السبت: صلاة الصباح من زمن الصّوم الكبير

موقع مار انطونيوس الكبير


السبت: صلاة الصباح من زمن الصوم الكبير

ألمجدُ للآبِ والابنِ والرّوحِ القُدُسِ في ابتِدائِنا وانتهائِنا.

ولتَفِضِ المَراحِمُ علينا نحنُ الخطأة الحقيرين، في العالمَين اللذين خلقتَهُما، يا ربَّنا وإلهَنا لك المَجدُ إلى الأبد.

– أهِّلنا، أيُّها  الصَّالحُ مُحِبُّ البَشر، لِنورِكَ المُبهِج، فنواجِهَكَ بالثقةِ البَنَويّة. ولا تَترُكْنا وَضُعفنا نُحارِبُ العَدوَّ الكامِن، لئلا يَخنُقَ فينا كلمَة الحياة. بلْ كُنْ معنا في هذا الصَّباح، وقدِّسْ هذا الصِّيام، وجَميعَ أيَّامِ حياتِنا، فنُسَبِّحَكَ وأباكَ وروحَك القُدُّوس، إلى الأبد. آمين.

– إرحمنا الّلهُمَّ واعضُدنا. رَبِّ، إذا غُلِبَ قلبُنا على صَبرِهِ، وقد خانَهُ الحُبّ، وأوحَدَهُ الأحِبّة ُ في مُنزَوىً، يَرْجُفُهُ الخَوف، وتعتصِرُ فضلاتِهِ الذِكرى، فلا تقطَعْ عنهُ شُعاع وَجهِكَ، لئلّا يُمسي في صَدرِنا حجراً في وادٍ قفر. يا ربَّنا وإلهَنا لك المَجدُ إلى الأبد.

                   اللحن الأول:  بْخلهُون صَفْرِي

* هللويا للِرَّبِّ المَجدُ

     دانيــالُ في الـبــيـتِ        مــــــا أبهــــاهُ      يَخلــــو  لِلصَّلاةْ

     للهِ   كُــلَّ    يــومٍ        بِضعَ مَـــرَّاتْ

     يَعصي أمرَ دَرْيوسَ        المَلِكَ الأعظَمْ      ذي الحُكمِ المُبرَمْ   

**   هللويا للِرَّبِّ المَجدُ

     دانيـــالُ فـي الـجُـــبِّ       وَفْقَ حُــكـــمِ       دريُــوسَ المُبرَمْ

     صـامَ، صَلّـى  لِلرَّبِّ       الأسْدَ  أبْـكَـمْ !

     لمْ تُــؤذِ الأسـدُ عَبـدًا       لِـــــــربِّــــــهِ       أمْــرَهُ   سَـلَّـــمْ !

*/** هللويا للِرَّبِّ المَجدُ

     يا مَــنْ سَـــدَّ أفـــواهِ       أ ُسْـــدِ الـجُبِّ        لمْ  تُؤذِ البَـــرَّا

     سُــدَّ  أفــواهَ  الشـَّـرِّ       أمْحُ الشـَّـــــرَّ

     بالحُــبِّ،  بالأصـوامِ       بالأسهـــــــارِ       عَلّمْنــــــا البِــرَّا

المزمور 86(85): 11-13، 15-17

*      علّــمــني  يـا ربُّ  طــــــريـقـــــــكَ         فـــــــــأسْــــــــلـُكَ  فـــــي  حَــقـِّــــكَ ،

                                             ليَـفــــرَحْ قــلبي فـــي خَـــشـيَـةِ اسمِكَ.

**    أعتَرِفُ لكَ أيُّها السَّيِّدُ إلهي بِكُلِّ قلبي         وأمَجِّــــــــــدُ اسمَـــــكَ إلى الأبــــــــــد.

*      لأنَّ  مَـحَـبَّـتَـــك عَـظيــمَــة ٌ  عـليَّ          وقدْ أنقذتَ نفسـي من الجَـحيمِ السُّـفلى.

**    وأنتَ أيُّـها السَّـيِّـــدُ رَحــــيمٌ رَؤوف          طويلُ الأنــاةِ ووافِــرُ المَـحبِّـةِ والحَــقّ.

*      إلـتَـفِــــتْ إلـــــيَّ  وَارْحَـمــــــــــني          هَبْ لِعَبِدِكَ قوَّةً مِنكَ وَخلّصِ ابنَ أمَتِكَ.

**    إصنَـــعْ مَـــعي آيَــــــة ً لِلــخَــــــــير          فأنـــتَ يا رَبُّ نَـصَــرْتَني وعَـــــزَّيتَني.

*/**  ألمجدُ للآبِ والابـنِ والـروحِ القُـدُس          مِــن الآن وإلـى أبـــدِ الآبـــــــــــديــــن.

– إرحمنا اللّهُمَّ واعضُدنا. كُلّما هَطلتِ الأمطار، وعَصَفتْ بِنا الرِّياح، نُرَدِّد: إيماني إيمانُ بُطرُس! وإيمانُ بُطرُسَ إيماني! فلا تَسمَحْ، رَبِّ، بأنْ يُهدَمَ ما قد بَنَتْ يُمناكَ القديرَةُ على الصَخر. بلْ ثبِّتْ كنيسَتَك المُقدَّسة منيعة ً على أبوابِ الجَحيم إلى الأبد.

                        اللحن الثاني:  دَحْط ُ لونِحَطِ

     *    مَن يَسْمَعْ قولي يعمَلْ بأمري          يُرْسِ  بناءً في  قلبِ  الصَّخْرِ:

          تهمي الأمطارُ تَجري الأنهارُ          بيتُ  الحَـكيـمِ  لـيسَ  ينهــارُ !

     **   مَـنْ يَسمـعْ دون أخـذِ  مِثـالي          يَرْمِ  بناءً  فوقَ  الرِّمــــــالِ :

          تهمي الأمطارُ تجري الأنهــارُ         بيتُ  بُنــاةِ  الجَهــلِ  يَنهــارُ !

     */** رَبِّ ، بَنينـا  بـــيتَ  الحَـكيـمِ         في صَدرِ كيفا  الصَّخْرِ العَظيمِ:

          تهمي الأمطارُ تَطغى الأخطارُ        نثبُـتُ  حتّـى  تَفنـى  الأدهــارُ !

تسبحة النّور لمار افرام : القسم الأول

اللازمة: أشـــرَقَ النّــــورُ علـى الأبْــــرارْ            والفَرَحُ على مُسْتَقيمـي القُلُـوبْ

       يَســــوعُ رَبُّنــــــــــا المَسيـــــــــحْ            أشْرَقَ لَنــــــــــا مِنْ حَشـا أبيه

       فجـــــاءَ وأنقذَنــــا مِـنَ الظُلْـمَـــهْ             وَبِنورِهِ الوَهّــــاج ِ أنـــــارَنــــا

       إنـــدَفَـقَ النَّهــارُ على الـبَـــشَــــرْ             وانهزمَ سُلْطــــــــــــانُ الليــلْ

       مِــنْ نُــورِهِ شَـــرَقَ عــلينـا نُور             وأنارَ عيونَنـــــــــــــا المُظْلِمَـة

       سَنِيَّ مَجْدِهِ أفاضَ على المَسْكونَهْ            وأنــــــــــــــــارَ اللُجَـجَ السُفْلـى

       مــاتَ  المَــوتُ  وبـــادَ  الظّـلامْ            وتحطّمَتْ أبوابُ الجَـــحــيـــــمْ

       وأنــــــــــار جـــمـيــعَ البـــرايــــا            وَمُظلِمَــة ً كانتْ مُنْذُ القَديــــــمْ

       قامَ الأمواتُ الراقِدونَ في التُرابْ            ومَجَّدوا لأنّهُ صارَ لَهُم مُخَلِّصْ

       عَمِـلَ خَلاصاً وَوَهَـبَ لَنا الحَياة            وَصَعِـدَ إلى أبيهِ العَـــــــلِـــــــيّ

       وَإنّـــــهُ آتٍ بمجــــــــدٍ عَـــــظيمْ            يُنيرُ العيــونَ التي انتَظَرَتْــــــه

– إرحمنا اللَّهُمَّ واعضُدْنا. في هذا الكَونِ الوسيعِ الصَّامِت، جعلتَ الإنسانَ وَحدَهُ عاقِلا ً ينطِقُ باسمِ الخلقِ أجمَع، يلهَجُ بِذكرِكَ مُرنِّماً شاكراً. فيا رَبّ، وَحِّدْ جَميعَ البَشَرِ على تسبيحِكَ وتمجيدِكَ إلى الأبد.

                    اللحن الثالث:  بْصَفرُو صَلي دُانِيال

        *    يا  شَعْبَ  اللهِ  المُختــارْ         أنشِدوا   آيَ التّسبـيحْ

             في  وَسْطِ  جوقِ الأبرارْ         لِــلــــرَّبِّ  المَسيـــــحْ

             ألـعَـــذارى  والشـُّــبَّــــانْ          ألشُّيوخَ  والصِّـبْــيـانْ

             غَـنـُّـوا اسمَ  اللهِ  العالي          مِــــلْءَ  الأجْـيـــــــالِ

         **   يا  أبنــاءَ  المَلكـــــوتْ          غَنُّوا الثالوثَ الأوحَـدْ

              قُدُّوسٌ  مَنْ  لا  يَموتْ          ألـحَـــيُّ  الأ بَـــــــــدْ

              يـا  أجــواقَ  القِـدِّيسينْ          إشفعـوا  لِلمــؤمـنــينْ

              قُــدَّامَ  الوَجْـهِ الأنـقــى           في الـنُّـــورِ الأبـْقــى

         */** في غَمرِ النّورِ المأنوسْ         يَحلو الشُكرُ لِلقُــدُّوسْ

              والإنشــادُ : قُــــدُّوسٌ !          قُــدُّوسٌ ! قُـــدُّوسْ !

              في  تقديساتِ  الأمْلاكْ          ثالوث ٌ يَعلو الإدراكْ

              أهِّلــنــا  أن  نَـشــدوكَ          في النـُّـورِ نَـلـقــاكْ !

مزمور الصباح (148)

*     هللويا. سَبِّحوا الربَّ مِنَ السَماوات            سَبِّـــحــــوهُ  في  الأعــــالــــــي

**   سَبِّحــوهُ  يـــا  جميـــعَ  مَلائكَتِــــهِ            سَبِّــحــــــوهُ  يا  جميـعَ  جُنـــودِهِ

*     سَبِّحيـــهِ أيَّتُهــا الشّمــسُ والقَمَــــر            سَبِّحـيــــهِ يا جميـعَ كواكِـبِ النّـور

**   سَبِّحيـــهِ يــا  سمـــاءَ  السَمــاوات            ويا أيَّتُها المياهُ التي فوقَ السَماوات

*    لِتُسَبِّــــحْ  هــذه  اســـم   الــــرَب            فَإنّـــهُ  هـــوَ  أَمَــــرَ  فَـخُـلِـقَـــت

**   وَأقامَهـــا الـى  الـدَهْـــرِ والأبــــد             جَعَــلَ لهـا رَسْمًـا  فــلا  تَـتَـعَـدّاه

*    سَبِّـــــحــي الـــربَّ  مِــنَ الأرضِ             أيَّتُهــا التنـــانينُ  وجميــعَ الغِمــار

**   ألنّــارُ والبَــردُ  الثَـلجُ والضبـــاب             ألرِّيحُ العاصِفَـةُ المُمْضِيَـةُ كَلِمَتَـــهُ

*    ألجِبــــــالُ  وجميــــعَ  التِــــــلال              ألشَجَـرُ المُثْمِــرُ  وجميعَ  الأرْز

**   ألوحــــوشُ  وجميــعَ البَهـــائــــم              ألدَّبّاباتُ  والطُّيـورُ ذاتُ الأجنِحَـة

*    مُلــوكَ الأرضِ وَجميــعَ الشّعوب              ألرُؤَسـاءُ وجميـعَ قُضـــاةِ الأرض

**   ألأحْـــــــداثُ  والعَــــــــــــــذارى               ألشُّيـــــوخُ  مَــعَ  الصِّبيــــــــــان

*     لِيُسَبِّـــحْ  هَـــؤلاءِ اســــمَ الرّب              فَـإنَّ  اسْمَـهُ  وَحْـــدَهُ  عــــــــالٍ

**   وَجَلالَهُ فوقَ الأرضِ والسّمـاوات              وَقَـدْ أعْـلــى قَــرْنًـــا لِـشَـعْـبِـــــهِ

*    لِيَكُن التّسبيحُ في أفواهِ جميعِ أصفيائِه           شَعْـبِـــهِ المُقَــــرَّبِ إليــــه. هللويا

*/**  ألمجدُ للآبِ والابنِ والرّوحِ القُدُسْ            مِــنَ الآنَ والـى أبَــدِ الآبـــــــدين

مزمور الصباح 150

 *   هللويــا. سـبِّـحـــــوا اللهَ في قُـدْسِـــهِ            سَـبِّـحـــــوهُ في جَلَـــــدِ عِزَّتِــــهِ.

**   سـبِّـحــــــوهُ لأجـــــــل ِ جَـبَـرُوتِــــهِ            سَـبِّـحُـــــوهُ بِحَسَبِ كَثْرَةِ عَظَمَتِهِ. 

*    سَـبِّــحـــــوهُ بِصــــوتِ البــــــــــوق            سَـبِّـحُــــــوهُ بـــــــالعودِ والكِنّارة.

**   سَـبِّـحُــــــوهُ بِـــــالدُّفِّ والــــــرَقْصِ            سَـبِّـحُــــــوهُ بـالأوتـارِ والمِزْمـارْ.

*    سَـبِّـحُــــــوهُ بِـصُـنــــوج ِ السَمــــاع            سَـبِّـحُــــــوهُ بصُنوج ِ الهُتـــــافْ،

**   كُــــلُّ نَسَمَــــةٍ فلتُـسَـبِّـــح ِ الــــــرَبّ            هللــــــــــويــــــــــــــــــــــــــــا.

*/** ألمجدُ للآبِ والابن ِ والروح ِ القدسْ            مِـنَ الآنَ والـى أبـدِ الآبـــــدين.

                             لحن: سوغيتو

      إنَّ  الـرَّبَّ  اجْتـازَ  يــومًا             – كان السَّبْـتُ – في الــز ُّروعِ

      سـاغ َ  الـرُّسلُ فـركَ القَمحِ               يَـقـتاتــون عَـفـوَ  الـجــوعِ !

      غـاظَ الأمْـرُ  أهلَ  السَّبتِ               قـدْ  أخـزَتْـهُمْ  منهُ  كِـلمَـهْ :

      ليسَ يُرضـي الـذ َّبحُ قـلـبي               بلْ مَرضاةُ قلبي  الرَّحمَــهْ !

      رَبِّ، هَـبْ لـي طـُهرَ قلبٍ               مِثلَ  قلبِ  الطـِّفلِ الأطـهَــــرْ

      ألّا  ألــهو، دَربَ الـحَـق ِّ،               بالأعـــراضِ دون َ الجَوهَرْ !

– لِنَرْفَعَنَّ التَّسبيحَ والمَجْدَ والإكرامَ الى بابِ المراحِمِ المَفتوحِ للخطأةِ يَقرعونَهُ. إلى مُوَز ِّعِ الخَيراتِ مَجّاناً على سائِليهِ. إلى البَحرِ الزّاخِرِ لِمَنْ يَدعوه. إلى المُخلّصِ الذي يُنجّي مَن يَسألهُ. إلى المُفيضِ حَنانهُ على كُلِّ مُتضايِقٍ يَبتَهِلُ إليه. ألصَّالحِ الذي لهُ المَجدُ والإكرامُ في هذا الصباح وكلِّ أيَّامِ حَياتِنا إلى الأبد. آمين.

– أيُّها المَسيحُ إلهُنا، يا مَنْ جَعلتَ الصَّومَ المُقدَّسَ سِلاحاً لا يُغلب. بِهِ حارَبَ المُجاهِدون القِدِّيسون. بالصَّومِ المُقدَّسِ تَستَنيرُ أعيُنُ الرّوحِ في النـُّورِ الحَقّ، وبِهِ يرتَفِعُ الكامِلون إلى الأعالي، وبِهِ نَنالُ غُفران خَطايانا. بالصَّومِ المُقدَّسِ نُصبِحُ هياكِلَ لِلرُّوحِ القُدُس. وبِه نَسيرُ آمِنين في إثرِ القِدِّيسين، ونَظفَرُ بالأهواءِ الشريرَة، وبِهِ نتبدّلُ بِعتيقٍ جَديدا. بالصَّومِ المُقدَّسِ تَفيضُ نِعمَة ُ الرَّبِّ يسوع المَسيح على ضِعفنا. وبِهِ نَرِث ُ ما وَعَدَ بهِ اللهُ الذين يُحِبُّونهُ، ونُحرِزُ أكاليلَ الصَّائِمين الأنقياء. وبهِ نُؤهَّلُ لإرثِ مُقامِنا الأوَّل الذي خَسِرناه. بالصَّومِ المُقدَّسِ نَصعَدُ في سُلّمِ يَعقوبَ الذي صَعِدَ فيهِ الكامِلون. وبِه يكون لنا صليبُ الرَّبِّ يسوع سوراً لا يُقهَر.

       فتقبَّلْ، يا رَبّ، صَومَنا وصَلاتَنا، وأهِّلنا أن نرى حَنانَك. كُن لنا، يا رَبّ، المَطلوبَ الأوحَد. خلّصنا مِنْ كُلِّ شرّ. واحفظنا بِعنايَتِكَ واملأنا فرحاً وخلاصا. أظهِرْ لنا وَجهَ مَحبَّتِكَ. فإذا بلغنا هُنا تِلك الحُرّيَّة الكامِلة بِمِلْءِ مَخافتِك، نستحق ُّ هُناكَ إكليلَ الظـّافرين. وفي أجواقِ مُختاريكَ القِدِّيسين، نرفعُ إليكَ مَجداً جديدا، أيُّها الآبُ الحَنون، والابنُ الوحيد، والرُّوحُ القُدُسُ المُحيي، إلى الأبد. آمين.

لحن البخور:  طوبى للمساكين بالروح

1-    قدْ سَمعتُم أنّهُ قيل:

                     أحبِبْ قريبَكَ وأبغِضْ عَدُوَّك!

                     أمَّا أنا فأقولُ لكُم:

                     أحِبُّوا أعداءَكُم وأحسِنوا إلى مَنْ يُبغِضَكُم!

                     مِن نورِ المَلكوتْ   إملأ قلبَنا يا ربّ!

2-    صَلّوا لأجلِ مَنْ يُعْنِتُكُم ويَضْطَهِدُكُم

                     لِتَكونوا بَني أبيكُم الذي في السَّماوات

                     لأنّهُ يُطلِعُ  شَمسَهُ على الأشرارِ والصَّالحين

                     وَيُمطِرُ على الأبرارِ والظـَّالمين !

                     مِن نورِ المَلكوتْ   إملأ قلبَنا يا ربّ!

3-    فإنّكُم إنْ أحبَبتُمْ مَنْ يُحِبُّكُم

                     فأيُّ أجرٍ لكُم؟

                     وإنْ سَلّمتُم على إخوانِكُم فقط

                     فأيَّ فضلٍ عَمِلتُم؟

                     مِن نورِ المَلكوتْ   إملأ قلبَنا يا ربّ!

– أيُّها الرّاعي الصَّالح، الذي جاءَ يطلبُ الخَروفَ الضّالّ، أيُّها المُعلّمُ الصَّالِح، الذي صامَ ليُعلّمَنا أنْ ليسَ بالخُبزِ وَحدَهُ يَحيا الإنسان. كُنْ لنا المأكَلَ الحَيَّ لا يفنى والمَشرَبَ الذي لا يَعطشُ إلى الأبد شارِبُهُ، فنَعرِفكَ وَحدَك، ونؤمِن بِكَ إيماناً حيّا، ونُمجِّدَكَ إلى الأبد. آمين.

                   مزمور القراءات : شوبحو لهو رُعيو

                ** في قلبِ البيعَهْ            الصَّـــــومُ شَريعَــهْ

                   يا طيبَ نـفسٍ             صامَـــتْ مُطيعَــهْ  

                 * نَشرُ  العُطورِ             نَفــحُ  البَـخـــــورِ

                   ذ َوبُ صيامي             طيــبُ نُــــذ ُوري

              */** رَبِّ،  حياتي             هَبْ لي  رِضوانَ

                   واقبلْ صلاتي             صَومي قـُربــانــا 

قراءةٌ من القدِّيس يوحنا فمِ الذهب (+407).

حول إنجيل: “اجتازَ يسوع ُ في السبتِ بين الزروع”

       إنَّ علينا أنْ نتمَسَّكَ بأقوالِ رَبِّنا، ونَرعى خلاصَ نفوسِنا، فنكون أهلا ً لِقبولِ المواهِبِ الإلهيَّةِ واحرازِ النعيمِ الأبديّ. إنَّ الذين كانوا يَنظرون إلى تَطهيرِ الأجسامِ والأواني، وتَفضيلِ الأيَّامِ باعتِبارِها في ذاتِها، حتّى بلغَ مِنْ جَهلِهِم أنْ يُنكِروا صَنيعَ مَنْ يَفرُكُ يومَ السبتِ سُنبُلة ً أو يَشفي مُخلّعاً، فسَقطوا عَنْ مَراتِبِ الفضيلةِ وكانوا خاسِرين. فإنَّهُ يُريدُ رَحمَة ً لا ذبيحَة. ولِهذا يَلزَمُنا الاهتِمامُ بِمصالِحِ النفوسِ لا بالأيّامِ بِما هيَ أيَّام، ولا بالأشياءِ المَجعولةِ لِخَدمَةِ الناس.

       فلا نَظـُنَّ، أيُّها النّاس، أنَّ لنا بأمرِ الخلاصِ نَفعاً في اغتصابِ أموالِ اليتامى والأراملِ وأمثالِهِم، نَصنَعُ بها كأساً لِلقُربانِ مِن ذهب، مُرَصَّعاً بالحِجارَةِ الكريمَةِ، ومائِدَةً للأسرارِ المُقدَّسةِ وما شاكَل. ولكنْ إنْ أردْتَ أنْ تُكرِّمَ الذبيحَة الطاهِرة، فأكرِمِ الأنفُسِ التي ذ ُبِحَتْ لأجلِها، لأنَّ سَيِّدَنا، لهُ المَجد، ساوى هذهِ الأنفُسَ بِنَفسِهِ إذ وَبَّخَ الذين لا يُعنون بها ؛ قال: جائِعاً كُنتُ فلمْ تُطعِموني، وعَطشاناً فلمْ تَسقوني، وعُرياناً فلم تَكسوني. فإنْ أهمَلتَ هذِهِ، وَصَنَعتَ لِتلكَ أوانيَ مِنْ ذهبٍ وفِضّة، فلن تُفيدَ شيئا.

       فلكَ  أقول: لا تَصنَعْ للكنيسَةِ أواني ذهبيّة ً وفِضّيَّة ً أو هَياكِلَ مُزخرفة ً أو سُتوراً ثمينة، بلْ فكِّرْ كيفَ تُرضي مَنْ أنتَ لأجلِهِ صانِعٌ ذلك. فإنَّ هذا لأفضَلُ من الذهبِ الخالِص. فالكنيسَة ُ ليسَتْ قاعَة ملكٍ بلْ هيَ مَحضَرُ الملائِكة. تَحتاجُ إلى إصلاحِ النفوسِ لا إلى الأواني النفيسَة. وإنّما اللهُ يَرضى العناية بالنفوسِ لا الأعراضَ الخارجيَّة. فالمائِدَة ُ التي قرَّبَ المسيحُ عليها لمْ تَكُنْ مِن فِضَّةٍ، ولا الكأسُ التي ناوَلَ تلاميذهُ بها مِن ذهب. كان شَرَفُها بامتِلائِها مِن الروحِ الإلهيّ. فإنْ أرَدْتَ أنْ تُكْرِمَ جَسَدَ المسيح، فأكرِمهُ كما يُريدُ هُوَ لا كما تُريدُ أنتَ، لأنَّ الكرامَة إنّما تَكونُ مَقبولة ً إذا وافقتْ غَرَضَ الذي تُقدَّمُ لهُ. فإذا عرَفنا ذلك، وَجَبَ علينا أنْ نُكرِمَ المَسيحَ الكرامَة التي فرَضَها هُوَ علينا: أنْ نُنفِقَ أموالنا على الفقراء، ونَعُولَ الأيتامَ والأرامِل. لأنَّ اللهَ لا يَنظـُرُ إلى أوانيَ مِنْ ذهبٍ بلْ إلى النفوسِ الذهبيَّة.

(العظة 29)

لحن: باعوت مار افرام

                * أنظـُرْ  أشراكَ  الصَّيدِ              قد ألقوهـا  في البَحرِ

                  ملأى مِنْ  كُلِّ  جِنْـسٍ              أفرَغوهـا  في البَـــرِّ

                  ألجَـيِّــــــــدُ  أوعَــــــوهُ              والــرَّديءُ  لِلنَّــثـْـــرِ

                  يا هَولَ خفـقِ  الحَـــظ ِّ             بين  الإثــمِ  والبِــــرِّ!

               ** كَــفُّ  اللهِ   لَمـَّـتْــنـــا             مِلْءَ  أشراكِ  الحُـبِّ

                  مِنْ حوضِ ماءِ الطـُّهْرِ             قـدْ نِلنا  وَسمَ  الرَّبِّ

                  كَمْ مِنْ  حامِلٍ  وَســـمَ             الكَهنوتِ مِـــلْءَ القلبِ

                  لا كان ، رَبِّ،  فينــــا             مِنْ  رَديءٍ  لِلكَبِّ !

             */** رَبِّ،  أيُّهــــــــا  الآبُ             دَم ُّ الابـنِ في دَمي !

                  رَبِّ،  أيُّهـــــــا  الابْنُ             ألأ ُمُّ  البِـكرُ  أ ُمِّي !

                  رَبِّ،  أيُّهـــــــا الرُّوحُ             الحَـق ُّ مُثبِتُ العَزمِ !

                  مِـــلْءَ الـرُّوحِ والقلـبِ             شُكرُ الثالوثِ يَهمي !

صلوات الخِتام

فَلْنَشكُرِ الثالوثَ الأقدسَ والممَجَّدَ ولِنَسْجدْ لَهُ وَنُسَبِّحْهُ الآبَ والابنَ والروحَ القُدُس. آمين.

كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون.

قَديشاتْ آلوهُو، قَديشاتْ حَيِلْتُونُو، قَديشاتْ لُومُويُوتُو (3 مرات)

إتْراحامِ عْلَيْن (3 مرات)

أبانا الذي في السماوات…

– رَبِّ، قدِ امتلأنا مِنْ طيوبِكَ العَذبة، وقُمنا في حضرَتِكَ، وقدّمنا إليكَ بَخورَ اعترافِنا، فاجعلنا لك آنيَة ً مُختارَة، فنَشكُرَكَ ونَسجُدَ لك ونُسَبِّحَك، حتّى نلقاكَ يومَ عيدِكَ بِحُلّةِ العُرس، من نسيجِ أعمالِنا الصَّالحة، وجَهدِ صيامِنا وسَهَرِنا وصلاتِنا. أيُّها الآبُ والابنُ والرّوحُ القُدُس، لك المَجدُ إلى الأبد. آمين.

‫شاهد أيضًا‬

الجمعة: صلاة المساء من زمن القيامة المجيدة

الجمعة: صلاة المساء من زمن القيامة المجيدة ألسَّلامُ لِلبيعَةِ ولِبَنِيها. ألمَجْدُ للهِ ف…