أكتوبر 9, 2023

بمناسبة عيد الشهيدين العظيمين سركيس وباخوس، رئيس أساقفة أبرشية طرابلس المارونية يحتفل بالقداس الإلهي

احتفل رئيس أساقفة أبرشية طرابلس المارونية المطران يوسف سويف السامي الاحترام بالقداس الإلهي في بلدة عرجس بتاريخ ٧ تشرين الأول ٢٠٢٣ بمناسبة عيد الشهيدين العظيمين سركيس وباخوس، عاونه المونسنيور أنطوان مخايل النائب العام على الأبرشية وخادم الرعية الخوري سركيس عبد الله ولفيف من كهنة الابرشية.

وبعد تلاوة الإنجيل المقدس ألقى سيادته عظة، بدأ فيها بمعايدة أبناء الرعية وكل من يحمل اسم هذين القديسين العظيمين سركيس وباخوس، متوجها لكاهن الرعية بالقول :”فليباركك الرب الاله وليبارك الرسالة التي تقوم بها بالرعية بكل محبة وإخلاص ، لأنه لا رسالة بدون حضور، لا رعية بدون كاهن ولا كنيسة بدون راعٍ، وعلينا أن نصغي الى كلام الرب ونعرف ان الكنيسة هي شعب الله ونحن موجودون في قلبها لنخدم ونكون شهود ليسوع المسيح .

فالمسيح هو رجاؤنا، هو الرجاء الذي جاء الى هذه البشرية التي كانت تنتظر المخلص ، تنتظر المسيح، تنتظر النور ، تسير نحو النور لكنها لم تكن قد رأته بعد، لكن بملئ الزمن أتى هذا النور الذي هو الفادي مخلص البشرية.

وتابع؛ إن هذا الإيمان الذي عاشته الكنيسة خلال كل هذه المسيرة، الكنيسة ولدت من جنب المسيح على الصليب الذي جرى منه دم وماء، فكانت هذه الولادة التي انطلقت الى العالم بعد أن حل الروح القدس على الرسل في العنصرة. حيث عانت الكنيسة من اضطهادات منذ البداية وما زالت تعاني حتى هذه اللحظة وستستمر حتى المجيء الثاني للمسيح.

لذلك، أمام كل هذه المحن والصعوبات التي مرّت بها الكنيسة.

عليها أن تقول بكل جرأة وإيمان وتواضع ومحبة:” يارب زدنا إيمانا”.

هذا الإيمان الذي جعل من سركيس وباخوس شهيدين عظيمين بسبب ما عانوه من اضطهاد في سبيل المسيح .
وأضاف، يجب علينا أن نطرح السؤال على ذواتنا نحن بمن نؤمن؟؟

أنؤمن بأفكار وأخبار ورثناها خلال التاريخ؟
أبدا لا، نحن نؤمن بيسوع المسيح الاله الحي، المسيح القائم، الذي يجدد قلوبنا ونفوسنا وعائلاتنا المسيح الذي خلص العالم ، المسيح الذي دعانا حتى نكون علامات رجاء وإيمان وحقيقة لكل الحضارات والثقافات أي أن ندل بأفعالنا الى ملكوت الله والى القيامة التى أعطت الانسان الحياة الابدية .

بعد القداس التقى صاحب السيادة مع أبناء الرعية حول مائدة محبة في عشاء قروي. وشكر أبناء الرعية سيادته على محبته وحضوره الدائم بينهم، وبدوره جدد صاحب السيادة المعايدة لخادم الرعية ولأبنائها.

‫شاهد أيضًا‬

في مقابلته العامة مع المؤمنين البابا فرنسيس يتحدث عن فضيلة المحبة

موقع الفاتيكان نيوز كانت فضيلة المحبة محور تعليم قداسة البابا فرنسيس اليوم الأربعاء خلال ا…