سبتمبر 8, 2021

الرّاعي من بودابست: نصلّي كي يحفظ الرّبّ وطننا في هويّته وعيشه المشترك

تيلي لوميار/ نورسات

يواصل البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي مشاركته في المؤتمر القربانيّ العالميّ الـ52 في العاصمة المجريّة بودابست، يرافقه المطران بولس صيّاح ومسؤول الإعلام والبروتوكول وليد غيّاض.

وقد زار الرّاعي بعد ظهر أمس حديقة القدّيس شربل في بودابست يرافقه سكرتير الحكومة لشؤون المساعدات وبرنامج Hungary helps السّيّد Tristan Azbej وسفيرة لبنان جوانّا قزّي.

ثمّ توجّه إلى كابيلا القدّيس شربل في رعيّة سيّدة الملائكة حيث استقبله كاهن الرّعيّة مُرحِّبًا بكلمة بإسم أبناء الرّعيّة. وهناك ألقى البطريرك المارونيّ كلمة قال فيها:

“سرّ شربل القدّيس، من جوهر سرّ القربان الأقدس، سرّ الإفخارستيّا، لأنّه عندما كان يرفع القربان بين يديه، كان يستمدّ منه كلّ القوى الرّوحيّة والجسديّة وحتّى المعنويّة حتّى بات الجسد الأقدس قوته اليوميّ شبه الوحيد. فأضحى به في حالة هيام وانخطاف حتّى النّفس الأخير الّذي لفظه وهو يرفع جسد ودم الرّبّ إبّان احتفاله بالذّبيحة الإلهيّة حسب اللّيتورجية المارونيّة وكان يردّد شربل إقبل يا ربّ قرباننا… وسقط أرضًا ميتًا.

وها نحن اليوم نلتمس شفاعة شربل قدّيس لبنان في وطنه الأمّ كما في العالم، في الشّرق والغرب، وهذه هي مفاعيل سرّ الإفخارستيّا العظيم الّذي نكرّمه اليوم في المؤتمر القربانيّ العالميّ في بودابست وفيه دعوة لكلّ مؤمن أن يجدّد إكرامه لسرّ القربان الأقدس القوت الأرضيّ والزّاد السّماويّ. ونحن معكم في هنغاريا، نتّعظ أن تكون أوطاننا على مثالكم اليوم، للشّهادة على إيماننا الكاثوليكيّ القويم وكلّنا نعلم كلّ الصّعاب والعقبات الإيمانيّة الّتي تمرّ بها بلادكم كما العالم؛ لذلك نكل القدّيس شربل نوايانا كي يشدّد قوانا وإيماننا فنتوق إلى الرّبّ وحده ونشتاق دومًا للتّسلّح بجسده ودمه المقدّسين.

البارحة عايّنا في القداس آلاف المؤمنين يصلّون معنا بحضور المسيح في القربان ومعكم نصلّي لأجل هنغاريا والعالم ونصلّي أيضًا على نيّة السّلام في وطننا الحبيب لبنان وطن شربل والقدّيسين.

حسب ما قاله البابا القدّيس يوحنّا بولس الثّاني، إنّه أكثر من وطن، هو رسالة للشّرق والغرب، ونحن نصلّي كيما يحفظ الرّبّ وطننا في هويّته الرّسالة، ويحفظ عيشه المشترك وهويّته الدّيمقراطيّة وسط كلّ الأزمات الّتي يعيشها اليوم، وكلّنا ثقة أنّ الرّبّ يسمع.”

ومساء التقى البطريرك الرّاعي، على هامش افتتاح معرض يجسّد المأساة الّتي مرّ بها العراق، بنائب رئيس الحكومة المجريّة الدّكتور zsolt Semjen، وكان بحث في سبل التّعاون المشترك لتخفيف عبء الأزمة الاقتصاديّة والاجتماعيّة الّتي ترهق لبنان. وقد أكّد الدّكتور شميان استمرار وقوف هنغاريا إلى جانب لبنان آملًا في تكاتف الجهود الدّوليّة لإنقاذه.

البطريرك الراعي يستقبل السفير البريطاني في لبنان إيان كولارد – بكركي

الرّاعي لشبيبة لبنان: إنهضوا وترسّخوا في الأرض وابنوا الوطن بتطلّعاتكم الجديدة

الرّاعي: ندعو منذ الآن إلى مراقبة لبنانيّة وأمميّة للعمليّة الانتخابيّة

نشاط البطريرك الرّاعي لليوم، ومن زوّار بكركي الرّئيس ميقاتي وعدد من الوزراء

البطريرك الرّاعي استقبل وزير الثّقافة أمس الخميس في بكركي

البطريرك الراعي بصحة جيدة

المطارنة الموارنة يؤكّدون وقوفهم إلى جانب القضاة الشّرفاء وذوي الضّحايا والمُتضرّرين

الراعي من الديمان: لبنان بحاجة إلى التحرّر من المضلّلين والكذبة الذين يستغلّون طيبة الشعب بالكلام المعسول

العدالة الاجتماعية – الواقع الاجتماعي وأزمة هجرة اللبنانيين

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر تنظمه الرابطة الإيطالية لصيادلة المستشفيات

مرافقة العمل بالصلاة والمحبة، تذكُّر كون الشخص البشري هدف الخدمة، البعد الأخلاقي للعمل. كا…