يونيو 18, 2022

بغديدا- العراق صرخت اليوم: إيماننا وصليبنا انتصرا!

تيلي لوميار/ نورسات

“في 3 حزيران 2022، 172 ولدًا من أولادنا، 99 صبيًّا و73 فتاة احتفلوا بالمناولة الأولى في بغديدا، قره قوش. والمنطقة الّتي خضعت لاعتداءات من قبل مسلّحي الدّولة الإسلاميّة بهدف القضاء على المسيحيّين، صرخت اليوم بصوت عال: إيماننا وصليبنا انتصرا”.

هذا ما أعلنه الكاهن الكلدانيّ الأب كرم شماشا الّذي وصف الأمر بـ”المعجزة”، بحسب ما نقلت عنه وكالة “زينيت”، عقب المناولة الأولى لـ172 ولدًا والّتي شهدتها المنطقة الكاثوليكيّة في العراق، الّتي وقعت تحت سيطرة الدّولة الإسلاميّة بين العامين 2014 و2016. إلّا أنّه وفي العام 2016 بعد انسحاب المتطرّفين، بدأت العائلات المسيحيّة بالعودة إلى أرضها الأمّ، الأرض الّتي زارها أيضًا البابا فرنسيس خلال رحلته الرّسوليّة إلى العراق في 7 آذار/ مارس 2021

‫شاهد أيضًا‬

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب

بيان مجلس كنائس الشرق في الذكرى السنوية الـ11 على اختطاف مطراني حلب | Abouna تمر السنة الح…