يناير 26, 2023

البابا يستقبل أعضاء الجمعية الإيطالية لهيئات ومؤسسات الإحسان

البابا يستقبل أعضاء الجمعية الإيطالية لهيئات ومؤسسات الإحسان

موقع الفاتيكان نيوز

استقبل البابا فرنسيس هذا الخميس في الفاتيكان أعضاء الجمعية الإيطالية لهيئات ومؤسسات الإحسان المعروفة باسم Assifero، ووجه لهم خطابا سلط فيه الضوء على ثلاث قيم لا بد من العمل من أجلها، ألا وهي: تعزيز الخير المتكامل للشخص، الإصغاء للجماعات المحلية والقرب من الآخِرين.

يسوع أنت إلهي

استهل الحبر الأعظم كلمته شاكراً الحاضرين وخاصا بالذكر رئيسة الجمعية ستيفانيا مانشيني وقال إن ضيوفه شاؤوا أن ينعقد هذا اللقاء في الذكرى السنوية العشرين لولادة الجمعية، وعبر عن امتنانه على العمل الذي أُنجز خلال العقدين الماضيين وعلى النشاطات المستوحاة من القيم المسيحية.

بعدها قال البابا إن الجمعية تضم عدداً من المؤسسات والهيئات الناشطة في إيطاليا والخارج، والملتزمة في تعزيز الشخص وتنمية نماذج اجتماعية واقتصادية سليمة ومتضامنة. ولفت إلى الغنى والتنوع اللذين يميزان هذا العمل، لكون المنتسبين إلى الجمعية ينتمون إلى مناطق ومذاهب مسيحية مختلفة وهذا ما جعل من نشاطهم عملاً خيرياً متعدد الاتجاهات، الأمر الذي يتطلب انفتاحاً ذهنياً وقدرة على التنسيق، كأعضاء في جسم واحد، كما يقول القديس بولس.

بعدها طلب البابا من ضيوفه أن يهتموا بثلاث قيم هي: تعزيز الخير المتكامل للشخص، الإصغاء للجماعات المحلية والقرب من الآخِرين. فيما يتعلق بالقيمة الأولى شدد فرنسيس على ضرورة أن يتم الاهتمام بالأبعاد الأساسية للإنسان: المادي، الفكري، الخلقي والروحي ولفت إلى أن الدعم المادي ينبغي أن يحرر الإنسان ويجعله رائدا لنموه، على الصعيدين الفردي والجماعي ولا بد أن يحصل ذلك وفقاً لمعايير ومبادئ خلقية سليمة، كي يتحقق النمو الاقتصادي في إطار التضامن والعدالة.

فيما يتعلق بالإصغاء للجماعات المحلية اعتبر الحبر الأعظم أن هذه مسألة في غاية الأهمية كي لا يقتصر النشاط على مساعدة بين الحين والآخر، إذ يجب أن يزرع البذور للمستقبل في الأوضاع التي تقودنا إليها العناية الإلهية. وشدد على ضرورة أن يتم الإصغاء في إطار التواضع الذي هو عنصر أساسي من العمل في سبيل الخير العام. 

أما بالنسبة للقيمة الثالثة والأخيرة، أي “القرب من الآخِرين”، فدعا البابا ضيوفه للاقتراب من هؤلاء الأشخاص وللانحناء على جروحهم والاهتمام باحتياجاتهم، وإرساء أسس جماعات متحدة ومتضامنة، من أجل عالم أفضل ومستقبل سلام. في ختام كلمته إلى أعضاء جمعية Assifero شكر البابا ضيوفه مجددا على حضورهم وعلى العمل الذي يقومون به، وشجعهم على السير إلى الأمام بحماسة وحكمة.   

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس نُقل إلى مستشفى في روما

رويترز أفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) الأربعاء بأن البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، الذ…