نوفمبر 29, 2020

الخوري كامل كامل: صارت ضيعتنا براس اللايحة وبعدن أهلنا بيقولوا ما في كورونا!

صارت ضيعتنا براس اللايحة وبعدن أهلنا بيقولوا ما في كورونا!!

فيروس خطير جدا انتشر بالعالم كلو من أكتر من سنة، في مناطق تعاملت معو بجدية وحمت أهلا وناسا وفي مناطق أنكرت الواقع واعتبرت هالمرض رشح مش أكتر.

في ضيع عملت خلية أزمة لمواجهة ومكافحة كورونا وأعلنت بكل مسؤولية عن المصابين وساعدت على تعزيز السلامة العامة وحماية المنصاب بهالعدوة وحماية أهلو وأقاربو وأصحابو وعملت بكل جهد على الإرشاد والتوعية والوقاية وبالفعل قدرت تنتصر بالتضامن والوعي ع هالمرض الخطير.

وفي ضيع أنكرت هالحالة لعدة أسباب: شي بيقول إنو بيشمتوا بالمريض، وشي بيقول عيب نحكي، وشي بيقول هيدي دعايات فاضية، وشي بيقول السترة أحسن وشي بيقول بيستاهل خلي يتحمل المرض لحالو وشي بيقول ضربة من الله واللي بيجي من الله ما أحلاه…

اللي انصاب بالكورونا ما عمل خطية!!!

اللي انصاب بالكورونا منّو جاهل!!!

اللي انصاب بالكورونا منّو مجرم!!!

اللي انصاب بالكورونا ما اختار المرض!!!

اللي انصاب بالكورونا ما إجتو ضربة من عند الله!!!

اللي انصاب بالكورونا هوي ضحية متل ملايين من الناس عم يتوجع من دون دوا وعم يصارع الموت من ضيق النفس والتهاب الروايا ويمكن ما عم يلاقي تخت بمستشفى أو جهاز تنفس أو كلمة بتعزي!!!

هيدا فيروس وما عليه مرجلة كلنا معرّضين بأي لحظة للمرض، المرض مش عيب!!!

الكمامة مش عيب!!!

الوقاية مش عيب!!!

التسليم مشالحة مش عيب!!!

عدم الزيارات مش عيب!!!

بس….

الشماتة عيب!!!

قلة الضمير عيب!!!

الانكار عيب!!!

السخرية والتنمر عيب!!!

الهروب وعدم تحمل المسؤولية عيب!!!
وأكتر من هيك المريض منّو مجرم بس الما عم بيصدق مجرم بحق نفسو وبحق عيلتو وبحق أهلو ومجتمعو!!

المريض منو مجرم بس التهرب من المسؤولية والسكوت والتستر والإنكار وعدم نشر أسماء المصابين من قبل الجهات المعنية هوي أكتر من جريمة!!!

معقول تكون انت ومعقول كون أنا، معقول يكون بيّك ومعقول يكون بيي، معقول تكون إمك ومعقول تكون إمي، كلنا معرضين وكلنا مسؤولين عن سلامة بعضنا.

المطلوب وعي أكتر وتضامن أكتر، وكل مين يتحمل مسؤولية نفسو وخيو الانسان، يمكن هوي اليوم بكرا تكون إنت شو بينفع بعدان الندم والتحليل والتبصير والبكي عالاطلال.

عم نخسر كل يوم أصحاب وأحباب كبار وزغار من كل الفئات ومن كل المناطق، وصارت ضيعتنا ع راس اللائحة وبعدن أهلنا بيقولوا ما في كورونا!!!

قبل فوات الأوان لازم يكون في خطوات عملية مباشرة:

١- تشكيل خلية أزمة لمتابعة أوضاع المرضى.

٢- نشر أسماء المصابين وأخذ التدابير الطبية اللازمة لجهة تأمين الاستشفاء والحجر الصحي.

٣- إجراء فحوصات ال PCR لكل المخالطين بشكل إلزامي.

٤- عزل البلدة لعدم تفشي فيروس كورونا أكثر وأكثر.

٥- تأمين أماكن مختلفة للحجر ومراقبة المحجورين.

شفى الله مرضانا وحمى أبناؤنا وبناتنا وكبارنا من هذا الوباء القاتل.
بكل محبة.

“أيهَا الجِيلُ المُلْتَوِي غَيرُ المُؤْمِن، إِلى مَتَى أَكُونُ مَعَكُم وَأَحْتَمِلُكُم؟”

“لأنَّ أخاكَ هذا كانَ مَيِّتًا فَعاشَ، وكانَ ضالاّ فَوُجِدَ…”

“لو فَهِمتُمْ مَعنى هذِهِ الآيةِ أُريدُ رَحمَةً لا ذَبـيحَةً، لَما حَكَمتُم على مَنْ لا لَومَ علَيهِ…”

“يا جَاهِل، في هذِهِ اللَّيْلَةِ تُطْلَبُ مِنْكَ نَفْسُكَ. وَمَا أَعْدَدْتَهُ لِمَنْ يَكُون؟…”

«حَيْثُ تَكُونُ الجُثَّة، فَهُنَاكَ تَجْتَمِعُ النُّسُور»

“فَمَنْ يَرْفَعْ نَفْسَهُ يُوَاضَع، ومَنْ يُوَاضِعْ نَفْسَهُ يُرْفَع…”

«يا ٱبْنَتِي، إِيْمَانُكِ خَلَّصَكِ! إِذْهَبِي بِسَلام!»

“كُلُّ مَا تَسْأَلُونَهُ في الصَّلاة، آمِنُوا أَنَّكُم نِلْتُمُوهُ، فَيَكُونَ لَكُم..”

“أَمَا كَانَ عَلَيْكَ أَنْتَ أَيْضًا أَنْ تَرْحَمَ رَفيقَكَ كَمَا رَحِمْتُكَ أَنا؟”

فرانسيسكا الرّومانيّة… زوجة فأمّ فراهبة قدّيسة

عوده للمسؤولين: إحذروا ثورة الجياع

يوحنّا العاشر مع مدخل الصّوم: يا ربّ افتح لنا باب رحمتك

زيارة البابا إلى العراق: مقابلة مع الأب أفرام عازار من الآباء الدومينيكان

زيارة البابا إلى العراق: مقابلة مع سامد جورج إيليا، عضو جوقة العطاء الكلدانية في البصرة

أسقف روما لم يرغب في أن يخذل أبناءه فجاء إليهم حاملا لمسته المـُحبة

“أيهَا الجِيلُ المُلْتَوِي غَيرُ المُؤْمِن، إِلى مَتَى أَكُونُ مَعَكُم وَأَحْتَمِلُكُم؟”

البابا فرنسيس: اقتربت لحظة العودة إلى روما. لكن العراق سيبقى دائما معي وفي قلبي

عظة البابا فرنسيس في القداس الإلهي في أربيل

‫شاهد أيضًا‬

فرانسيسكا الرّومانيّة… زوجة فأمّ فراهبة قدّيسة

يحلّ اليوم الثّامن من آذار/ مارس حاملاً نفحة نسائيّة مميّزة في اليوم العالميّ للمرأة، نفحة…