الكنيسة في مصر تودّع المطران عادل زكي: ’كان راعيًا صالحًا حتى النهاية‘

المكتب الاعلامي الكاثوليكي بمصر

ودعت الكنيسة الكاثوليكية في مصر المطران عادل زكي، مطران الإسكندرية للاتين، إلى الديار السماوية، بمشاركة جمع غفير من البطاركة والأساقفة والكهنة من الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية والإنجيلية، ورهبان وراهبات من جمعيات رهبانية متعددة، والشعب المؤمن.


وتخلل القداس الإلهي إلقاء العديد من الكلمات نعيًا لروح المطران زكي، ومنها برقية قداسة البابا فرنسيس، ورئيس مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان الكاردينال ليوناردو ساندري، وسفير الفاتيكان في مصر المطران برونو موزارو حيث وصف الراحل بأنه “كان راعيًا حتي النهاية”.

وتبع القداس الإلهي الصلاة الجنائزية، ألقي من بعدها كلمات لبطريرك الأقباط الكاثوليك ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في مصر البطريرك إبراهيم اسحق سدراك، والمدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية في القدس رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابلا، ومدير المركز الفرنسيسكاني للدراسات القبطية الأب ميلاد شحاته، حيث قدّم الشكر باسم الكنيسة اللاتينية والعائلة الفرنسيسكانية في مصر، لكل من شارك بالصلاة والحضور.