يناير 23, 2024

الرّهبانيّة المارونيّة المريميّة أحيت عيد مار أنطونيوس الكبير بمشاركة البطريرك الرّاعي

الرّهبانيّة المارونيّة المريميّة أحيت عيد مار أنطونيوس الكبير بمشاركة البطريرك الرّاعي

تيلي لوميار/ نورسات

أحيت الرّهبانيّة المارونيّة المريميّة تذكار القدّيس أنطونيوس الكبير في دير سيّدة اللّويزة- زوق مصبح، بمشاركة البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي والسّفير البابويّ في لبنان المطران باولو بورجيا والمفوّض الحبريّ المطران حنّا علوان ولفيف من الأساقفة الموارنة في لبنان وبلدان الانتشار.

وبحسب إعلام الرّهبانيّة، كان الرّئيس العامّ للرّهبانيّة الأباتي إدمون رزق قد ترأّس صباحًا القدّاس الإلهيّ وعاونه فيه الآباء المدبّرون العامّون وعدد من أبناء الرّهبانيّة، وخدمته جوقة الرّهبانيّة. وألقى للمناسبة عظة ركّز فيها على شخصيّة صاحب العيد داعيًا الرّهبان إلى التّمسّك بالثّوابت الرّهبانيّة وعيش المشورات الإنجيليّة بما يتلاءم وواقع الحياة، وطلب من الرّبّ بشفاعة القدّيس أنطونيوس الكبير أن ينمّي الدّعوات في الكنيسه ويمنّ على الوطن الغالي لبنان بالسّلام.

وظهرًا جدّد الرّهبان المريميّون نذورهم أمام الرّئيس العامّ وفق القوانين الرّهبانيّة، وبعدها أقيمت مأدبة غداء على شرف البطريرك الرّاعي والمدعوّين كافّة، جرى أثناءها تبادل الكلمات فأكّد الأب العامّ على اهمّيّة هذا اللّقاء الّذي يجمع أبناء الرّهبانيّة بسليلها أبينا البطريرك، كما شدّد على الارتباط الوثيق بين الرّهبانيّة والكنيسة معاهدًا أن تبقى الرّهبانية في خدمة الكنيسة حيثما يُطلب منها، مجدّدًا الطّاعة والخضوع للحبر الأعظم.

بدوره، ردّ الرّاعي بكلمة استذكر فيها السّنوات الطّويلة الّتي أمضاها في حضن الرّهبانيّة المارونيّة المريميّة، مشيدًا بتاريخها العريق، معربًا عن افتخاره بالانتماء إليها وبعلاقتها الوطيدة والوثيقة بالكنيسة، متمنّيًا للرّئيس العامّ والمجلس الجديد التّوفيق في مهمّتهم لما فيه خير الكنيسة ولبنان.

‫شاهد أيضًا‬

للسنة الخامسة على تولّي المطران بولس عبد الساتر مقاليد أبرشيّة بيروت المارونيّة يوم روحيّ في دير مار مارون عنّايا

لمناسبة السنة الخامسة على تولّي المطران بولس عبد الساتر مقاليد أبرشيّة بيروت المارونيّة، ا…