‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

بالصّمت نختبر المحبّة

ماريلين صليبي - نورسات

“حاول الحفاظ على هدوئك للحظة ودع الله يحبّك. حاول إسكات كلّ الأصوات الدّاخليّة، والارتياح قليلًا في أحضان الله المُحبّة…” هي دعوة من البابا فرنسيس عبر موقع تويتر، دعوة إلى اختبار الصّمت المحيي لاختبار محبّة الله، دعوة إلى اللّجوء إلى الهدوء من أجل السّير في درب الخلاص، دعوة إلى التماس الطّمأنينة من خلال صدّ مصادر الضّجيج القاتل، دعوة إلى تسخير قدراتنا العقليّة والجسديّة والرّوحية في سبيل ما يرضي الله، فهل نلبّي هذه الدّعوة؟

البابا فرنسيس يحثّنا عبر كلامه إلى التّشبّث بالهدوء والسّكينة والتّريّث والصّمت ودحض الضّجيج الذي يخنق النّفوس ويبعدها عن درب الخلاص.

الحبر الأعظم يؤكّد أنّ أشرار هذه العالم تعشعش في الضّجيج الذي يشكّل مصدرًا قاتمًا للضّلال والضّياع والفوضى.

فبالصّمت وحده تتشرّع أبواب قلوبنا لاستقبال الله…

بالصّمت وحده تشعّ عقولنا وآذاننا إصغاءً للكلام الحيّ…

بالصّمت وحده يتكشّح ضباب هذه الدّنيا القاسية فتظهر أحضان المسيح مُحِبّة جاهزة لغمر أحزاننا بالرّجاء والفرح…

الضّجيج سبيل أكيد للعمى والطّرش والابتعاد عن التّعاليم الرّوحيّة والأساليب الحياتيّة التي ترضي الرّبّ، وهو ما يعيق صلواتنا وخشوعنا واتّحادنا بالمسيح وإصغاءنا إلى روحه القدس.

لنصغي إذًا إلى كلام البابا فرنسيس ولنتّحد بالهدوء المحيي من أجل زرع نفوسنا في حقل الخلاص، فتنبت براعم فوّاحة تتفتّح ثمارًا طيّبة بفضل كلام الرّبّ المحيي.

أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي

تاتيانا رحلت… خسارة وحيدة والديها

صليبك يا ربّ هو مفتاح باب السّماء

أبو عبدو: أمام حاجة الإنسان وخدمته تسقط كلّ المراكز والمسؤوليّات

رئاسة أبرشية دبلين تطلق حملة لجمع التبرعات لصالح منظمة Crosscare الخيرية

من سيدني إلى لبنان شموع وصلاة على نيّة الوطن تزامنًا مع المسيرة الوطنيّة إلى عنّايا

يمكن تقولوا هول مش أولادك من لحمك و دمّك بس انا بقلكن هودي أولادي بالروح و يسوع موصاني فيهم

الأب ميشال عبّود: “محلّو بدير الصليب” هذهِ العبارة تدلّ على الخروج عن الانسانية

قالت “دخيلكم” قبل أن تسقط أرضاً وهذا ما حصل مع كريستال

‫شاهد أيضًا‬

أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي

ابو كسم رداً على إسماعيل: أخطأت العنوان وإياك أن تتطاول على رموز بكركي 20/09/2021 ردّ مدير…