يناير 3, 2024

المطران عون: لنصلّ معًا اليوم من أجل السّلام واستنارة المسؤولين لإحقاق العدل والسّلام والمحبّة

راعي أبرشيّة جبيل المارونيّة ميشال عون

تيلي لوميار/ نورسات

بين يدي الرّبّ وضع راعي أبرشيّة جبيل المارونيّة ميشال عون السّنة الجديدة شاكرًا إيّاه على الّتي مضت، وذلك خلال قدّاس إلهيّ احتفل به في كاتدرائيّة مار بطرس- جبيل، عاونه فيه خادم الرّعيّة الخوري جوزف زياده ومعاونه الخوري باتريسيو بو عكر والشّمّاس إيلي مراد، بمشاركة أبناء الرّعيّة.

وفي عظته تأمّل راعي الأبرشيّة بسرّ التّجسّد الّذي دخل به المسيح زمننا ليقدّسه، وقال: “في ملء الزّمن ولد الله من امرأة، فأعطى معنى لحياتنا إذ قد وجّهها صوب الملكوت وعيش البنوّة الحقّة للآب السّماويّ. وها نحن نعيش اليوم في ملء الأزمنة، الّذي نسعى فيه دائمًا إلى قبول الكلمة وتبنّيها.

لذلك في هذا اليوم الأخير من عام 2023، لا نتطلّع إلى الأيّام بتعاقبها الزّمنيّ وحسب، بل نرفع عيوننا لنلتمس يسوع في كلّ سنة، هو الّذي دخل عالمنا ليقدّس زمننا وتاريخنا. كلّ سنةٍ نعيشها هي سنة ميلاديّة تتمحور حول شخص المسيح.  

لقد سبق أن قال إرميا في أيّام الشّدائد أنّ الله سيكون برّنا وحيّ هو إلهنا الّذي يردّنا من سبينا. كذلك نحن اليوم، نثق بالرّبّ الفاعل في التّاريخ، الأمين لوعوده، ونعي دعوتنا لنكون أداة لسلامه وخلاصه في بيوتنا ومجتمعاتنا.”

وإختتم عظته داعيًا أن “نصلّي معًا اليوم من أجل السّلام واستنارة المسؤولين لإحقاق العدل والسّلام والمحبّة”.

‫شاهد أيضًا‬

“الله يسير مع شعبه” موضوع اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين ٢٠٢٤

“الله يسير مع شعبه” موضوع اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين ٢٠٢٤ – Vatic…