‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

العناية بالأشخاص والشعوب والكوكب في زمن الوباء، لقاء عبر الشبكة تنظمه لجنة كوفيد 19 الفاتيكانية

موقع الفاتيكان نيوز

نظمت لجنة كوفيد 19 الفاتيكانية الجمعة 19 شباط فبراير لقاءا عبر الشبكة لأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي للتأمل في بناء عالم أفضل عقب انتهاء الوباء الحالي.

العناية بالأشخاص والشعوب والكوكب في زمن الوباء، هذا عنوان لقاء عبر الشبكة نظمته صباح الجمعة 19 شباط فبراير لجنة كوفيد 19 الفاتيكانية التابعة لدائرة خدمة التنمية البشرية المتكاملة وذلك لأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي. وجاء في بيان لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أن هذه المبادرة تسعى إلى تسليط الضوء على فرص بناء عالم أفضل بعد انتهاء الوباء وذلك في ضوء الرسالتين العامتين للبابا فرنسيس “Fratelli Tutti” و”كن مسبَّحا”.

هذا وافتتح اللقاء عميد دائرة خدمة التنمية البشرية المتكاملة الكاردينال بيتر توركسون وتحدث في مداخلته عن كشف الوباء بشكل أكبر حاجة الأشخاص إلى رعاية على الأصعدة الجسدية والنفسية والروحية، وحاجة الشعوب إلى رعاية ثقافيا وسياسيا واجتماعيا، هذا إلى جانب حاجة الأرض إلى اهتمام حنون عبر تدخلات على مستويات عديدة. ثم تابع عميد الدائرة معرِّفا بمجموعات العمل الخمس داخل لجنة كوفيد 19 الفاتيكانية، وشدد في حديثه على أنه من الضروري وأمام الجائحة العالمية بذل جهود عالمية تتجاوز الحدود الوطنية للخروج من الوضع الحالي، وذلك لأن الفيروس قد أبرز الكثير من الضعف في العالم. وواصل الكاردينال توركسون متحدثا عن المسؤولية التي يجب أن يتحلى بها كل فرد إزاء القريب، وأكد أن هذا الاهتمام سيسمح لنا بعلاج المستقبل بقوة الإيمان المخلِّصة. ثم تطرق الكاردينال توركسون في ختام كلمته إلى اللقاح ضد كوفيد 19 مشيرا إلى النظرة الأخلاقية إلى هذه القضية، من الإنتاج إلى التوزيع والاستخدام، وشدد على ضرورة أن يكون اللقاح والعلاج شاملَين بأكثر قدر ممكن، فلا يجوز أن يُترك أحد في الخلف.

ومن بين المشاركين في اللقاء الذي عُقد عبر الشبكة الأب كارلو كاسالوني اللاهوتي وعضو الأكاديمية الحبرية للحياة والذي شدد في حديثه على ضرورة أن يحصل الجميع على اللقاح ضد كوفيد 19، وهو ما كانت لجنة كوفيد 19 قد أكدته في بيان مشترك مع الأكاديمية بعنوان “لقاح للجميع، 20 نقطة من أجل عالم أكثر عدالة وصحة” صدر في 29 كانون الأول ديسمبر 2020. وأضاف الأب كاسالوني أن العدالة والتضامن والدمج يجب أن تكون أساس أي تدخل في مواجهة الوباء. ثم توقف في مداخلته عند ما وصفها بالتبعات الأخلاقية وذلك في إشارة إلى بيان أصدره مجمع عقيدة الإيمان في 21 كانون الأول ديسمبر 2020 حول الجوانب الأخلاقية لاستخدام بعض اللقاحات المضادة لكوفيد 19. وتحدث اللاهوتي اليسوعي عضو الأكاديمية الحبرية للحياة عن ضرورة تجاوز منطق المصلحة الوطنية فيما يتعلق باللقاح وشدد على الحاجة إلى اتفاقيات دولية لتسهيل الحصول على اللقاح على الصعيد العالمي.   

ومن لجنة كوفيد 19 الفاتيكانية، التي تأسست في دائرة خدمة التنمية البشرية المتكاملة بطلب من البابا فرنسيس، تحدثت الأخت كارول كيهان متوقفة عند أهمية التعاون العالمي القائم على تضامن عالمي جديد. كما وتطرقت إلى الموارد التي على الهيئات الكنسية المحلية والمنظمات توفيرها في جميع أنحاء العالم، ومن بين هذه الموارد هناك الإعلام حول اللقاح ودليل حول القضايا الأخلاقية المتعلقة به، بعض تعاليم البابا فرنسيس حول قضايا بعينها، ودليل للعائلات. ومن بين ما أبرزه اللقاء من قضايا أهمية تشجيع ودعم المبادرة الدولية كوفاكس من أجل توفير اللقاح على الصعيد العالمي وضمان توزيع عادل له في دول العالم كافة.

هذا وختم اللقاء الذي نظمته لجنة كوفيد 19 عبر الشبكة صباح الجمعة 19 شباط فبراير لأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان للعلاقات مع الدول المطران بول ريتشارد غالغير، وتحدث في مداخلته عن التحديات الكثيرة التي يواجهها العالم اليوم وشدد على ضرورة التحلي بالواقعية للتمكن من تحقيق أهدافنا. وأكد من جهة أخرى ضرورة محاربة التعب الذي نجده اليوم في مناطق العالم كافة ودعا إلى تفادي الاستسلام لليأس. 

‫شاهد أيضًا‬

كورونا يفجع رعيّة القليعة ويخطف خادمها!

خطف فيروس كورونا صباحًا خادم رعيّة القليعة المونسنيور منصور الحكيم، بعد خدمة دامت أكثر من …