مايو 12, 2021

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

تيلي لوميار/ نورسات

أدان بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين ثيوفيلوس الثّالث العنف الّذي يمارس ضدّ المدنيّين في القدس الشّرقيّة وخاصّة في الحرم القدسيّ الشّريف وحيّ الشّيخ جراح، مشيرًا إلى أنّ “العنف يولّد العنف”، وفي هذه الحالة لا يوجد رابح بل يخسر الجميع، مؤكّدًا على حقّ المسلمين الحصريّ في المسجد الأقصى وأنّ أيّ اعتداء على المقدّسات سينتج عنه عقبات وخيمة.

ونقلاً عن موقع البطريركيّة الرّسميّ، ذكر البطريرك ثيوفيلوس الثّالث “الإجراءات غير المبرّرة في يوم سبت النّور المقدّس من وضع حواجز وإغلاقات أمام المؤمنين، ممّا يؤدّي إلى توتير وتعكير أجواء الأعياد”. وشدّد على حقّ سكّان الشّيخ جراح بالتّعبير عن مخاوفهم المحقّة والعيش في أحيائهم بكرامة واحترام بعيدًا عن سياسة الطّرد والتّهجير.

هذا ونوّه “لخطر صعود اليمين المتطرّف والّذى يسعى إلى إخراج المدينة المقدّسة من مركزيّتها باعتبارها مدينه الله للدّيانات السّماويّة الثّلاث، تتعايش الدّيانات مع بعضها البعض وعلى أساس رسالة الأنبياء وأساسها العدل والاحترام المتبادل والمحبّة الأخويّة بين أبناء ابراهيم” .

بدوره، أكّد النّاطق بإسم البطريركيّة المقدسيّة الأب عيسى مصلح أنّ “ما نشهده في الحرم القدسيّ الشّريف من اعتداءات وعنف تجاه المصلّين منذ اليوم الأوّل لشهر رمضان لا يمكن أن يمرّ مرور الكرام”. وطالب المجتمع الدّوليّ التّحرّك لحماية المقدّسات الإسلاميّة والمسيحيّة، مع ضرورة احترام الوضع القائم التّاريخيّ والقانونيّ للأماكن المقدّسة والعمل الدّوليّ من أجل أن تكون القدس مفتاح السّلام والمحبّة وأن ينتصر الخير على الشّرّ، لأنّ هكذا أرادها السّيّد المسيح بقيامته من قلب كنيسة القيامة لخلاص البشريّة”.

العبسيّ مستنكرًا أحداث الطّيّونة: لتغليب لغة العقل والعمل على تثبيت الوفاق وأسس العيش المشترك

العبسيّ في رسامة خوام راعيًا لأبرشيّة اللّاذقيّة وطرطوس: في القاموس المسيحيّ ليس من تناقض بين القوّة والمحبّة فالضّعيف لا يستطيع أن يحبّ

عوده: لو يساعد مسؤولو هذا البلد أنفسهم وشعبهم من أجل استعادة سلطة الدّولة

بيتسابالا: المجد الّذي يطلبه يسوع لا يتعلّق بالسّلطة وتوابعها بل بالحبّ فقط

البطريرك يونان يرفع الصّلاة من هولندا من أجل لبنان

البابا يوحنا بولس الأول سيُعلن طوباويًا. فرحة أساقفة تريفينيتو

تواضروس الثّاني: كفّ عن الغضب!

عبد السّاتر: المحبّة هي أساس كلّ عطاء

الكاردينال تاغل: لنسمح للقديس يوسف أن يُلهمنا أيضًا في العمليّة السينودسيّة

‫شاهد أيضًا‬

غدًا في 22 من الشّهر رعيّة مار شربل- عمّان تصلّي أيضًا

تحتفل رعيّة القدّيس شربل المارونيّة- عمّان- الأردنّ، يوم غد في الثّاني والعشرين من الشّهر،…