يوليو 7, 2021

بهذه الكلمات رحّب ثيوفيلوس الثّالث بالبطريرك يونان!

تيلي لوميار/ نورسات

رحّب بطريرك القدس للرّوم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثّالث، يوم الإثنين، ببطريرك السّريان الكاثوليك مار إغناطيوس يوسف الثّالث يونان في دار البطريركيّة في القدس، وألقى للمناسبة كلمة قال فيها بحسب موقع البطريركيّة الرّسميّ:

“إنّه لمن دواعي سروري أن أرحّب بكم، غبطتك في المدينة المقدّسة القدس، وخاصّة بمناسبة تتويج سيادة المطران يعقوب إفرايم سمعان كرئيس لرعيّتكم في القدس. نودّ أن نعرب له عن تهانينا الرّسميّة له وهو يتولّى مسؤوليّاته وينضمّ إلينا بين رؤساء الكنائس والجماعات المسيحيّة في الأراضي المقدّسة.

بوجود رئيس روحيّ لكم في القدس، غبطتكم تؤكّدون على الأهمّيّة الرّوحيّة لأورشليم. القدس هي العاصمة الرّوحيّة للمسيحيّة والعاصمة الرّوحيّة للعالم أجمعه. وهي بالتّالي الموطن الرّوحيّ لجميع أصحاب النّوايا الحسنة. هنا نعيش حياة مسكونيّة حقيقيّة. لأنّنا نعيش في مشهد متعدّد الثّقافات والأعراق والأديان احتضن العديد من الشّعوب لآلاف السّنين. من المهمّ أن تستضيف القدس جميع تقاليدنا المسيحيّة كجزء من هذا التّنوّع الأساسيّ لتجربتنا في هذه المنطقة.

إنّ غبطتك معروف جيّدًا بمواقفك المؤيّدة لمسيحيّي منطقتنا، وأنت تعلم جيّدًا أنّ رسالتنا هنا هي رسالة السّلام والاحترام المتبادل والتّعايش والمصالحة. نحن مدعوّون إلى شهادة محبّة الله المعلنة في إنجيل ربّنا يسوع المسيح.

نصلّي أن تكون إقامتك بيننا ممتعة أثناء تواجدك في المدينة المقدّسة، ونصلّي أيضًا من أجل رئيسكم الرّوحيّ الجديد، لينير دربه نور القبر المقدّس وهو يقود جماعته المؤمنة في طريق ربّنا يسوع المسيح.

بارك الله شعوب لبنان وسوريا وأرضنا المقدّسة الحبيبة.

شكرا لكم.”

بيتسابالا يتوقّف عند دور “النّظر” في اللّقاءات مع يسوع القائم من بين الأموات

عبس عن المونسنيور بو هدير: خسرت الحركة المسكونيّة نبضًا شابًا وحماسة قلّ نظيرها في هذا الزّمن الصّعب

العبسيّ مستنكرًا أحداث الطّيّونة: لتغليب لغة العقل والعمل على تثبيت الوفاق وأسس العيش المشترك

العبسيّ في رسامة خوام راعيًا لأبرشيّة اللّاذقيّة وطرطوس: في القاموس المسيحيّ ليس من تناقض بين القوّة والمحبّة فالضّعيف لا يستطيع أن يحبّ

عوده: لو يساعد مسؤولو هذا البلد أنفسهم وشعبهم من أجل استعادة سلطة الدّولة

بيتسابالا: المجد الّذي يطلبه يسوع لا يتعلّق بالسّلطة وتوابعها بل بالحبّ فقط

البطريرك يونان يرفع الصّلاة من هولندا من أجل لبنان

البابا يوحنا بولس الأول سيُعلن طوباويًا. فرحة أساقفة تريفينيتو

تواضروس الثّاني: كفّ عن الغضب!

‫شاهد أيضًا‬

عظة الكاردينال سيميرارو في قداس إعلان تطويب ساندرا ساباتيني

في ريميني، في كاتدرائية القديسة كولومبا، ترأس عميد مجمع دعاوى القديسين قداس إعلان تطويب سا…