هو فعل رحمة يدخل عبر المرضى في علاقة مع جسد يسوع الجريح.

وختم البابا فرنسيس رسالته إلى رئيس مجلس إدارة مؤسسة مستشفى أغوستينو جيميلي الجامعي البروفيسور كارلو فراتا باسيني معربا عن شكره على رؤيته هذا والاحتفاظ به في داخله وحمله إلى الرب. ثم كرر شكره مانحا البركة الرسولية للبروفيسور وجميع أعضاء عائلة مستشفى جيميلي سائلا إياهم مواصلة الصلاة من أجله.

البابا فرنسيس: يمكننا جميعًا أن نكون إخوة

البابا فرنسيس: لتعلمنا العذراء أن نلجأ إلى الله بكل قلوبنا، واثقين من أنه يصغي بتنبُّه إلى كل صلاة

البابا فرنسيس: لنساعد اللاجئين في ليبيا، أسمع صراخهم وأصلّي من أجلهم!

البابا يلتقي عددا من السجناء والسجناء السابقين في بيت القديسة مارتا بالفاتيكان

البابا يأمل أن تساهم قمة مجموعة العشرين في التخفيف من حدة التوترات في العالم

البابا فرنسيس: الدنيوية الروحية هي أسوأ ما يمكن أن يصيب الكنيسة

سلوفاكيا تبعث معدات طبية إلى الفاتيكان للإسهام في مساعدة المرضى والمعوزين

رسالة البابا إلى البطريرك برتلماوس بمناسبة الذكرى السنوية الثلاثين لانتخابه رئيس أساقفة على القسطنطينية وبطريركًا مسكونيًّا

رسالة البابا فرنسيس إلى المشاركين في الأسبوع الاجتماعي التاسع والأربعين للإيطاليين الكاثوليك

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس: يمكننا جميعًا أن نكون إخوة

“كمسيحيين، نحن مدعوون إلى حب بلا حدود، علامة وشهادة على أنه يمكننا أن نذهب أبعد من ج…