“بناء المستقبل مع المهاجرين واللاجئين” موضوع رسالة البابا فرنسيس لمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين ٢٠٢٢

موقع الفاتيكان نيوز

أعلن قسم المهاجرين واللاجئين في الدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التربية البشرية المتكاملة عن اختيار البابا فرنسيس “بناء المستقبل مع المهاجرين واللاجئين” موضوع رسالته لمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين لسنة ٢٠٢٢.

سيُحتفل الأحد ٢٥ أيلول سبتمبر ٢٠٢٢ باليوم العالمي الـ ١٠٨ للمهاجر واللاجئ. واختار قداسة البابا فرنسيس عنوان رسالته لمناسبة هذا اليوم “بناء المستقبل مع المهاجرين واللاجئين”. جاء هذا في بيان لمكتب المهاجرين واللاجئين في دائرة خدمة التنمية البشرية المتكاملة أشار إلى أن هذا الاختيار يسلط الضوء على التزام من الضروري علينا جميعا تفعيله من أجل بناء مستقبل يجيب على مشروع الله بدون استثناء أحد.

وتابع البيان متوقفا عند تعبير “البناء مع” فذكر أنه يعني الاعتراف بإسهام المهاجرين واللاجئين في عملية البناء هذه وتعزيز هذا الإسهام، فهكذا فقط يمكن بناء عالم يضمن الظروف اللازمة لتنمية بشرية متكاملة للجميع.

وفي حديثه عن رسالة الأب الأقدس لمناسبة اليوم العالمي الـ ١٠٨ للمهاجرين واللاجئين ذكر البيان أنها مقسمة إلى ستة مواضيع فرعية وستتعمق في بعض الجوانب الأساسية لإسهام المهاجرين واللاجئين، الفعلي والممكن، في النمو الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والروحي للمجتمعات وللجماعات الكنسية.

ثم ختم قسم المهاجرين واللاجئين في الدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التنمية البشرية المتكاملة مشيرا إلى أنه سيطلق في نهاية شهر آذار مارس حملة اتصالات من أجل فهم متعمق لموضوع رسالة الأب الاقدس ومواضيعها الفرعية، وذلك من خلال مساعدات متعددة الوسائط ومواد إعلامية وتأملات لاهوتية.

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس: معًا فقط يمكننا أن نمضي قدمًا

وجّه البابا فرنسيس إلى المشاركين في مهرجان الإيمان الكاثوليكي في شتوتغارت- ألمانيا حتّى 29…