فبراير 10, 2023

بعد الزّلزال المدمّر، بيان صادر عن مجلسي الرّئيسات والرّؤساء العامّين والإقليميّين في لبنان

بعد الزّلزال المدمّر، بيان صادر عن مجلسي الرّئيسات والرّؤساء العامّين والإقليميّين في لبنان

تيلي لوميار/ نورسات

على أثر الزّلزال المدمّر الّذي ضرب كلّ من سوريا وتركيا عقد مجلس الرّئيسات العامّات والإقليميّات ومجلس الرّؤساء العامّين والإقليميّين في لبنان اجتماعًا طارئًا لدرس ما يمكن عمله أمام ما حصل وأصدروا البيان التّالي:

“أمام هول الكارثة، وبقوّة روح الأخوّة، نحن تجمّع الرّهبانيّات النّسائيّة والرّجاليّة في لبنان، نعرب عن وقوفنا إلى جانب إخوتنا وأخواتنا في سوريا وتركيا، فنعزّي بالضّحايا الأبرياء، وندعو بالشّفاء للجرحى والمصابين، ونرجو الخلاص للمفقودين، ونُعلن عن تضامننا مع المتضرّرين، حاملين لهم برجاء كبير كلّ عاطفة الأخوّة والمودّة، مقدّمين لهم كلّ السّند الرّوحيّ والمعنويّ والمادّيّ، ومعهم نردّد: “أللّهمّ احفظني فإنّي بك اعتصمت” (مز 16/1).

مهما عظم الدّمار ومهما كَثُرت الآلام، فإنّنا بقوّة إيماننا الحيّ وإلفتنا الإنسانيّة ننهض ونستمرّ، وعربونًا لتضامننا قرّرنا:

أولاً: وقفة صلاة في كلّ مؤسّساتنا التّربويّة، من أجل ضحايا الزّلزال والمنكوبين.

ثانيًا: تعيين لجنة من الرّؤساء العامّين والرّئيسات العاّمات لوضع خطّة روحيّة تهدف إلى مواكبة المنكوبين روحيًّا ونفسيًّا خلال زمن الصّوم الكبير وما بعده بالتّنسيق مع السّلطات الكنسيّة المحلّيَّة ومع الرّهبان والرّاهبات العاملين في المناطق المنكوبة.

ثالثًا: تعيين لجنة من الرّهبان والرّاهبات تعمل على التّواصل مع الجماعات الرّهبانيّة المتواجدة في المناطق المنكوبة لتحديد الحاجات وتأمين ما يلزم بالإمكانات المتوافرة.

رابعًا: تنظيم حملة تبرّعات لسدّ حاجات إخوتنا وأخواتنا لمواصلة الدّعم المادّيّ لهم خلال زمن الصّوم الكبير وما بعده.

فإنّنا نضمّ كلّ تضامننا وعطاءاتنا إلى جهود العاملين بتفانٍ، لنزرع الرّجاء الّذي لا يخيّب”.

‫شاهد أيضًا‬

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب | Abouna تمر السنة الح…