مايو 7, 2021

البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من الهند التي يجتاحها الوباء

موقع الفاتيكان نيوز

البابا فرنسيس يوجّه رسالة طويلة إلى الكاردينال أوزوالد غراسياس، رئيس أساقفة بومباي ورئيس مجلس أساقفة الهند، ويصلّي من أجل الضحايا، ويسأل للمرضى وعائلاتهم والأطباء ورجال الإنقاذ “المثابرة والقوة والسلام”.

إنَّ المحارق التي تحترق فيها الجثث تحرق أيضًا دموع بلد لا يواكب وتيرة الفيروس التي لا يمكن إيقافه. أربعة آلاف حالة وفاة في اليوم، ثلاثمائة وثمانين ألف إصابة في الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهو ما يعني ملايين الحالات شهريًا. تواجه الهند، التي تحطم البيانات الرهيبة للوباء، معركة غير متكافئة ضد انتشار وباء فيروس الكورونا وقد تم تخصيص مبلغ ضخم من الموارد الاقتصادية – ما يقارب سبع مليارات دولار – للقاحات والرعاية الصحية.

إنه المشهد الذي يرتد من الإعلام وهو المشهد عينه الذي دفع البابا للتعبير عن مشاعره في رسالة لأبناء الدولة الآسيوية العظيمة وكنيستها، ويكتب في هذا الوقت الذي يعاني فيه الكثيرون في الهند من حالة الطوارئ الصحية الحالية، أكتب إليكم للتعبير عن تضامني الصادق وقربي الروحي من الشعب كلّه. موجّهًا هذه الرسالة الطويلة إلى الكاردينال أوزوالد غراسياس، رئيس أساقفة بومباي ورئيس مجلس أساقفة الهند.

أراد البابا فرنسيس أن يتذكر أي شخص تشابك طريقه بطريق فيروس الكورونا، ويكتب يتوجّه فكري بشكل خاص إلى المرضى وعائلاتهم، وإلى الذين يساعدونهم، وبشكل خاص إلى الذين يبكون على فقدان أحبائهم. أفكر أيضًا بالعديد من الأطباء والممرضين والعاملين في المستشفيات وسائقي سيارات الإسعاف وجميع الذين يعملون بلا كلل للاستجابة لحالات طوارئ إخوتهم وأخواتهم. وبامتنان عميق أستمطر عليهم جميعًا مواهب الله للمثابرة والقوة والسلام.

أما بالنسبة للجماعة الكاثوليكية في الهند، يعبّر البابا فرنسيس عن امتنانه للأعمال الخيرية والتضامنية التي يتمُّ القيام بها في خدمة الجميع. ويؤكد قائلاً أفكِّر بالسخاء الذي أبداه العديد من الشباب الملتزمين.  ويختتم الأب الأقدس رسالته موكلاً إلى الرحمة الإلهية المؤمنين الذين فقدوا حياتهم، بما فيهم الكهنة والرهبان والراهبات ويكتب في هذه الأيام المليئة بالألم الشديد، يمكننا جميعًا أن نتعزى بالرجاء الذي يولد من عيد الفصح وإيماننا الراسخ بوعد القيامة والحياة الجديدة للمسيح.

‫شاهد أيضًا‬

مرسوم لتغيير مسؤولي الجمعيات الدولية للمؤمنين

البابا فرنسيس يوافق على تدبير الدائرة الفاتيكانيّة للعلمانيين والعائلة والحياة الذي سينظّم…