المطران أنطوان عوكر مدبّرًا بطريركيًّا لأبرشيّة أنطلياس المارونيّة

المصدر: أبرشيّة أنطلياس المارونيّة

أصدر البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي، يوم الجمعة، بركة رسوليّة، عيّن فيها المطران أنطوان عوكر مدبّرًا بطريركيًّا لأبرشيّة أنطلياس المارونيّة، وجاء في نصّها:

“إنّنا بالأسى الشّديد، نجدّد لكم تعازينا الحارّة بوفاة راعي الأبرشيّة المثلّث الرّحمة المطران كميل زيدان. ومعكم نصمد بإيماننا ورجائنا ونحن على يقين من أنّه انتقل إلى بيت الآب في السّماء، لينعم بالمشاهدة السّعيدة. وقد استحقّها بروحانيّته الصّافية، ومسلكه النّقيّ، وبكهنوته المخلص، وأسقفيّته المتفانية، ورعايته الحكيمة والمحبّة للأبرشيّة العزيزة المترمّلة بعده.

إنّ خدمته الكهنوتيّة والأسقفيّة المميّزة بالصّفات العلميّة والرّوحيّة والإنسانيّة والرّاعويّة والإداريّة، تتوّجت بمشاركته في آلام الفداء الّتي تحمّلها طيلة أشهر الصّيف. فكان يدرك، في صميم داخله، وهو يرى انحلال قواه الجسديّة يومًا بعد يوم، أنّ ملء كهنوته يبلغ ذروته بهذه المشاركة.

ولأنّه من الواجب أن يكون للأبرشيّة العزيزة راع يتولّى شؤونها حتّى انتخاب خلف أصيل لرئيس أساقفتها المثلّث الرّحمة المطران كميل، في شهر حزيران 2020 المقبل، قد عيّنّا، عملاً بمنطوق القانون 220 من مجموعة قوانين الكنائس الشّرقيّة، مدبّرًا بطريركيًّا لها بشخص سيادة أخينا المطران أنطوان عوكر، معاوننا ونائبنا البطريركيّ، المشرف على القيمومة البطريركيّة وعلى الشّؤون الإداريّة والاقتصاديّة. فيبدأ مهمّته كمدبّر بطريركيّ، إلى جانب مسؤوليّته في الكرسيّ البطريركيّ، بموجب القانون 220 العدد 4.

إنّ سيادة المطران أنطوان عوكر، يعرف الأبرشية وكهنتها، وقد خدم في رعاياها وعاش في رحابها. وسيضع في خدمتها كلّ محبّته الرّاعويّة وما وهبه الله من حكمة ومعرفة وفضيلة وعلم، متّكلاً على مؤازرتهم، في هذه الفترة الانتقاليّة.

نسأل الله، أن يبارك خدمته لمجده تعالى وخير الأبرشيّة، ويبارككم جميعًا بعزائه الإلهيّ وبفيض نعمه وبركاته.”