سبتمبر 10, 2022

بقعوني: ما ينقذ لبنان هو عودة المسيحيّين إلى المسيح والعمل بحسب كلمته

تيلي لوميار/ نورسات

ما ينقذ لبنان هو عودة المسيحيّين إلى المسيح والعمل بحسب كلمته

دعا متروبوليت بيروت وجبيل وتوابعهما للرّوم الملكيّين الكاثوليك المطران جورج بقعوني المؤمنين إلى العودة إلى كلمة الله والعمل بحسب مشيئته ووصاياه، خلال قدّاس إلهيّ ترأّسه في كنيسة السّيّدة للرّوم الكاثوليك- بولونيا، لمناسبة عيد مولد العذراء مريم، عاونه فيه الأب يوسف شاهين، وخدمته جوقة الرّعيّة.

وفي عظته، بعد الإنجيل، ألقى بقعوني عظة قال فيها: “نحتفل اليوم بالعيد على الرّغم من كلّ الظّروف، لأنّ المسيحيّ المؤمن لا يستسلم للظّروف الصّعبة، وعيد مولد والدة الإله الّتي أنجبت المسيح يحملنا للاقتداء بها”.

وأمل بقعوني- بحسب “الوكالة الوطنيّة للإعلام”- أن “يعيش المؤمن الّذي يتردّد إلى الكنيسة الصّلوات الّتي ترفع والّتي تنشد الفرح والسّلام”، وقال: “من يعيش في لبنان يرى النّاس أنّهم في حالة تعب وتوتّر. فأين هي الحياة الأبديّة الّتي منحنا إيّاها الله، فلا حياة أبديّة من دون المسيح ولا مسيح من دون كلمة الله. وإنجيل العيد يشدّد على أهمّيّة كلمة الله، فالفرح والسّلام غير مرتبطين بالغنى المادّيّ ولا بالصّحّة الجيّدة ولا بالرّاحة الجسديّة، بالرّغم من أهمّيّتهم، لكن الفرح والسّلام يرتبطان بعلاقتنا بالسّيّد المسيح.

إنّنا في حياتنا الرّوحيّة لسنا في علاقة سليمة مع الله لأنّ من يهمل كلمة الله سيخسر الكثير من النّعم.”  

ودعا بقعوني بالتّالي إلى “العودة إلى كلمة الله والعمل بحسب مشيئته ووصاياه كي ننال النّعم”، ولفت إلى أنّ “الفساد مستشر في البلد وهو أيضًا متعشّش في كلّ منّا ولذلك نحن في حالة تعب، من هنا يجب العودة إلى المسيح والتّوبة وإلى حياة الصّلاة اليوميّة كي نرتاح لأنّ لا حياة بعيدًا عن يسوع المسيح فهو الّذي أبطل الموت ومنح البركة”، وشدّد على أنّ “ما ينقذ لبنان هو عودة المسيحيّين إلى المسيح والعمل بحسب كلمته”.

وبعد القدّاس، تقبّل المطران بقعوني والأب شاهين التّهاني بالعيد في صالون الكنيسة.

‫شاهد أيضًا‬

الثلاثاء الثاني من زمن العنصرة

سفر أعمال الرسل 4 : 13 – 22 يا إِخْوَتِي، لَمَّا شَاهَدَ أَعضَاءُ الْمَجْلِسِ ج…