فبراير 5, 2022

الجالية المارونيّة في تشيواوا صلّت من أجل لبنان

تيلي لوميار/ نورسات

الجالية المارونيّة في تشيواوا صلّت من أجل لبنان

إحتفلت الجالية المارونيّة في رعيّة مار شربل- تشيواوا، يوم الأربعاء، بعيد تقدمة يسوع إلى الهيكل وتطهير مريم العذراء، في قدّاس إلهيّ ترأّسه المونسنيور ألبير المعوشي.

وفي عظته، أشار المعوشي إلى أنّ “سمعان ذهب بسلام لأنّه رأى المسيح”، لافتًا إلى أنّه “إذا كنّا نريد السّلام، فيتعيّن علينا أن نرى المسيح”.

هذا وصلّى الحاضرون من أجل لبنان، طالبين أن يضيء نور المسيح الانتخابات المقبلة. وحثّ المعوشي الموارنة المنتشرين على عدم نسيان جذورهم، قائلاً: “إنّ لبنان يحتاج إلينا، ولا نستطيع أن نتجاهل وننسى عظمة بلاد الأرز. فبدون لبنان ستموت المسيحيّة في الشّرق الأوسط. ولبنان هو الشّمعدان الّذي يحمل شمعة نور المسيح ويضيء الشّرق الأوسط “.

وفي اليوم التّالي، أحيت الرّعيّة تذكار رمزي الإخلاص لله، سمعان الشّيخّ وحنّة النّبيّة.

‫شاهد أيضًا‬

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان افتتاح حديقة عامة في البترون…

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان وبالتعاون معMiddle East worriorz clubوبلدية البترون وجمعية …