المتروبوليت موسي يصلّي من أجل السّلام في لبنان وخلاصه

المصدر: نورسات

إستنكر المكتب الإعلاميّ لأبرشيّة جبيل والبترون وما يليهما للروم الأرثوذكس ما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي عن كلام منسوب لراعي الأبرشيّة المتروبوليت سلوان موسي، بخصوص مسألة فتح أو إغلاق الطرقات في هذا الوقت العصيب الّذي يعيشه لبنان، ونفى في بيان صدور أيّ تصريح عنه في هذا الشأن جملة وتفصيلًا، وهو يهيب بوسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي الالتزام بالمناقبيّة والمهنيّة المطلوبة في صياغة أيّ خبر قبل نشره.

وأضاف البيان: “إنّ راعي الأبرشية، بتواصله المستمرّ مع الآباء الكهنة وبافتقاده المتواتر لكنائس الأبرشية ولقائه أبناء رعاياها، يرفع الصّلاة معهم ويطلب إلى الله من أجل السلام في لبنان وقلوب اللبنانيّين وخلاصهم، ويعمل معهم في هذا السبيل بقلب واحد وإرادة واحدة، خدمةً للوطن الحبيب وأبنائه، والتزامًا بكلمة الإنجيل ومتطلّباتها من رعاية وتعزية وافتقاد وحقّ وعدل وسلام ومحبّة ووفاق، وامتنانًا وتقديرًا لوديعة هذا الوطن المقدّسة وصونًا لها وذودًا عنها من أجل الخير العامّ وصالح كلّ فرد من أفراد هذا الوطن المبارك”.