أبريل 16, 2022

الكاردينال كرايفسكي يحدثنا عن احتفاله برتبة درب الصليب في أوكرانيا

موقع الفاتيكان نيوز

الكاردينال كرايفسكي يحدثنا عن احتفاله برتبة درب الصليب في أوكرانيا

“لم تتبق لنا أي دموع للبكاء والتعبير عن الحزن لدى رؤية هذا العدد الهائل من القتلى والدمار في أوكرانيا”. هذا ما قاله الكاردينال كونراد كرايفسكي، المسؤول عن مكتب الكرسي الرسولي المعني بأعمال المحبة لصالح الفقراء باسم الحبر الأعظم، والذي احتفل مساء أمس الجمعة برتبة درب الصليب وسط المقابر الجماعية مؤكدا أن محبة يسوع القائم من الموت تبدل مرارة هذا الزمن.

يواصل الكاردينال كرايفسكي إذا زيارته لأوكرانيا، بعد أن كان قد سلم يوم الخميس الفائت سيارة إسعاف ثانية قدمها البابا فرنسيس هبة إلى مستشفى أمراض القلب في كييف. زيارة نيافته، الثالثة إلى هذا البلد، تشمل العاصمة ومناطق أخرى في أوكرانيا، وترمي في المقام الأول إلى التعبير عن قرب الحبر الأعظم والكنيسة الجامعة من السكان المتألمين جراء الحرب التي اندلعت في الرابع والعشرين من شباط فبراير الماضي، مع بداية الغزو الروسي. كما شاء الضيف الفاتيكاني أن يحتفل بالثلاثية الفصحية في أوكرانيا.

بعد أن ترأس يوم الخميس الفائت رتبة “عشاء الرب” مع غسل الأرجل، شارك نيافته أمس الجمعة في رتبة درب الصليب، مع السفير البابوي في كييف المطران فيسفالداس كولوبكاس، وذلك في محلة بورودجانكا، التي هي من المناطق الأكثر تضررا بسبب الصراع المسلح. ومما لا شك فيه أن الاحتفال بهذه المناسبة الدينية كان مطبوعاً بالألم والتأثر الشديد، لكن هذا الشعور مرفق بالثقة بقيامة الرب يسوع من بين الأموات.

بعد الاحتفال برتبة درب الصليب عاد نيافته إلى العاصمة كييف وتحدث – خلال اتصال هاتفي مع موقع فاتيكان نيوز الإلكتروني – عن صعوبة إحياء رتبة درب الصليب في أماكن كانت شاهدة على مقتل العديد من الأشخاص. وقال إنه زار مقبرة جماعية تم العثور فيها على ثمانين جثة لم يُعرف أصحابها، مضيفا أن اللسان يعجز عن الكلام أمام هذه المشاهد المؤلمة.

ولفت نيافته إلى أن هناك الإيمان الذي يتسلح به المؤمن، خصوصا خلال أسبوع الآلام ويوم الجمعة العظيمة، عندما يتحد مع الرب يسوع ويصعد معه على الصليب، مدركاً أنه بعد الجمعة العظيمة سيأتي أحد القيامة. وعبر الكاردينال كرايفسكي في ختام حديثه لموقعنا الإلكتروني عن أمله بأن يتمكن الرب من تغيير جوهر الإنسان، والقضاء على هذه المرارة التي يحملها الناس في داخلهم منذ عدة أيام، خصوصا في مناسبة كهذه.

‫شاهد أيضًا‬

الأب ميشال ابو طقّة: رحلت باكراً يا اخي ورفيق دربي وعزيز قلبي

رحلت باكراً يا اخي ورفيق دربي وعزيز قلبي الأب جوني مارون. بغيابك عنّا ستقسو علينا الأيام و…