‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

البابا لن يترأس طقوس نهاية وبداية العام بسبب التهاب في عصب النسا

موقع الفاتيكان نيوز

أبلغ مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، ماتيو بروني، عن العائق المؤلم الذي وبسببه أجبر الأب الأقدس على الحصول على قسط من الراحة.

وبالتالي سيترأس الكاردينال ريه الاحتفال صلاة الغروب بعد ظهر اليوم، بينما سيترأس الكاردينال بارولين القداس الإلهي في الأول من كانون الثاني يناير.

على أن يتلو الحبر غدًا صلاة التبشير الملائكي من القصر الرسولي.

ألم شديد وإدراك لعدم قدرته على التواجد على المذبح لاختتام عام ٢٠٢٠ بتلاوة صلاة الغروب وصلاة الشكر وافتتاح عام ٢٠٢١ بالقداس الإلهي بمناسبة عيد والدة الله واليوم العالمي للسلام – باستثناء صلاة التبشير الملائكي التي سوف يتلوها الأب الأقدس نفسه.

جاء الخبر في وقت متأخر من الصباح من قبل مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، ماتيو بروني، الذي أبلغ وسائل الإعلام أنه “بسبب التهاب في عصب النسا، فإن احتفالات هذا المساء وصباح الغد في الفاتيكان لن يترأسها قداسة البابا فرنسيس. وقد حدد بروني أن الكاردينال جوفاني باتيستا ريه، عميد مجمع الكرادلة، سيحل محل البابا في بازيليك القديس بطرس، من أجل تلاوة صلاة الغروب وصلاة الشكر عند الساعة الخامسة من عصر اليوم، بينما سيترأس قداس الأول من كانون الثاني يناير ٢٠٢١، عند الساعة العاشرة صباحًا أمين سرِّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين.

أما غدًا، الأول من كانون الثاني يناير ٢٠٢١ – خلُص مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي إلى القول – فإن البابا فرنسيس سيتلو صلاة التبشير الملائكي من مكتبة القصر الرسولي بالفاتيكان.