يناير 22, 2022

الكاردينال زيناري يتحدث عن التحضير لمؤتمر كنسي في سورية منتصف آذار مارس المقبل

موقع الفاتيكان نيوز

تحدث السفير البابوي في دمشق الكاردينال ماريو زيناري عن مؤتمر سيُعقد في سورية منتصف آذار مارس المقبل من أجل التعمق في مواضيع السينودس الذي شاءه البابا فرنسيس. وسيشهد اللقاء مشاركة ممثلين عن جميع الأبرشيات السورية وعن بعض الدوائر الفاتيكانية ومنظمات خيرية سورية ودولية.

في مقابلة مع وكالة الأنباء الكنسية “آسيا نيوز” أوضح نيافته أن المؤتمر الكنسي سيُعقد من الخامس عشر وحتى السابع عشر من آذار مارس، حول موضوع “الكنيسة، بيت المحبة: سينودسية وتنسيق”، لافتا إلى أنه سيكون من أهم اللقاءات بالنسبة للكنيسة المحلية، وسيأتي تماشيا مع التوصيات الصادرة عن البابا فرنسيس الذي يدعو الجماعات الكنسية كافة للمشاركة في المسيرة السينودسية.

واعتبر نيافته أن السينودسية وممارسة المحبة هما الدواء الكفيل بتضميد الجروح التي خلفتها عشر سنوات من الصراع المسلح الدامي، فضلا عن وطأة العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية والتي يتحمل أعباءها السكان المدنيون.

في سياق التحضير لهذا المؤتمر الكنسي الهام أجرت وكالة “آسيا نيوز” مقابلة مع رئيس أساقفة دمشق للموارنة المطران سمير نصار الذي تحدث عن وجود عائلات مسيحية “بطلة” عرفت كيف تناضل وهي اليوم تنظر إلى المستقبل برجاء متجدد.

ولفت إلى تشكيل مجموعات للتعمق في مواضيع السينودس، وهي تنظم لقاءات صلاة ومؤتمرات تماشيا مع توصيات البابا والكنائس المحلية. وتحدث عن لقاء مخصص للحياة المكرسة، عُقد منذ أيام قليلة وشهد مشاركة مئات الرهبان والراهبات، موجها كلمة شكر إلى الكاردينال زيناري، والكاردينال ساندري، عميد مجمع الكنائس الشرقية، اللذين ساعدا على تنظيم اللقاء.

فيما يتعلق بالمؤتمر الذي تحدث عنه السفير البابوي في سورية، قال المطران نصار إن اللقاء سيشهد مشاركة بعض الشخصيات المسلمة، والذين سيتفاعلون مع النقاشات. وعبر عن أمله في أن يقدم السينودس دفعاً للمؤمنين في سورية ويكون مصدر تشجيع لهم كي يدركوا أهمية العيش كجماعة صغيرة، خصوصا في وقت يبحث فيه العديد من الشبان المسيحيين عن الهجرة. 

‫شاهد أيضًا‬

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان افتتاح حديقة عامة في البترون…

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان وبالتعاون معMiddle East worriorz clubوبلدية البترون وجمعية …