يناير 26, 2021

المهندس ايليو صارع كورونا حتى الرمق الأخير وخسر المعركة..

نعت الجامعة الأنطونية الشاب المهندس ايليو أبي خليل بعد أن صارع فيروس كورونا حتى الرمق الاخير وخسر معركته، تاركا كل من عرفه من اهل وأصدقاء مفجوعين برحيله. 

وقالت إدارة الجامعة:

“إن عشنا نحيا للرب. وان متنا نموت من اجل الرب. لذا، سواء عشنا أو متنا، فنحن ننتمي للرب.”

ببالغ الحزن، تعلن الجامعة الأنطونية وفاة المهندس إيليو أبي خليل، أحد أكثر الخريجين المحبوبين لدينا والذي تخرج في عام 2019، بعد معركة مع COVID-19. نقدم تعازينا لأسرة إيليو، ومثل كثيرين آخرين، سنفتقده”.

‫شاهد أيضًا‬

الصوم، إنتباه للآخر

يمنحنا الصَّوم مرَّةً جديدة فرصة التفكير في جوهر الحياة المسيحيّة، أي المحبّة. الصَّو…