يونيو 21, 2023

البابا فرنسيس يوجه رسالة إلى المشاركين في المدرسة الصيفية للفيزياء الفلكية التي ينظمها المرصد الفاتيكاني

البابا فرنسيس يوجه رسالة إلى المشاركين في المدرسة الصيفية للفيزياء الفلكية التي ينظمها المرصد الفاتيكاني

موقع الفاتيكان نيوز

وجه قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى المشاركين في المدرسة الصيفية للفيزياء الفلكية التي ينظمها المرصد الفاتيكاني من الرابع وحتى الثلاثين من حزيران يونيو ٢٠٢٣

استهل الأب الأقدس رسالته محييا المشاركين في المدرسة الصيفية للفيزياء الفلكية التي ينظمها المرصد الفاتيكاني وشاكرا مَن يرشدهم في هذه الخبرة، وقال إننا ذُهلنا جميعا في الآونة الأخيرة بالاكتشافات العظيمة حول الكون التي يقدّمها لنا علماء الفلك، وأشار إلى أن ما يُدهش بشكل خاص شساعة الكون الذي نكتشفه. وتوقف من ثم عند ما كتبه صاحب المزامير منذ زهاء ألفين وخمسمائة سنة ” عندما أَرى سَمواتِكَ صُنعَ أصابِعِكَ والقمرَ والكواكبَ التي ثبَّتها، ما الإنسانُ حتى تَذكُرَهُ وابنُ آدَمَ حتى تفتقِدَهُ؟ (المزمور ٨، ٤ – ٥). وأضاف الأب الأقدس يقول إن شساعة الكون كانت دائما مصدر دهشة.

في رسالته إلى المشاركين في المدرسة الصيفية للفيزياء الفلكية التي ينظمها المرصد الفاتيكاني، قال البابا فرنسيس لا تكونوا راضين عن نتائج دراساتكم حتى تتفاجؤوا بها أيضا، وأضاف: حتى وإن مرّت نظرتكم عبر نافذة علم الفلك، لا تنسوا النوافذ الأخرى التي يمكنها أن تُظهر لكم حقائق هامة كالرأفة والمحبة، حقائق تلتقون بها أيضا في الصداقة التي تنمو بينكم خلال هذه الأيام. وتوقف البابا فرنسيس مجددا عند ما كتبه صاحب المزامير ” ما الإنسانُ حتى تَذكُرَهُ وابنُ آدَمَ حتى تفتقِدَهُ؟، دونَ الإلهِ حطَطتهُ قليلاً بالمجدِ والكرامةِ كلّلتَه “(المزمور ٨، ٥ – ٦). وفي ختام رسالته، قال البابا فرنسيس لا تفقدوا أبدا الشعور بالدهشة سواء في بحثكم أم في حياتكم، وتمنى للجميع أياما مثمرة من الدارسة والصداقة، وطلب منهم أن يصلّوا من أجله.

‫شاهد أيضًا‬

للسنة الخامسة على تولّي المطران بولس عبد الساتر مقاليد أبرشيّة بيروت المارونيّة يوم روحيّ في دير مار مارون عنّايا

لمناسبة السنة الخامسة على تولّي المطران بولس عبد الساتر مقاليد أبرشيّة بيروت المارونيّة، ا…