مايو 12, 2022

البطريركيّة اللّاتينيّة في القدس تنعي الصّحفيّة شيرين أبو عاقلة

تيلي لوميار/ نورسات

البطريركيّة اللّاتينيّة في القدس تنعي الصّحفيّة شيرين أبو عاقلة

عبّرت البطريركيّة اللّاتينيّة في القدس عن صدمتها الشّديدة أمام مقتل الصّحفيّة الفلسطينيّة شيرين أبو عاقلة أثناء تأدية واجبها الإعلاميّ صباح أمس الأربعاء.

هذا وصلّت البطريركيّة في بيان “من أجل راحة نفس شيرين، الّتي سقطت شهيدة الواجب، وكانت صوتًا قويًّا وجريئًا. ونطلب من الله أن يمنح أخاها وأقاربها عزاء الإيمان، وأن يجد الشّعب الفلسطينيّ طريقه إلى الحرّيّة والسّلام أسوة بباقي شعوب الأرض.

وأضافت: “كما نصلّي من أجل شفاء الصّحفيّ علي سموري الّذي أصيب هو أيضًا أثناء تأدية واجبه ونصلّي من أجل كلّ الصّحفيّين في العالم الّذين يأدّون العمل بشكل بطوليّ.”

هذا وقام بطريرك القدس للّاتين بييرباتيستا بيتسابالا بتوجيه رسالة تعزية إلى أهل الشّهيدة شيرين أبو عاقلة جاء فيها نقلاً عن موقع البطريركيّة:

“ببالغ الأسى تلقّيت نبأ الوفاة القاسية لابنتكم وابنتنا الحبيبة شيرين، بينما كانت تنجز بأمانة وبشجاعتها المعتادة واجبها كصحفيّة لتغطية المعاناة اليوميّة لأهل هذه الأرض، وإعطاء منظور آخر للنّزاع المعقّد وكافّة أشكال الظّلم الّذي يمزّق شعوب هذه الأرض.

بإسمي وبإسم جميع الأساقفة والكهنة والشّمامسة والطّلبة الإكليريكيّين والمكرّسين  والمؤمنين في أبرشيّة البطريركيّة اللّاتينيّة في القدس، أعبّر بقلب يعتصره الألم، عن تعازيّ الحارّة وأملي بأن تشارك شيرين، كعضوة في جسد المسيح، في فرح وسكينة وسلام الرّبّ القائم من بين الأموات، بعد أن تألّمت معه على صليب الشّهادة من أجل العدل والحقيقة.

وبينما أصلّي من أجل الرّاحة الأبديّة لروحها، أمنح بركتي أيضًا لجميع أفراد عائلتها وأصدقائها وزملائها وكلّ مجتمعنا المسيحيّ في فلسطين، الّذين أصيبوا بصدمة عميقة وحزن شديد من جرّاء هذه الفاجعة”.

‫شاهد أيضًا‬

أطفال غزة يحيّون أطفال العالم في لقائهم مع البابا فرنسيس

موقع أبونا “شكرًا للبابا فرنسيس على تواجدك معنا دائمًا!”: هذه هي التحيّة التي …