يوليو 29, 2019

الشرطة الأندونيسية تحدد هوية زوجين مسؤولين عن هجوم كاتدرائية بالفلبين

أبونا ووكالات

أصدرت السلطات الأندونيسية، يوم الثلاثاء، أسماء زوجين يرجح أنهما قاما بتنفيذ هجوم إرهابي ضد كاتدرائية في الفليبين، في شهر كانون الثاني من هذا العام.


وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية الأندونيسية، إن رولي ريان زيكي وزوجته أُلفة هاندانياني صالح، يعتقد أنهما نفذا تفجيرات ضد كاتدرائية سيدة جبل الكرمل في جولو. وأوضح أن الشرطة اكتشفت هوية الزوجين الشهر الماضي عندما ألقت القبض على متشددين قاموا بتجنيد الزوجين الإندونيسيين المتورطين مع جماعة أنشوروت دولاه Jamaah Ansharut Daulah، المنظمة الإرهابية المحلية المحظورة، التي أقامت تحالفًا مع تنظيم داعش.

وأشار المتحدث باسم الشركة إن اثنين من المشتبه في ارتكابهما الهجوم قد دخلا الفلبين بصورة غير قانونية، ولم تكتشفهما السلطات المحليّة، مما شكّل صعوبات للسلطات أثناء التحقيق الأولي. ولفت إلى أنه لم يتم تسجيل هويات الجناة بشكل صحيح من قبل السلطات الفلبينية، وبالتالي واجهنا صعوبة في تحديد هوية الإنتحاريين.

وانفجرت قنبلتان أثناء قداس في مقرّ النيابة الرسولية في جولو، في 27 كانون ثاني، وأسفر عن سقوط 20 شخصًا وإصابة 111 آخرين على الأقل. وأدان وقتها مجلس الأساقفة في الفليبين هذا الهجوم واصفًا إياه بالإرهابي. وقد أعلن تنظيم داعش، المرتبط بصلات مع جماعة أبو سيّاف المحلية المسلّحة، مسؤوليته عن الهجوم.

وهجمات جماعة أبو سيّاف ضد الكاثوليك في المنطقة ليست شائعة.

وأعيد تكريس الكنيسة في 23 تموز.

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

بعد أيام على فقدانها في وادي جنة نهر ابراهيم.. العثور على جثة الطفلة نورا حاطوم

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

بيان بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس حول العنف الحالي في القدس الشرقية

البابا فرنسيس: إنَّ الدعوة المسيحية هي نضال وقرار بالوقوف تحت راية المسيح

البطريركية اللاتينية تدين العنف ضد المصلين في القدس واقتلاع السكان من بيوتهم في الشيخ جراح

البابا فرنسيس يُنشأ خدمة أستاذ التعليم المسيحي

بين كورونا والأزمة الاقتصاديّة… هل من تبرير للبعد عن الممارسة الرّوحيّة؟

‫شاهد أيضًا‬

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج : زينب د…