أكتوبر 23, 2020

الخوري ميراب الحكيم: ليش البطريرك غير المتوّج؟ الأحد بتكتشفوا بس تحضروا الوثائقي!

الخوري ميراب الحكيم

المطران يوسف

عرفتو أنا وإكليريكي لمّا كان بعدو مطران الأبرشيّة وقبلني من عداد الإكليريكيين ورسمني شدياق بغزير، كنت شوفو مطران كبير وصعب وكانت وَهرتو مفروضة علينا من كبيرنا لزغيرنا.



رجعت عرفتو أنا وشمّاس وخوري لمّا صار عالتقاعد وعشت معو ٦ سنين بالمطرانيّة، كنت شوفو بيّ بكلّ معنى الكلمة، دايمًا منتبه علينا الكهنة وعا تفاصيلنا ولمّا إلتقى فيه بالممشى دايمًا في حديث زغير من خلالو يتطمّن عنّي أو يمزح معي بضحكتو الخجولة…

لمّا راح خسرنا حضور رهيب بالمطرانيّة كان فارضو هالمطران الكبير بصمتو ومحبتو إلنا… وكانت الفكرة إنّو نكرّمو بوثائقي يفرجي الناس صورة رجّال من كنيستنا بحجم الوطن، طبع بمسيرتو الكهنوتيّة والأسقفيّة الكنيسة والوطن بفكرو ونهجو…

من ١٥ حزيران لليوم… ٤ أشهر من العمل الدؤوب والتعب والسهر رفعنا فيُن تحدّي كتير كبير…

٤٠ شخصيّة وطنيّة وكنسيّة رح تحكي عن المطران يوسف بأبعادو المختلفة لساعة وربع من الوقت يوم الأحد الساعة ١٠ المسا على شاشة ال LBCI Lebanon.

ليش العنوان “#البطريرك_غير_المتوّج”؟
الأحد بتكتشفوا بس تحضروا الوثائقي!

بشكر الله على قلم وفكر سيران Sirène Hayek اللي حطّت من حالا للآخر وعلى أنامل لوكاس Lucas Sakr اللي زيّنت الوثائقي بموسيقى كنسيّة بطابع ولون مستحدث وعلى شجاعة وعبقريّة الشماس إيلي Elie S. Semaan اللي تحدّى نفسو بهالعمل التصويري والإخراجي الجبّار وعلى أبونا حبيب Habib Neaimeh اللي قام بأداء دور المطران يوسف بأحلى صورة وعلى كل فريق العمل وكلّ جندي مجهول دعمنا وساعدنا من أساقفة وكهنة وعلمانيين لحتى وصلنا للهدف المنشود وخاصّةً المونسنيور إيلي صفير Cathedrale Resurrection اللي كان الداعم الأوّل لهالمشروع.

طبعًا الشكر لربّنا على حضورو معنا بهالعمل من الأوّل للآخر ولروح المطران يوسف شفيعنا بالسما، اللي رافقنا وخلّانا نعرفو ونحبّو ونفتّش إنّو نتمثّل فيه أكتر بحبّنا للرب، للكنيسة وللوطن!

بالأخير مع إنعقاد سينودس الأساقفة منطلب من المطران يوسف يتشفّع للأبرشيّة اللي أمضى فيا ٣٢ سنة من حياتو لحتى يختار المطارنة مطران جديد لأبرشيّة أنطلياس بحسب قلب الربّ!