بخاطرك سيّدنا

الخوري كامل كامل

بخاطرك سيّدنا

اليوم يومك سيّدنا، عميد كنيستنا، أيقونة الموارنة،أرزة عتيقة من لبنان، المثلث الرحمات البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير.


رح نودعك اليوم سيّدنا ونحملك أماني لكل اللي سبقوك ع درب السما، أسلافك البطاركة القديسين والأساقفة والكهنة والراهبات والشعب اللي حمل صليبو بهالجبال ودق جراس الحرية من ١٤٠٠ سنة.


ع قبرك رح نحط وردة شبعانة بخور من وادي قنوبين ومعطرة بدم الشهدا رهبان مار مارون العاصي، وكتلة إهدن وسيدة الحصن وسيدة إيليج ومار جرجس الازرق، ومغارة عاصي الحدث مع البطرك لوقا البنهراني وجبرايل حجولا…


ع قبرك رح نصلي من شحيمة شربل ورفقا والحرديني وكل اللي لبسوا “جلد الليل” وسكنوا “محابس” القديسين وحرقوا بخور الحرية بأرض الوجع والنهب والقتل والسبي والدكّ من إيام المماليك والتركمان وكل اللي غزوا لبنان…


سيّدنا منودعك والحسرة بقلوبنا لأنو ” إبن الصبحا” بعدو بيناتنا، كل مرة بيطلع بوجّ شكل، وكل مرّة بيفشلوا الاعدا بدكّ قلعة ” حوقا” بيكون ” إبن الصبحا” حاضر للخيانة وبيدلن علينا كرمال يحط ع راسو عمامة بيضا ويكون في عبيد بخدمتو!!!


واذا “إبن الصبحا” ندم بعدان وعمّر دير حوقا، قديش لازم يتعمر أديرة ندامة ع تلالنا، تشهد لخيانة الأخوة لبعضن البعض وتذكّر الأجيال إنو مغاور الارض حميت الاحرار بجوفا والخيانة غرّقتن حتى الموت…
بخاطرك سيّدنا وخللي عينك علينا من فوق…